هجوم على قوات الأمم المتحدة في الجولان

16:28

2014-08-30

القاهرة - الشروق العربي - شن مسلحون من المعارضة السورية، السبت، هجوما على كتيبة فلبينية تابعة لقوات حفظ السلام في مرتفعات الجولان، حسب ما أعلن وزير الدفاع الفلبيني فولتير غازمين.

وقال غازمين إن قوة فلبينية في أحد معسكرات الأمم المتحدة بالجولان نجحت في الخروج من الموقع، مشيرا إلى أن جنود آخرين يتعرضون في معسكر آخر "للهجوم".

وكشف أن المواجهات اندلعت في وقت مبكر من صباح السبت، إلا أنه لم يشر إلى سقوط ضحايا في صفوف القوات الفلبينية التي كانت قد تعرضت أيضا قبل أيام لهجوم مماثل.

وكان مقاتلون من المعارضة السورية قد احتجزوا، الخميس، 44 من قوات حفظ السلام من فيجي، وطالبوا 75 جنديا فلبينيا يحرسون معسكرين منفصلين للأمم المتحدة بتسليم أسلحتهم.

وأعلنت الأمم المتحدة، الجمعة، أنها تجري مفاوضات شاملة لضمان الإفراج عن جنودها الدوليين الذين يعملون على مراقبة وقف العمليات العسكرية بين سوريا وإسرائيل.

وتضم قوات الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك 1223 عنصرا، من الهند وفيجي والفيليبين وايرلندا وهولندا والنيبال. وقد جددت مهمتها لستة أشهر تنتهي في 31 ديسمبر 2014.