”غانتس“ يغير موقفه من صفقة القرن ويعد بضم غور الأردن لإسرائيل

20:59

2020-01-21

دبي - الشروق العربي - أعلن رئيس الأركان العامة الإسرائيلي الأسبق بيني غانتس، زعيم حزب ”كاحول لافان“، اليوم الثلاثاء، أنه يترقب قيام واشنطن بنشر تفاصيل صفقة القرن، وذلك بعد أسبوعين من تأكيده على أن الخطة الأمريكية تعد تدخلا أمريكيا في الشـأن السياسي الإسرائيلي، على أساس أنها تدعم موقف منافسه، رئيس حزب ”الليكود“ بنيامين نتنياهو.

ويأتي إعلان غانتس تأكيدا على الدور الأمريكي فيما يدور بالمشهد السياسي الإسرائيلي، حيث أكدت مصادر تحدثت مع موقع ”واللا“ الإخباري، أن الإدارة الأمريكية وجهت رسائل غاضبة وأبدت استياء من تصريحات غانتس السابقة بشأن صفقة القرن، ما دفعه لتغيير موقفه.

ووفق موقع ”واللا“، أكد غانتس قبل أسبوعين خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لـ ”كاحول لافان“ أن نشر الخطة الأمريكية قبل الانتخابات يعد من باب التدخل الأمريكي في الشأن السياسي الإسرائيلي، وذلك بعد أن كان قد التقى قبلها بيوم واحد مع المبعوث الأمريكي الخاص للشرق الأوسط آفي بركوفيتش، والذي زار إسرائيل قبل أسبوعين.

غانتس الذي أجرى اليوم الثلاثاء جولة في غور الأردن، تحدث بشكل مختلف تماما عن موقفه السابق، محاولا إرضاء الجانب الأمريكي، وحين سأله أحد الصحفيين عن نوايا الإدارة الأمريكية بنشر تفاصيل صفقة القرن، أجاب بأنه يأمل أن يعجل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنشر الخطة، وأضاف: ”مرت بضعة أسابيع يشهد خلالها الشرق الأوسط الكثير من الأحداث الدرامية، أترقب نشر الخطة“.

ويشهد البيت الأبيض في هذه الأيام جلسات نقاش حول موعد نشر تفاصيل الخطة التي كانت قد أرجئت قبل عام على خلفية الأوضاع السياسية في إسرائيل، فيما يؤكد موقع ”واللا“ أن من يدفع باتجاه نشر الخطة قبيل الانتخابات التي ستنطلق في 2 آذار/ مارس المقبل هو السفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان، أحد المقربين للغاية من نتنياهو.

من جهة أخرى، أعلن غانتس أنه سيعمل من أجل تطبيق السيادة الإسرائيلية على غور الأردن بعد الانتخابات، في حال فوزه ونجاحه في تشكيل الحكومة، وفقا لما أكده موقع ”واللا“، نقلا عنه.

لكن زعيم ”كاحول لافان“ حاول تخفيف حدة تصريحه حين ذكر أن اليمين يريد ضم غور الأردن بشكل أحادي الجانب، بينما سيعمل حزبه على حشد المجتمع الدولي، معتبرا أن هذه المنطقة ”جزء لا يتجزأ من أرض إسرائيل“، على حد وصفه.