أسبوع باريس للموضة يرفض الاستسلام لكورونا

12:11

2020-06-28

دبي - الشروق العربي - أعلن اتحاد الأزياء الراقية الفرنسية عن موعد انطلاق أسبوع باريس للأزياء الجاهزة، الذي سيمتد بين 28 سبتمبر/أيلول و6 أكتوبر/تشرين الأول. ويُعتبر هذا الحدث أحد أهم فعاليات الموضة العالمية الذي كان مهدداً بالإلغاء، نتيجة انتشار وباء كورونا في أوروبا.

ومن المتوقع أن يتضمن هذا الأسبوع خليطاً من العروض المباشرة والرقمية، ما يجعل من باريس أول أسبوع للموضة يؤكد على جدوله الزمني لعرض مجموعات الربيع القادم في حين ما زال الغموض يلف مصير أسابيع نيويورك، ولندن، وميلانو في ظل إعلان بعض المصممين البارزين أمثال Gucci، وMichael Kors، وMarc Jacobs، وSaint Laurent عن عدم تقيدهم بالجدول الزمني المعتمد لأسابيع الأزياء الجاهزة لربيع وصيف2021.

تدابير وقائية وتحضيرات سريعة يفرضها ضيق الوقت

الواقع المستجد فرض على دور الأزياء المشاركة في العروض تحضير مجموعاتهم في وقت ضيّق وفي ظروف استثنائية بعد التوقف القصري للأعمال الذي فرضه انتشار وباء كورونا على الصعيد العالمي. كما أن الأنظمة والقوانين الجديدة المتعلقة بكل بلد فيما يتعلق بالتباعد الاجتماعي وعدد التجمعات المسموح بها سوف يفرض نفسه على أشكال العروض التي سيقام بعضها في باحات خارجية وسيكون بعضها الآخر منقولاً فقط عبر الإنترنت.

من المنتظر أن تكون جميع العروض، المباشرة منها وغير المباشرة، منقولة رقمياً لتطال مجتمع المؤثرين ومحرري الموضة والشارين الذين قد يتعذر عليهم السفر في هذه الأوضاع العالميّة غير المستقرة على الصعيد الصحي.

التأكيد على إقامة أسبوع باريس للموضة لم يترافق حتى الآن مع تفاصيل حول كيفية إقامة العروض في ظل ارتفاع التكاليف المرافقة التي يفرضها تنفيذ هذا النوع من المناسبات عادة وإمكانية إلغائها في حال ظهور موجة جديدة من وباء كورونا، بالإضافة إلى التساؤلات حول تفاصيل إقامتها، التي ستصبح أكثر إلحاحاً والتي لا تملك باريس الإجابة عنها حتى الآن. بانتظار ذلك سوف نتابع فعاليات أسبوع باريس للخياطة الراقية الذي سيكون رقمياً ويمتد بين 6 و8 من يوليو/تموز المقبل.