الموضة تراقص الفن في وداع أسبوع نيويورك للأزياء

09:28

2020-02-17

دبي - الشروق العربي - اختار المصمم مارك جايكوبز أن يُنهي أسبوع نيويورك للموضة باستعراض ضخم ذي طابع هوليوودي رافق عرض أزيائه لخريف وشتاء 2020. وقد شاركت بهذا العرض أشهر العارضات العالميّات من بينهنّ كايا جيربر، والأختان جيجي وبيللا حديد، كما سُجّل حضور النجمة مايلي سايروس على ممشى العرض بإطلالة شبابيّة تتناسق مع شخصيّتها وأسلوبها.

قدّمت هذا العرض الاستعراضي عشرات الراقصات والراقصين إضافةً إلى حوالي 80 عارضة. وقد استُهلّ برقصات استعراضيّة تحوّل خلالها مستودع في بارك أفينيو إلى منصّة مسرحيّة يختال عليها الراقصون على أنغام موسيقى عصريّة، لتظهر بعد ذلك العارضات وسط هذا الاستعراض المعاصر بإطلالات جاءت مستوحاة من ستينيّات القرن الماضي ومُستلهمة من أيقونات موضة تلك الحقبة أمثال جاكلين كينيدي وأودري هيبورن.

قدّم مارك جايكوبز في هذا العرض نحو 100إطلالة أراد من خلالها إرضاء جميع الأذواق، ولذلك رأينا التصاميم تتنوّع بين الإطلالات اليوميّة العمليّة وأزياء السهرة الأنثويّة الفاخرة. فهو أراد أن يجمع من خلالها بين الماضي والحاضر، ويستعرض تطوّر مفهوم الأناقة في مدينة نيويورك خلال مسيرته الشخصيّة التي امتدّت على مدى العقود الثلاثة الأخيرة.

الإطلالات الباستيليّة افتتحت العرض مترافقة مع جوارب سميكة وأوشحة غطّت الرأس، لتليها مجموعة من معاطف الفرو ارتدت أحدها العارضة الشهيرة كايا جيربر. وقد رأينا في هذا العرض أيضاً أثوابا قصيرة وتايورات ارتدت إحداها العارضة جيجي حديد. هذا بالإضافة إلى التايورات ذات القصات الرجالية، الأزياء البرّاقة، أثواب الغيبور، وفساتين الباييت كالتي ظهرت به بيللا حديد مرفقاً مع عقد ماسيّ وقفازات بيضاء طويلة.

الحنين إلى الزمن الجميل هو الإحساس الذي ولّده هذا العرض في نفوس الحضور والمتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي. فهو انطلق من ذكريات الماضي ليبني صوراً أنيقة لتصاميم تعتمد البساطة بطريقة عصريّة وعالميّة.