مقتل 14 عسكريا أفغانيا في أول هجوم لطالبان منذ إعلان "هدنة العيد"

19:05

2020-05-29

دبي - الشروق العربي - أعلنت الحكومة الأفغانية، الجمعة، مقتل 14 عنصرًا من قوات الأمن شرقي البلاد، في أول هجوم تتبناه حركة طالبان، منذ إعلانها وقف إطلاق النار في البلاد، الذي انتهت مدته مساء الثلاثاء، ولم يُحدد ما إذا كان تم تمديده.

وكتب المتحدث باسم طالبان، ذبيح الله مجاهد، في تغريدة: ”الليلة الماضية، شنّ المجاهدون هجمات على مواقع أمامية تابعة للعدو أُنشئت مؤخرًا“، معلنًا مقتل 14 جنديًا أفغانيًا، وتوقيف أحدهم.

كما أفادت وزارة الدفاع الأفغانية، في بيان، بمقتل 14 جنديًا وإصابة ثلاثة عناصر في صفوفها.

السبت الماضي، أعلن متحدث باسم حركة طالبان، عن هدنة مفاجئة، تقضي بوقف إطلاق النار خلال أيام عيد الفطر الثلاثة.

وردّت الحكومة الأفغانية على الإعلان بالإفراج عن 100 سجين من الحركة، اعتبرها البعض بادرة حسن نية يمكن أن تعبد الطريق نحو السلام.

كلمات دلالية