عون : لبنان يعاني من الفساد والمحسوبية

21:39

2020-11-21

دبي - الشروق العربي - اعترف الرئيس العماد ميشال عون بأن لبنان يعاني من مشاكل كثيرة على رأسها الفساد المستشري والمشاكل الاقتصادية، ومنظومة طائفية تمنع المحاسبة والتكافل والتضامن، وقضاء مكبل بالسياسة.

وقال عون خلال كلمته أمام قمة مجموعة العشرين، مساء السبت، إن واقعنا اليوم ليس واعداً، ولكن إدراك الواقع لا يعني القبول به والاستسلام له، وطننا اليوم أسير للفساد السياسي والاقتصادي وللنظام الطائفي. 

وأضاف، وطننا أسير منظومة تمنع المحاسبة بالتكافل والتضامن وقضاء مكبل بالسياسة وهيمنة النافذين، وطننا تحت تأثير إملاءات وتجاذبات خارجية تجعل الاستقلال والسيادة والديمقراطية كلمات جوفاء.  

ودعا الرئيس اللبناني إلى الإسراع بالتحقيق في انفجار مرفأ بيروت بلا تسرع، خصوصاً أن من حق اللبنانيين معرفة النتائج، معربا عن أمله في أن تثمر مفاوضات ترسيم الحدود البحرية الجنوبية، وتصحيح الخط الأزرق وصولا إلى الحدود البرية المرسومة والثابتة والمعترف بها دوليا.

وتابع، متمسكون بحقوقنا الكاملة في المياه والثروة الطبيعية من نفط وغاز وبكامل حدودنا البحرية بحسب القانون الدولي.

وتساءل الرئيس اللبناني.. ألم يحن الوقت لتحرير عملية تشكيل الحكومة من التجاذبات والاستقواء؟

وتراوح المساعي الدولية واللبنانية لتشكيل الحكومة مكانها، بسبب تعنت بعض الأطراف وتمسكها بصيغ تشل جهود الحل، ومن بينها الثنائي الشيعي "حركة أمل وحزب الله"، وأحدثهم النائب جبران باسيل الذي وضع شروطا تعجيزية على رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري بعدما كانت المعطيات تشير إلى قرب تشكيل الحكومة.