ما هو مصير أسابيع الموضة الباريسية في يناير؟

10:25

2021-01-12

دبي - الشروق العربي - تشهد العاصمة الفرنسيّة خلال شهر يناير/كانون الثاني الجاري أسبوعين للموضة، أحدهما مخصّص للأزياء الرجاليّة والثاني للخياطة الراقية. فما هو مصيرهما في ظل تدابير الإقفال العام التي يشهدها العالم في ظل الموجة المتصاعدة من جائحة كورونا؟

كشف اتحاد الخياطة الراقية والموضة الفرنسيّة عن قراره فيما يتعلّق بمواعيد أسابيع الموضة التي يُنتظر أن تُقام خلال يناير/كانون الثاني الجاري. وقد تمّ التوصل إلى القرار النهائي في هذا المجال بعد محادثات مكثفة تم إجراؤها مع الشرطة الفرنسيّة في ظل استمرار القيود الصحيّة التي تفرضها الحكومة الفرنسيّة. وقد أعلن باسكال موران المدير التنفيذي لهذا الاتحاد أنه لن يتم إلغاء أسابيع الموضة ولكن سوف يقتصر تقديمها على الصيغة الافتراضيّة نتيجة منع التجمّعات. وهو كشف أنه يمكن لدور الأزياء أن تستعين بعارضات وعارضين لتنظيم فعاليات يتم بثّها مباشرةً عبر مواقعها ووسائل التواصل الاجتماعي شرط أن تتمّ من دون جمهور.

من المنتظر أن ينطلق أسبوع الموضة الرجاليّة في 19 يناير الجاري ويستمر حتى 24 منه، أما أسبوع الخياطة الراقية لربيع وصيف 2021 فسوف ينطلق في 25 يناير ويستمر حتى 28 منه. وقد تمّ الكشف عن روزنامة العروض الرجاليّة التي تتضمّن 71 اسماً، منها دور أزياء فرنسيّة مثل Louis Vuitton، وDior Homme، وHermes بالإضافة إلى علامات أجنبيّة منها Yohji Yamamoto، وRick Owens، وDries Van Noten، وPaul Smith، وLoewe أما روزنامة عروض الخياطة الراقية فتشارك فيها 32 دار أزياء منها Chanel، وArmani Prive، وJean Paul Gaultier.

بعد أسابيع الموضة التي سيشهدها الشهر الحالي، سيكون الموعد التالي في روزنامة أسابيع الموضة الفرنسيّة في 9 مارس/آذار المقبل موعد تقديم مجموعات الأزياء الجاهزة النسائيّة. فهل ستكون أيضاً افتراضيّة أم أن تراجع أرقام الإصابات بفيروس كوفيد19 سيسمح أن يتمّ تقديم العروض بشكل مباشر وبحضور الجمهور؟