حكومة علاوي تصطدم بشرط من ثاني أكبر كتلة برلمانية عراقية

19:47

2020-02-16

دبي - الشروق العربي - أعلن تحالف الفتح، ثاني أكبر كتلة في البرلمان العراقي، الأحد، أن تمرير التشكيلة الوزارية وحصولها على ثقة مجلس النواب، مرهون باستقلالية وكفاءة المرشحين.

وقال عضو مجلس النواب عن تحالف الفتح محمد صاحب الدراجي إن "تمرير حكومة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، يعتمد على طريقة طرح الكابينة الوزارية"، مبينا أنه "سيواجه تحديات كبيرة في البرلمان".

وأشار  الدراجي إلى أن "تمرير الكابينة مرهون بكفاءة واستقلالية المرشحين، وكذلك على قدرتهم في إدارة الدولة"، لافتا إلى أن "رفض الكابينة في جلسة مجلس النواب قد يؤدي الى الفوضى".

وأضاف أن "هنالك محاولات للكتل الكردية بأن تتخلى عن المحاصصة الحزبية، وأن يكون بدلا عنها تمثيل مكوناتي في مجلس الوزراء".

وكان رئيس الوزراء المكلف، محمد توفيق علاوي، قد أعلن السبت، طرح التشكيلة الوزارية على مجلس النواب خلال الأسبوع الحالي.

وقال علاوي، في تغريدة على حسابه في تويتر: "اقتربنا من تحقيق إنجاز تاريخي يتمثل بإكمال كابينة وزارية مستقلة من الأكفّاء والنزيهين من دون تدخل أي طرف سياسي".

وأضاف: "سنطرح أسماء هذه الكابينة، خلال الأسبوع الحالي، بعيدا عن الشائعات والتسريبات ونأمل باستجابة أعضاء مجلس النواب والتصويت عليها من أجل البدء بتنفيذ مطالب الشعب".

ويضم تحالف الفتح كل من كتلة بدر برئاسة هادي العامري، وعصائب أهل الحق برئاسة قيس الخزعلي، والمجلس الأعلى، وتجمع العدالة والوحدة برئاسة عامر الفايز، وتجمع عراق المستقبل برئاسة إبراهيم بحر العلوم، وحركة الوفاء والتغيير برئاسة إسكندر وتوت، بالإضافة إلى العديد من فصائل "الحشد الشعبي".