السودان.. قوة مسلحة تهدد بـ“حريق شامل“ حال تسليم البشير لـ“الجنائية الدولية“‎

21:20

2019-11-08

دبي - الشروق العربي - هددت قوات مسلحة في السودان أسسها الرئيس المخلوع عمر البشير تحت مسمّى ”قوات الدفاع الشعبي“ بـ“حريق شامل“ حال تسليم البشير للمحكمة الجنائية الدولية.

وجاءت تهديدات الدفاع الشعبي عقب موجة تصريحات صدرت من قيادات بالحكومة الانتقالية في البلاد وخارجها تدعو إلى ضرورة تسليم المطلوبين من عناصر النظام السابق إلى المحكمة الجنائية وعلى رأسهم عمر البشير.

و“الدفاع الشعبي“ قوة شبه عسكرية أُنشئت مع صعود البشير للسلطة في العام 1989، وهي قوات احتياطية تعمل مع القوات النظامية، وتقدر بأكثر من 100 ألف عضو.

وطالبت قوات الدفاع الشعبي، في بيان، من أسمتهم ”رفقاء البنادق والخنادق“ في القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى المساندة من قوات الدعم السريع وقوات الشرطة وجهاز المخابرات العامة، بإعادة الأمور إلى جادة الطريق.

 وقال البيان:“لا نمانع بمحاكمة كل من ثبتت إدانته في جريمة من خلال القضاء السوداني“، مضيفًا:“محاولة محاكمة البشير خارج السودان سيكون لها ما لم يكن في الحسبان، وهذا يعني الحريق الشامل الذي لن يسلم منه أحد، ولا عذر لمن أُنذر“.

وأصدر المجلس العسكري الانتقالي فور تسلمه مقاليد السلطة في البلاد عقب الإطاحة بنظام البشير في نيسان/ أبريل الماضي، قرارًا قضى بحل قوات الدفاع الشعبي لكونها واجهة من واجهات النظام السابق.