الصين تقلص "الفارق" بسباق التجارة مع أمريكا.. 8.5% انخفاضا في 2019

10:32

2020-01-14

دبي - الشروق العربي - كشفت بيانات رسمية نشرت في بكين، اليوم الثلاثاء، عن أنّ الفائض التجاري الصيني مع الولايات المتحدة انخفض في 2019 بنسبة 8,5% إلى 296 مليار دولار. 

وبعدما سجّل الميزان التجاري بين الصين والولايات المتحدة في عام 2018 فائضا قياسيا لصالح بكين بلغ 323,3 مليار دولار، انخفض هذا الفائض إلى 259,8 مليار دولار في عام 2019 حين تبادل البلدان رسوما جمركية عقابية في إطار حرب تجارية ضارية بين أكبر اقتصادين في العالم. 

ويأتي إعلان إدارة الجمارك الصينية عن هذه البيانات عشية توقيع البلدين على اتفاق تجاري جزئي يرسي هدنة في الحرب التجارية الدائرة بينهما منذ عامين. 

ولطالما شكّل العجز التجاري الأمريكي المزمن مع الصين مصدر غضب للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي أشعل في مارس/آذار 2018 فتيل حرب تجارية ضروس بين واشنطن وبكين تبادلت خلالها القوتان الاقتصاديتان الكبريان في العالم فرض رسوم جمركية مشدّدة على مئات مليارات الدولارات من المبادلات التجارية السنوية. 

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي بلغت قيمة الفائض التجاري الصيني مع الولايات المتحدة نحو 23,2 مليار دولار، بانخفاض يناهز 6% تقريبا مقارنة بمستواه في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي (24,6 مليار دولار). 

وأزالت الإدارة الأمريكيةُ الصينَ من القائمة السوداء للدول التي تتلاعب بقيمة عملتها مقابل الدولار الأمريكي. 

وكانت واشنطن قد أدرجت الصين على القائمة في شهر أغسطس/آب الماضي في ذروة تأجج الحرب التجارية بين البلدين.

وذكرت وزارة الخزانة الأمريكية، في تقريرها نصف السنوي إلى الكونجرس، أن قيمة اليوان الصيني قد تعززت، وأن الصين لم تعد تتلاعب بتخفيض سعر عملتها من أجل تعزيز صادراتها. 

وكشفت مصادر إعلامية عن تفاصيل الجزء الأول من الصفقة التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، والمتوقع توقيعها هذا الأسبوع. وكان نائب رئيس مجلس الدولة الصيني، ليو خي، قد وصل بالفعل إلى واشنطن للتوقيع.

 وبموجب اتفاق "المرحلة الأولى" الذي سيوقّع عليه البلدان ستشتري بكين على مدار عامين ما قيمته 200 مليار دولار من المنتجات الأمريكية الإضافية، وفقا لواشنطن، في أرقام لم تؤكّدها بكين علنا حتى اليوم.

وأضافت صحيفة South China Morning Post، التي قامت بنقل الخبر عن مصادر مطلعة، أن الجانب الصيني سيقوم بشراء منتجات صناعية من أمريكا بمبلغ يصل لنحو 75 مليار دولار. 

كما سيقوم بشراء مواد تتعلق بالطاقة بمبلغ يصل لـ50 مليار دولار، على أن يقوم أيضا بشراء منتجات زراعية بنحو 40 مليار دولار. 

وستنفق الصين ما يتراوح بين 35 و40 مليار دولار على مدار العامين المقبلين، من خلال شرائها موادّ تتعلق بقطاع الخدمات. 

هذا وكان محللون اقتصاديون قد توقعوا أن ينص الاتفاق على التزام الصين بشراء بضائع أمريكية من 3 قطاعات اقتصادية مختلفة.

وقال دونالد ترامب، في وقت سابق، إن الولايات المتحدة ستبدأ على الفور مفاوضات مع الصين بشأن الجزء الثاني من الصفقة.