مصر.. انتقادات لنقابة الأطباء بسبب نعيها القيادي الإخواني عصام العريان‎

20:10

2020-08-15

دبي - الشروق العربي - أثار نعي نقابة الأطباء في مصر، للقيادي في جماعة الإخوان المسلمين عصام العريان جدلا واسعا، خصوصا وأن الجماعة تصنفها السلطات المصرية ”منظمة إرهابية“.

وكتبت النقابة عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك“ تدوينة تقول: ”وفاة الدكتور عصام العريان أمين صندوق النقابة الأسبق، توفى إلى رحمة الله الدكتور عصام العريان أمين صندوق النقابة الأسبق .. خالص العزاء لأسرته ونسأل الله أن يتغمده برحمته الواسعة“.

وتوالت التعليقات عقب ذلك، حيث رأى البعض أن كون العريان أحد قادة جماعة الإخوان المسلمين يجعل أمر نعيه ”غير جائز“ حتى لو كان قد سبق له تولي منصب داخل نقابة الأطباء.

وعلقت إحدى الناشطات وتدعى أسماء رمضان“: لا حياد في الوطنية.. وتصرف نقابة الأطباء مرفوض قلبا وموضوعا“.

وعلق آخر ويدعى عاصم درويش: ”هي النقابة معانا ولا إيه، متعرفش إنه آخر منصب تولاه إنه قيادي في تنظيم إرهابي وشغالين فينا تفجيرات وعمليات إرهابية من بعد 3يوليو، وكمان عليه أحكام قضائية، ولا إنتو تبع مين ولا شايفين إيه“.

وتساءل آخر، ويدعى ألكسندر :“ما هذا يا نقابة الأطباء؟ عصام العريان حكم عليه بالسجن ومات داخله، كيف يتم نعيه وكأنه بطل قومي أو رجل وطني“.

وعبرت مدونة تدعى سارة فهمي عن غضبها وكتبت :“نقابة الأطباء منزلة نعي للإرهابي عصام العريان،  طب ما كنتوا تنزلوا نعي لهشام عشماوي أو حبارة بالمرة، هو العريان يفرق عنهم كتير يعني، آه نسيت صحيح دول مكانوش أطباء“.

وكان الموت غيب عصام العريان، أحد قادة جماعة الإخوان المسلمين يوم 13 من الشهر الجاري، إثر أزمة قلبية داهمته في محبسه في سجن العقرب عن عمر ناهز الـ 66 عاما.