نوال الزغبي : أنا إمرأة حرّة وعزباء وشعوري

14:55

2014-08-30

الشروق العربي

 

بيروت: في لقاء مصور مع "إيلاف" مع الفنانة نوال الزغبي، تحدّثت عن مشاريعها الجديدة واستعدادها لطرح أغنية منفردة ستستفتي جمهورها حولها، كما تحدّثت عن الأسباب التي أخّرت صدور ألبومها، وحقيقة الخلافات بينها وبين مدير أعمالها. البداية مع الغياب الطويل نسبياً، فتقول نوال لـ"إيلاف": "أحضّر أعمالاً موسيقيّة لكن كلما قرّرنا إصدار أي عمل تحصل مشكلات في البلدان العربيّة، وآخرها المشكلة في لبنان مع الجيش اللبناني الذي أوجّه له التحية وأتمنى من الله أن ينصره ويرافقه. الآن عدنا إلى العمل وسنصدر أغنية منفردة". وعمّا إذا كانت ستعتمد سياسة إصدار الأغنية المنفردة لأن إنتاج ألبوم مكلف خصوصاً إن لم يكن هناك شركة ترعى العمل، تقول نوال: "المشكلة ليست بوجود شركة إنتاج من عدمه، بل الوضع العام مزري، إذا أصدرنا ألبوماً كاملاً كأننا نرمي به في البحر، فهو يصدر في وقت تكون الأوضاع هادئة في مصر مثلاً لكن سرعان ما تتعقّد الأمور في غزة، وما إن تهدأ في غزة تتعقّد في ليبيا... المهمّ أن تهدأ الأوضاع في العالم العربي ويعمّ السلام حتى لو لم نصدر أي ألبوم. هذا الوضع يؤثّر على علمنا لذلك ترانا نصدر ألبوماً كل ثلاث سنوات ونلجأ إلى الأغنيات المنفردة التي أشبهها بالطعام الجاهز". ألا يؤثّر هذا الوضع على الفنان ووجوده، فهو يغيب عن الساحة لفترة، تقول نوال: "الوضع العام كما ذكرت يسيطر على عملنا. يأتي دور الفنان في آخر سلم اهتمامات الفرد، عندما يكون مرتاحاً ويريد أو يفرح ويموّه عن نفسه، وليس عندما يكون متألماً ويعيش في حروب والشهداء يسقطون. الفنان يستبعد في ظرف مماثل".

 

بالعودة إلى الأغنية المنفردة التي ستطلقها قريباً، تقول: "سأجري تصويتاً على مواقع التواصل الاجتماعي، انستغرام وفايسبوك، لأرى الجمهور ماذا يريد، سواء أغنية سريعة راقصة أو أغنية طربيّة شعبيّة بطيئة، أو سواء باللهجة اللبنانيّة أو المصريّة. شخصياً أنا أحببت الأغنيتين، اللبنانيّة تحمل عنوان (متل الأول) والمصريّة بعنوان (بحبك ليه)". هل توجّهين الأغنية اللبنانيّة التي تقول في مطلعها (عم تسألني لو نرجع متل الأول، هيدا يلي قلي راجع منو مطوّل)؟ تردّ: "أ"بداً، أنا امراة حرّة وعزباء، شعوري يخصّني وأغني لنفسي فقط". لماذا نوال بعيدة عن برامج اختيار المواهب التي تخرّج جيلاً جديداً من الفنانين، تقول: "أنا أول فنانة عرض عليها المشاركة في برامج مماثلة، لكني لم أملك الجرأة وقتها لخوض التجربة". يُحكى عن خلافات بين نوال الزغبي ومدير أعمالها السيد بسكال مغامس، فماذا تردّ نوال وكيف هي العلاقة بينكما: "خلافات؟ إنه معنا اليوم، أنظر إليه". فكان ذلك تأكيداً مبطناً على عدم وجود خلافات