لافروف: اتفاق إيران النووي لم يقفد أهميته بالرغم من تصرفات واشنطن

11:21

2019-11-08

دبي - الشروق العربي - أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن اتفاق إيران النووي لم يفقد أهميته وقانونيتها بالرغم من تصرفات واشنطن غير المقبولة.

وقال لافروف اليوم الجمعة في كلمة له خلال مؤتمر موسكو السنوي حول عدم الانتشار: "بالرغم من إجراءات واشنطن غير المقبولة والتي يعرفها الجميع، لم تفقد اتفاق إيران النووي أهميته".

وأضاف أن هذا الاتفاق قد مكن من الإجابة على جميع الأسئلة التي كانت لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية لطهران، و"أسس لنظام القدر الأكبر من الشفافية" للبرنامج النووي الإيراني، كما أنه "أكد الحقوق المشروعة لإيران في استيعاب وتطوير تقنيات الذرة السلمية تحت سيطرة الوكالة".

وعبر لافروف عن قناعة موسكو بأنه من مصلحة جميع البلدان الحفاظ على الاتفاق النووي وتهيئة الظروف المواتية لمزيد من التنفيذ المستدام والكامل في الوقت المحدد.

وفي سياق آخر، صرح لافروف بأن روسيا لا تنوي الانضمام إلى معاهدة حظر الأسلحة النووية.

وقال: "نشاطر هدف بناء عالم خال من الأسلحة النووية، لكن تحقيق هذا الهدف لا ينبغي أن يكون من جانب واحد ومن خلال الأساليب المتعجرفة إلى حد كبير التي تستند إليها هذه الوثيقة".

وأوضح لافروف قائلا: "ننطلق من حقيقة أن الإزالة الكاملة للأسلحة النووية لا يمكن تحقيقها إلا في سياق النزع العام والكامل للسلاح في ظروف ضمان أمن متساو وغير قابل للتجزئة للجميع، بما في ذلك بالنسبة لمالكي الأسلحة النووية وفقا لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية".

وأكد لافروف أن روسيا بدأت بتطوير الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى ردا على إجراءات واشنطن، التي انسحبت من معاهدة حظر هذه الصواريخ في أغسطس الماضي.

وكما أشار لافروف إى أن واشنطن تتهرب من مناقشة تمديد اتفاقية خفض الأسلحة الاستراتيجية الهجومية مع موسكو.