دبي تستضيف 5 آلاف مشارك من 80 بلد في المؤتمر الدولي للفضاء

00:40

2021-05-19

دبي - الشروق العربي - أكدت اللجنة المنظمة للمؤتمر الدولي للفضاء في دورته الثانية والسبعين، أن المؤتمر في نسخته لعام 2021 سيعقد بحضور شخصي في مدينة دبي النابضة بالحياة، في الفترة من 25 إلى 29 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، بحضور 5 آلاف مشارك من 70-80 دولة من مختلف العالم.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي للإعلان عن آخر المستجدات والاستعدادات، عقد أمس الثلاثاء، في جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية بدبي، بحضور يوسف حمد الشيباني، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء، والمهندس سالم المري، نائب المدير العام للمركز رئيس لجنة استضافة المؤتمر الدولي للفضاء، والبروفيسور باسكال إهرنفريوند، رئيس الاتحاد الدولي للفضاء، والدكتور كريستيان فايتشنجر، المدير التنفيذي للاتحاد الدولي للفضاء.

وسيساهم المؤتمر الدولي للفضاء الذي سيعقد هذا العام تحت شعار «الإلهام والابتكار والاستكشاف لخدمة البشرية»، في خدمة الإنسانية والعلوم من خلال تقوية وتعزيز أطر التعاون بين جميع البلدان في قطاع الفضاء.

وقال يوسف حمد الشيباني، إنه بدافع من الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات في قطاع الفضاء والرؤية المستقبلية التي تستهدفها القيادة الرشيدة للقطاع، فإننا نضيف إنجازاً جديداً لسجلنا المتميز عبر استضافة المؤتمر الدولي للفضاء في دبي هذا العام.

وتابع: أثق بأن الحدث الذي تستضيفه المنطقة لأول مرة، سيكون بمثابة حافز جديد للمزيد من دول المنطقة للتعاون مع الشركاء الدوليين وتأهيل جيل جديد من خبراء الفضاء العرب ليعملوا من أجل الإنسانية.

بدوره، أوضح المهندس سالم المري، أن استضافة الإمارات لنسخة هذا العام من المؤتمر، تؤكد التزامنا بدعم نمو وتطور قطاع الفضاء العالمي، حيث نعمل عن كثب مع جميع الجهات الحكومية ذات الصلة في دبي لضمان سلامة جميع المشاركين في المؤتمر، وقمنا بإعداد جميع البروتوكولات المطلوبة التي ستساعدنا في تنظيم حدث ناجح وآمن في شهر أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وأضاف أنه من المتوقع حضور رؤساء وكالات الفضاء العالمية كافة، إلى جانب ما يقارب من 40 رائد فضاء من مختلف دول العالم، ومتخصصين في الشأن نفسه، كذلك عدد كبير من الطلبة العرب، للتعلم والاستفادة من خبرات متعددة سيتم طرحها في المؤتمر.

وتابع أن المؤتمر يعد فرصة ذهبية لمركز محمد بن راشد للفضاء، لاستعراض إنجازات قطاع الفضاء لدولة الإمارات أمام المشاركين كافة، سواء على صعيد المشاريع التقنية، أو مسبار الأمل، أو برنامج الإمارات لرواد الفضاء.

وأشار إلى أن تأجيل المؤتمر الدولي للفضاء من العام الماضي للعام الجاري يأتي في مصلحتنا، في أعقاب النجاح في الوصول إلى المريخ، والتقاط أول صورة على سطح الكوكب الأحمر، ما يمنحنا حيزاً لاستعراض هذه الإنجازات، حيث سيتمكن الحضور من مشاهدة المريخ عبر مسبار الأمل، إضافة إلى 4 رواد فضاء إماراتيين سيكونون جزءاً أساسياً من هذا المؤتمر.

فيما أعلنت باسكال إهرنفريوند، عن البرنامج المتنوع للمؤتمر، ومنه اجتماعات معتادة لرؤساء وكالات الفضاء العالمية، وجلسات نقاشية مختلفة تركز على المهمات المستقبلية لإعادة العيّنات المريخية، وبحث دور وكالات الفضاء الناشئة، وأهمية الأقمار الصناعية الصغيرة، وإلقاء الضوء على وجهات نظر الجيل القادم في ما يتعلق بقطاع الفضاء.

وأضافت أن البرنامج التقني سيكون مثيراً للاهتمام، وسيقدم عدداً كبيراً من العروض التقديمية المختارة بدقة من قبل اللجنة الدولية المنظمة للمؤتمر، حيث سيجمع المؤتمر قادة المنظمات والوكالات الفضائية العالمية، مع صناع القرار عالمياً، والخبراء والمهنيين الشباب في مكان واحد لتبادل المعرفة والخبرات، والتطورات، والاستراتيجيات، والاتجاهات العامة حول الأنشطة الفضائية العالمية الحالية والمستقبلية.

أما كريستيان فايتشنجر، فأوضح أن الدورة الـ73 للمؤتمر ستعقد في فرنسا، تليها أذربيجان، فيما هناك 5 دول تتنافس على استضافة الدورة في عام 2024، وهي إيطاليا والبرازيل وهنغاريا والمجر وإسبانيا، بينما ستكون المنافسة لدورة عام 2025 مفتوحة أمام الدول العربية، أو الأجنبية، على حد سواء.

وأوضحت اللجنة المنظمة للمؤتمر الدولي للفضاء في دورته الثانية والسبعين انه يمكن التسجيل لحضور المؤتمر، من خلال https://iac2021.org/registration