الإمارات والعراق والسعودية إلى ربع النهائي في آسياد 2014

15:36

2014-09-27

الشروق العربيإينشيون - تأمل الدول العربية المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية بكوريا الجنوبية في مواصلة التألق، وهي تلقي آمالا كبيرة على عدة رياضات لحصد الميداليات وتشريف الرايات العربية في المحافل الكبرى.

تأهل منتخب الإمارات حامل فضية آسياد غوانغجو عام 2010 إلى ربع النهائي ضمن آسياد إينشيون 2014 بكوريا الجنوبية، بفوزه على نظيره الفيتنامي بثلاثة أهداف لسعيد الكثيري وسيف المقبالي ومحمد بندر، مقابل هدف لهوي هونغ نغوين. وخسر منتخب الإمارات في نهائي النسخة الماضية أمام نظيره الياباني 0-1 بعد التمديد. وكانت منتخبات اليابان والأردن وكوريا الجنوبية وتايلاند قد تأهلت إلى دور الثمانية أيضا. ونجح منتخب العراق في حجز بطاقته إلى ربع نهائي مسابقة كرة القدم للرجال بفوزه السهل على نظيره الطاجيكستاني 4-2، أمس الجمعة، في ثمن النهائي. سجل للعراق همام طارق وسلام شاكر وعلي عدنان ومصطفى ناظم، ولطاجيكستان ديلشود فاسييف ونور الدين فتح اللايف.

كما تأهل منتخب السعودية إلى دور الثمانية بفوزه على نظيره الأوزبكستاني بثلاثة أهداف لرائد الغامدي وبوبوربك بولداشوف (خطأ في مرمى فريقه) وعبدالعزيز البيشي مقابل هدفين لجامشيد اسكندروف ووحيد شودييف. وأكملت كوريا الشمالية ربع النهائي بفوزها على الهند بأربعة أهداف لكوانغ ريونغ باك وكوانغ جو واينغوان جونغ مقابل هدف لاوتومو ايكو. وكانت منتخبات اليابان والأردن وكوريا الجنوبية وتايلاند قد تأهلت إلى دور الثمانية أيضا. وفي ربع النهائي غدا الأحد، يلتقي الأردن مع تايلاند والعراق مع السعودية، وتلعب الإمارات مع كوريا الشمالية، وكوريا الجنوبية مع اليابان.

من جانب آخر تعقد الدول العربية آمالا كبيرة على منافسات ألعاب القوى التي تنطلق، اليوم السبت، في آسياد إينشيون بكوريا الجنوبية لحصد الميداليات الملونة، ووصل التحدي بالقطري معتز برشم حد السعي لتحطيم الرقم العالمي في الوثب العالي. وتنتظر قطر والسعودية والبحرين والكويت والإمارات انطلاق منافسات ألعاب القوى لكي تزيد رصيدها من الميداليات، لأن الحصاد العربي حتى نهاية اليوم السابع من الألعاب لا يزال خجولا ويقتصر على بضع الميداليات معظمها في الرماية التي تألق فيها القطريون والكويتيون. وتُشرك قطر فريقا قويا في ألعاب القوى (29 رياضيا ورياضية)، سعيا إلى تحقيق نتائج أفضل من التي حققتها في آسياد غوانغجو عام 2020 حين كان رصيدها فيها 11 ميدالية (3 ذهبيات و4 فضيات و4 برونزيات).

وجاءت ميدالياتها الذهبية عبر فيمي جون أوغوندو في سباقي 200 م و400 م، ومعتز برشم في الوثب العالي.

وقال المدير الفني للاتحاد البحريني لألعاب القوى أحمد حمادة: “يتطلع منتخب البحرين لأن يكون من ضمن الثلاثة الأوائل في الترتيب العام لمسابقة ألعاب القوى”. وأضاف، “تعول البحرين كثيرا على “أم الألعاب” لاعتلاء منصة التتويج وتحقيق حصيلة جيّدة من الميداليات”. وتطمح ألعاب القوى الإماراتية إلى حصد ميداليات عبر عمر جمعة السالفة صاحب برونزية 200 م في غوانغجو، وإلهام البيتي (800 م و1500 م و3 آلاف م موانع) وعلياء سعيد (5 و10 آلاف م)، وسعيد محمد (400 م و400 م حواجز)، وصابر بياعة (رمي القرص). وتبدو الفرصة جيّدة أمام الكويت لإحراز ميداليات من خلال رمي المطرقة (علي الزنكوي) والكرة الحديد (مشاري سرور) والوثب الطويل (صالح الحداد)، علما وأن المنتخب استعد للدورة في معسكر أقيم ببولندا.

