مقتل جندي لبناني في اشتباكات بعرسال

22:01

2014-08-28

بيروت - الشروق العربي - قتل جندي لبناني وأصيب آخر، الخميس، في اشتباكات بين الجيش ومسلحين بمنطقة عرسال القريبة من الحدود مع سوريا، حسبما أفادت مراسلة "سكاي نيوز عربية"، بعد نحو 3 أسابيع من اشتباكات شهدتها المنطقة ذاتها.

وقصف الجيش مواقع للمسلحين في عرسال فيما تعرضت دورية للجيش لإطلاق نار في منطقة الرهوة، بالاشتباكات التي تستخدم بها أسلحة متوسطة.

وأفادت مراسلتنا أن المجموعات المسلحة أسرت جنديا لبنانيا واستولت على آليات عسكرية، خلال انتقال دورية للجيش اللبناني من عرسال إلى موقع الحصن.

ووقعت اشتباكات لعدة أيام في عرسال وقت سابق من أغسطس الجاري، بين الجيش اللبناني ومسلحين من جبهة النصرة التي تقاتل القوات الحكومية السورية، على خلفية قيام الجيش اللبناني باعتقال أحد قادة التنظيم المسلح.

وتسببت الاشتباكات بمقتل 19 جنديا و16 مدنيا من أهالي البلدة وعشرات المسلحين، حيث قتل سكان بينما كانوا يقاتلون المهاجمين إلى جانب القوى الأمنية أو في القصف الذي تبادله الطرفان.

وانتهت المعركة بانسحاب المسلحين الذي خطفوا عددا من عناصر قوى الأمن والجيش، وتم الإفراج عن بعض هؤلاء في وقت لاحق، إلا أن 19 جنديا و15 من قوى الأمن الداخلي لا يزالون محتجزين.

ولم يعرف ما إذا كان المسلحون في ذلك الوقت عادوا كلهم إلى سوريا، أم يختبئون في منطقة عرسال الشاسعة التي يصعب ضبطها تماما.

وتفيد تقارير أن العسكريين المحتجزين موزعون لدى أكثر من مجموعة مسلحة إحداها جبهة النصرة.