إيران تهدد بوقف مفاوضات "الاتفاق النووي" في فيينا

19:49

2021-04-07

دبي - الشروق العربي - هدد كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين عباس عراقجي، اليوم الأربعاء، بأن بلاده قد توقف المفاوضات التي بدأتها، أمس الثلاثاء، مع الأطراف الموقعة على الاتفاق النووي في فيينا، إذا كان الهدف من تلك المفاوضات ”إضاعة الوقت“.

وقال عراقجي، وهو نائب وزير الخارجية الإيراني، في مقابلة مع موقع ”نور نيوز“ الإيراني: ”إذا رأينا أن الأطراف المتفاوضة تضيع الوقت أو تسعى لتحقيق أهداف أخرى، فسنوقف المفاوضات على نفس المستوى“.

ومن المقرر أن تبدأ الجولة الثانية من المفاوضات المتعلقة بإعادة العمل في الاتفاق النووي المبرم عام 2015 يوم الجمعة المقبل في فيينا، فيما تصر طهران على رفع العقوبات عنها قبل أن تعود الولايات المتحدة للاتفاق الذي انسحبت منه عام 2018.

وأضاف عراقجي أن ”المفاوضات الحالية تدور فقط حول كيفية تنفيذ التزامات في الاتفاق النووي، وحتى الاتفاق نفسه لا يحتاج إلى إعادة التفاوض لأن المفاوضات قد انتهت بالفعل“، مضيفاً أن ”نتيجة عمل الخبراء لرفع العقوبات الأمريكية وعودة إيران إلى القيود النووية ستعلن أمام لجنة الاتفاق النووي في فيينا يوم الجمعة“.

ونفى المفاوض الإيراني أن تكون بلاده طلبت من الدول الأوروبية إقناع الولايات المتحدة بالعودة للاتفاق النووي، وقال: ”لم نتقدم بمثل هذا الدور، وعلينا أن نرى ما إذا كانوا سيكونون قادرين على فعل ذلك أم لا.“

وقال عراقجي: ”إذا نجحوا في هذا الصدد، فسنعود إلى التزاماتنا بعد التحقق من رفع العقوبات،  لكن إذا فشلوا فإن الوضع الحالي سيبقى كما هو“، زاعماً أن ”الجمهورية الإسلامية ليست في عجلة من أمرها.“

وكانت قناة ”برس تي في“ الإيرانية نقلت في وقت سابق من اليوم الأربعاء عن مسؤول إيراني رفيع قوله: إن ”إيران ترى أن الحظر الذي يجب إلغاؤه يشمل ما فرض في عهد الرئيس الأسبق باراك أوباما، وما أعيد فرضه من قبل ترامب وما أضافه ترامب بمختلف المزاعم“.

ورأى المسؤول الإيراني أنه ”على الولايات المتحدة وأوروبا أن يتعهدوا بعدم فرض أي حظر في المستقبل بعد إلغاء الحظر الموجود“.