د.قرقاش: من يستهدف الإمارات هو من يريد حرق العالم العربي

18:33

2014-08-28

الشروق العربيانتقد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، أنور قرقاش، الإشاعات المتكررة التي يطلقها من وصفهم بالخبيثين تجاه دولة الإمارات ورأى أنها تأتي في إطار عدم الرضا عن وقوف الدولة مع استقرار المنطقة.

وتساءل د.قرقاش، عن الأسباب التي منعت من أطلقوا الشائعات إثبات صحتها حتى مضت وماتت مجهولة بحسب تعبيره، فيما أكد أن من يستهدف الإمارات هو من يريد حرق العالم العربي، والإشاعات ماهي إلا دليل على الحزبية المريضة، والمؤلم أن مصدرها شقيق، وشدد على أن "التاريخ سيذكر أن الإمارات رفعت شعار حفظ أمن واستقرار الخليج العربي".

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية، عبر حسابه الخاص على تويتر: "تولد الإشاعة وتموت مجهولة، وتمضي الإمارات واثقة الخطى نحو التنمية، والاستهداف الأخير جزء من مسلسل لأننا وقفنا مع الاستقرار في المنطقة"، وتابع: "موقفنا المتقدم في دعم مصر وشعبها ألّب الإخوان والتيارات التكفيرية والمتطرفة، فانتصار شعب مصر غيّر من خريطة المنطقة والسير نحو الهاوية".

أين شائعاتكم
وأضاف وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية: "أين إشاعة جيشنا الذي حارب في مالي؟ وأين إشاعة لقاء عبدالله بن زايد مع ليبرمان؟ وأين إشاعة حملتنا الإغاثية المتآمرون على غزة؟ وأين وأين، يبدو واضحاً جلياً أن من يستهدف الإمارات هو من يحرق عالمنا العربي، وهذه الحلقة الضيقة معروفة ومحددة، وتدرك أن للإمارات منهجاً ووضوحاً يزعجها".

وقال: "أعود وأسأل، أين هي الإشاعات السابقة وأدلتها؟ وكيف انتقل مطلقوها لغيرها وغيرها، هل تبقت لهم مصداقية خارج حلقتهم الضيقة؟ أشك في ذلك".

حزبية مريضة
وكتب د.قرقاش: "تبقى الإمارات نموذجاً مشرفاً لدولة عربية نجحت في تنميتها وفي معانقة المستقبل حتى غدت للسواد الأكبر من الشباب العرب الوجهة المفضلة للعمل"، أما "الإشاعات التي يطلقها الخبيث فتكرارها وتلاشيها، بيان ما بعده بيان بالحزبية المريضة لمطلقيها وفقدانهم للمصداقية، والمؤلم حين تصدر عن شقيق".

حفظ أمن الخليج
وتابع "سيذكر التاريخ أن الإمارات رفعت شعار حفظ أمن واستقرار الخليج العربي، بعيداً عن التطرف والتحزب والحرائق التي تطال أركان عالمنا العربي".