ويشارك لبنان بسباقين فقط عبر العداءة غريتا تسلاكيان (200 م) وعلي حازر (400 م جواجز). وتُعد تسلاكيان من أبرز العداءات الآسيويات في السنوات الأخيرة.

الأولمبي الإمارتي يواصل مشاوره الآسيوي بنجاح

وبدأ الرامي القطري ناصر العطية تدريباته في إينشيون للمشاركة في منافسات السكيت ضمن دورة الألعاب الآسيوية بعد أن ظهرت شكوك حول احتمال غيابه عن الألعاب. ووصل العطية صاحب برونزية السكيت في أولمبياد لندن 2012 إلى إينشيون وبدأ استعداداته آملا في إحراز الذهبية في 30 من الشهر الجاري وتعويض مشاركته في غوانغجو الصينية قبل 4 سنوات، حيث اكتفى بالبرونزية أيضا. وكان العطية قد شارك مؤخرا في رالي قبرص، إحدى مراحل بطولة الشرق الأوسط للراليات التي يتصدر ترتيبها ويحمل لقبها. وستقام ثلاث جولات من منافسات السكيت في 29 الجاري على 75 طبقا، وتستكمل في اليوم التالي على 50 طبقا لتحديد أصحاب المراكز الأولى، وقد يتطلب الأمر جولة تمايز في حال تعادل راميان أو أكثر. وكانت قطر قد أحرزت ذهبية الفرق في مسابقة الدبل تراب، إضافة إلى ذهبية المسدس المركزي 25 م عن طريق أوليغ انغاتشيف، وبرونزية الهدف المتحرك 10 م لمنتخب السيّدات.

 

من جانبها حققت الصينية لولو جو رقما قياسيا جديدا في رفع الأثقال لوزن فوق 75 كلغ، أمس الحمعة. ورفعت جو 192 كلغ في النتر، وسجلت رقما آسيويا في المجموع (334 كلغ)، ورقما للدورات الآسيوية في الخطف (142 كلغ). وحلت جو أمام الكازخستانية ماريا غرابوفتسكايا التي رفعت ما مجموعه 302 كلغ (141+161)، وحازت التايلاندية تشيتشانوك بولسابساكول على البرونزية بمجموعة من 292 كلغ (131+161). وهو الرقم القياسي السادس في رفع الأثقال.

وظهر منتخب الصين للرجال في كرة السلة بصورته الحقيقية، أمس الجمعة، بفوز ساحق على نظيره المنغولي 108-67 ضمن منافسات المجموعة السابعة من الدور ربع النهائي في آسياد إينشيون 2014. وكان منتخب الصين حامل الذهبية على أرضه في آسياد غوانغجو 2010 قد عانى قبل الفوز على نظيره التايواني 59-58 في الدور الأول، وجاء فوزه الأول على كازخستان عاديا أيضا. وبدأت كوريا الجنوبية حاملة الفضية ربع النهائي بشكل جيّد أيضا بفوزها على كازخستان.

وحقق منتخب قطر لكرة اليد رجال فوزه الثالث على التوالي على نظيره التايواني 29-19 (الشوط الأول 11-11)، أمس الجمعة، مؤكدا تأهله إلى الدور نصف النهائي كبطل للمجموعة الأولى. وبرز من المنتخب القطري محمود حسب الله (6 أهداف) وبوريا فيدال (5)، ومن تايوان تشيو في-فان (7 أهداف). وكانت قطر قد فازت على الكويت 25-21 والبحرين 28-19، وسبق أن فازت بمباراتيها أيضا في الدور التمهيدي، لتؤكد سعيها إلى المنافسة على الميدالية الذهبية في هذه الألعاب بعد أن توجت بطلة لآسيا في البطولة التي أقيمت بالبحرين قبل أشهر.