محكمة ألمانية تؤيد إغلاق "حضانة الإخوان"

22:45

2021-04-07

دبي - الشروق العربي - أيدت محكمة ألمانية، الأربعاء، قرارا إداريا بإغلاق دار رعاية نهارية "حضانة" تديرها جمعية على صلة بالإخوان الإرهابية.

وفي جلسة اليوم الأربعاء، رفضت محكمة ماينز الإدارية الدعوى التي رفعتها جمعية "النيل-الراين" ضد إغلاق مركز الرعاية النهارية التابع لها في ماينز، عاصمة ولاية راينلاند بالاتينات غربي ألمانيا.

وكانت بلدية ماينز قررت إغلاق الحضانة على خلفية الصلات التي تربط الجمعية، بجماعة الإخوان المسلمين، وتبني الجمعية ودار الرعاية النهارية محتوى يتعارض مع الديمقراطية واحترام الحريات الأساسية والدستور الألماني.

فيما لم تعلن المحكمة حيثيات الحكم وملابساته بعد.

وترى السلطات الألمانية أن الحضانة التي تحمل اسم "النور" تعرض الأطفال وسلامتهم للخطر بسبب تبنيها أيديولوجية متطرفة، وصلاتها بالإخوان، حسب ما نقلته صحيفة راين تسايتونغ الألمانية الخاصة.

وتابعت الصحيفة أن جمعية "النيل-الراين" التي أسست هذه الحضانة "غير قادرة على تفادي الخطر الذي يتعرض له الأطفال في هذه الحضانة".

وتضع السلطات الألمانية ممثلة في هيئة حماية الدستور "الاستخبارات الداخلية"، منظمات وقيادات تابعة لجماعة الإخوان في ألمانيا، في ولايات البلاد الـ16، تحت رقابتها، وتقدر عدد عناصر الجماعة الأساسية في ألمانيا بـ1300 شخص.

وعادة ما تخضع هيئة حماية الدستور، التنظيمات والأفراد الذين يمثلون خطرا كبيرا على الديمقراطية وتهدف إلى تقويض النظام السياسي، لرقابتها.