مئات القتلى في نزاع قبلي بدارفور

21:43

2014-08-28

القاهرة - الشروق العربي - أعلنت الأمم المتحدة الخميس أن النزاع القبلي بين قبيلتي الرزيقات والمعاليا أودى بحياة أكثر من 300 شخص خلال النصف الأول من هذه السنة، في شرق إقليم دارفور المضطرب، في غرب السودان.

وقال مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في السودان (أوشا) في نشرته الأسبوعية "وفقا لتقارير تلقتها الأمم المتحدة، فإن أكثر من 300 من رجال القبائل (200 من المعاليا و123 من الرزيقات) جراء قتال حول الموارد في المنطقة المحيطة بقرية أم راكوبه بمحلية أبو كارينكا بشرق دارفور". 

وإضافة لذلك، جرح 70 من الرزيقات وعدد غير معروف من المعاليا، وفق المكتب.

وقال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في السودان علي الزعتري في مؤتمر صحفي عقده الأسبوع الماضي "على الرغم من ان حدة الصراع بين الحكومة والمجموعات المسلحة تراجعت إلا أن الصراع بين القبائل هو المصدر الرئيسي للعنف في دارفور حيث فر حوالي 400 ألف من منازلهم حتى منتصف هذا العام بسبب القتال".

وتقاتل الحكومة السودانية منذ عام 2003 مجموعات مسلحة تنتمي لمجموعات إفريقية رفعت السلاح "لإنهاء تهميش اقتصادي وسياسي من قبل الحكومة المركزية".

وقال مكتب "أوشا" في نشرته الاسبوعية "تم تدمير قرية أم راكوبه وفرت النساء والأطفال إلي محلية عديله".

وأضاف أن "الصراع المسلح بين المجموعتين من أجل السيطرة على الموارد وخاصة المياه والأرض".