لبنان.. وفاة لاجئ سوري أحرق نفسه بسبب تردي أوضاعه المعيشية

21:49

2020-04-05

دبي - الشروق العربي - لقي لاجئ سوري مصرعه، اليوم الأحد، متأثرًا بحروق أصيب بها بعد أن أضرم النار بنفسه، في بلدة ”تلعبايا“، بمحافظة البقاع وسط لبنان.

وقالت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، إن ”بسام الحلاق توفي متأثرًا بحروق من الدرجة الثالثة“، موضحة أن ”تردي الأوضاع المعيشية للحلاق، كان السبب وراء إضرام النار بنفسه“.

وأشارت الوكالة إلى أن محافظ البقاع كمال أبو جودة، يتابع القضية مع الجهات المعنية للاطلاع على حالة عائلة المتوفى الاجتماعية، ومحاولة تأمين المساعدة لها.

وقال شهود عيان إن الحلاق يبلغ من العمر 52 عامًا، وأحرق نفسه بمادة البنزين.

وكانت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان، قد أجرت دراسة نهاية العام 2019، تبين فيها أن 73 % من اللاجئين السوريين يعيشون تحت خط الفقر بأقل من 3.8 دولار في اليوم الواحد، و55 % منهم يعيشون تحت خط الفقر المدقع أي بـ 2.9 دولار في اليوم الواحد.

ويعيش في لبنان أكثر من مليون لاجئ سوري مسجلين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بحسب المفوضية، فيما تقدر الحكومة أن عدد السوريين الفعلي في البلاد هو 1.5 مليون. وصعّدت الحكومة مؤخرًا من خطابها المطالب بعودة اللاجئين السوريين لبلادهم.