أنباء عن محاولة انقلابية في ليسوتو

رئيس وزراء ليسوتو، توماس ثاباني

رئيس وزراء ليسوتو، توماس ثاباني

16:45

2014-08-30

القاهرة - الشروق العربي - أحاطت وحدات تابعة للجيش في ليسوتو بمباني الحكومة والشرطة وسمع دوي إطلاق نار في المملكة الجبلية الصغيرة الواقعة في جنوب قارة إفريقيا.

وقال دبلوماسي من العاصمة ماسيرو طلب عدم نشر اسمه "أحاطت الشرطة العسكرية بمبنى الحكومة وهناك تقارير بإطلاق نار".

وذكرت إذاعات جنوب إفريقية، السبت، أن بث محطات الإذاعة الخاصة في المملكة الصغيرة التي تحيط بها جنوب إفريقيا من كل الجوانب، قد توقف.

وتتصاعد التوترات السياسية في ليسوتو منذ يونيو عندما علق رئيس الوزراء توماس ثاباني عمل البرلمان لتفادي تصويت على سحب الثقة وسط نزاع في الحكومة الائتلافية التي تشكلت قبل عامين.

وتعهد موثيتغوا متسينغ نائب رئيس الوزراء بتشكيل ائتلاف جديد يطيح بثاباني.

وحذرت جنوب إفريقيا ومجموعة تنمية الجنوب الافريقي التي تضم ليسوتو الخصوم السياسيين في البلاد من أن أي تغيير غير دستوري في الحكم لن يكون مقبولا.

ومنذ استقلالها عام 1966 شهدت ليسوتو عددا من الانقلابات العسكرية، وفي 1998 قتل 58 شخصا على الأقل من مواطني ليسوتو، و8 جنود من جنوب افريقيا وتضررت أجزاء كبيرة من العاصمة ماسيرو بسبب الصراع السياسي والقتال الذي أعقبه.