بعد أكثر من شهرين.. المغرب يعيد مواطنيه العالقين في سبتة

17:34

2020-05-22

دبي - الشروق العربي - بدأت السلطات الإسبانية صباح اليوم الجمعة، في ترحيل المغاربة العالقين بمدينة سبتة المحتلة، بعد التوصل إلى اتفاق مع السلطات، حول قائمة بأسماء 300 شخص.

وشهدت عملية الترحيل ارتباكًا كبيرًا، حيث حضر مجموعة من العالقين إلى المعبر الحدودي، ليكتشفوا أن اسماءهم غير موجودة في اللائحة.

وقضى العالقون بالمدينة التابعة للسلطات الإسبانية 70 يومًا بعيدين عن أهلهم، بعد إغلاق المملكة لحدودها البرية والجوية يوم 13 آذار/مارس الماضي، لمواجهة تفشي وباء كورونا.

وأوقف المغرب الأسبوع الماضي، عملية إعادة العالقين بسبتة، بسبب خلافات مع سلطات المدينة، حيث أبدت المملكة استعدادها لاستقبال 280 مواطنًا، لكن السلطات الإسبانية رفعت الرقم إلى حوالي 700 شخص.

وذكرت وسائل الإعلام المغربية، أن المملكة اكتشفت محاولة حكومة سبتة، إقحام عدد كبير من القاصرين المغاربة والجزائريين، والمهاجرين غير النظاميين، ضمن لائحة المغاربة العالقين بالمدينة المحتلة من إسبانيا.

وكان المغرب، سمح بعودة 200 مواطنيه الذين كانوا عالقين بمدينة مليلية، بعد الوفاة الغامضة لمواطنة مغربية بمرحاض عمومي، ولا يزال يتواجد 300 منهم بالمدينة، حسب السلطات الإسبانية.