واشنطن تتهم دمشق باستهداف مخيم للنازحين في إدلب

10:57

2019-11-22

دبي - الشروق العربي - اتهمت الولايات المتحدة الحكومة السورية باستهداف مخيم قاح للنازحين شمالي محافظة إدلب قرب الحدود التركية، مطالبة دمشق بـ"وقف الحرب" في المناطق المدنية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورغان أورغتوس، إن الولايات المتحدة تدين بشدة "الهجمات الوحشية التي قام بها نظام الأسد يوم أمس الأربعاء على مخيم قاح للنازحين، حيث انفجرت القذائف التي تستهدف المدنيين على بعد 25 مترا من مستشفى القاح للولادة، مما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 12 مدنيا وإصابة 50 شخصا على الأقل".

وأشارت إلى أن "الاستهداف المتعمد للمدنيين والبنية التحتية المدنية يمثل انتهاكا للقانون الدولي ويقوض العملية السياسية المحددة في قرار مجلس الأمن رقم 2254"، وأن "هذا الحادث المروع يتبع نمطا موثقا جيدا من الهجمات الشرسة على المدنيين والبنية التحتية من قبل نظام الأسد، بدعم روسي وإيراني".

وتابعت: "يجب على نظام الأسد إنهاء حملته القاتلة ضد الشعب السوري ووقف شن الحرب في المناطق المدنية... لا يمكن أن يكون هناك مستقبل سلمي في سوريا دون ضمان محاسبة المسؤولين عن هذه الأعمال الوحشية"، كما أنه لا حل عسكريا للنزاع السوري.

وفي وقت سابق دانت الأمم المتحدة الهجوم على المخيم، قائلة إن "استهداف المدنيين الضعفاء بالصواريخ مثير للاشمئزاز".

ولم يصدر عن الحكومة السورية أي تعليق على حادث مخيم قاح، حيث كانت الخارجية السورية أشارت مرارا إلى أن بعض الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، وبينها الولايات المتحدة، "تواصل نشر معلومات كاذبة تزعم أن الجيش السوري وخلفاءه يقصفون مواقع مدنية في إدلب وخارجها"، كما اتهمت دمشق بعض المسؤولين الأمميين أيضا بالترويج لمثل هذه الادعاءات.