أرباح طيران الإمارات تقفز 282% إلى 862 مليون والإيرادات 47.3 مليار درهم

18:09

2019-11-07

دبي - الشروق العربي - بلغت أرباح طيران الإمارات الصافية 862 مليون درهم (235 مليون دولار)، خلال النصف الأول من السنة المالية الجارية 2019/ 2020، بنمو نسبته 282% مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية وسجلت الإيرادات المالية لطيران الإمارات، بما في ذلك دخل العمليات الأخرى، 47.3 مليار درهم (12.9 مليار دولار) بتراجع نسبته 3% عن العام السابق، حيث كانت الإيرادات 48.9 مليار درهم (13.3 مليار دولار). ويرجع ذلك إلى زيادة المرونة في استخدام السعة المقعدية، وتحسن ملاءة المقاعد على الرغم من ارتفاع أسعار التذاكر، ما يعكس مستويات عالية لطلب العملاء على منتجات طيران الإمارات.
وانخفضت التكاليف التشغيلية لطيران الإمارات بنسبة 8%، في حين سجلت الطاقة الكلية انخفاضاً بنسبة 7%. وفي المتوسط، انخفضت تكلفة الوقود بنسبة 13% مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية، نتيجة لتراجع أسعار النفط الخام (انخفضت بنسبة 9% مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الفائتة)، بالإضافة إلى تقلص كميات الوقود المستهلكة نتيجة إغلاق مدرج مطار دبي الدولي 45 يوماً. وحافظ الوقود على استئثاره بأكبر حصة من التكلفة (32% من التكلفة التشغيلية للناقلة)، مقارنةً مع 33% خلال النصف الأول من السنة الماضية.
وتسلمت طيران الإمارات خلال الأشهر الستة الأولى من السنة المالية الجارية، 3 طائرات إيرباص A380 جديدة، وسوف تتسلم 3 طائرات أخرى من الطراز ذاته قبل نهاية السنة المالية الجارية 2019/ 2020. كما أخرجت 6 طائرات من الخدمة، وسوف تُخرج طائرتين أخريين حتى 31 مارس/آذار 2020. وقد أتاحت الاستراتيجية طويلة الأمد، القائمة على الاستثمار في أحدث طائرات الجسم العريض، للناقلة تحسين الكفاءة الكلية وتقليل الانبعاثات إلى أدنى حد ممكن وتوفير تجارب متميزة للعملاء.
وتواصل طيران الإمارات توفير أفضل خيارات لعملائها للسفر عبر العالم من خلال التوقف في محطة واحدة فقط في دبي. وخلال الأشهر الستة الأولى من السنة المالية الجارية، أطلقت طيران الإمارات خدمتي ركاب جديدتين: الأولى دبي/ بانكوك/ بنوم بنه، والثانية دبي/ بورتو (البرتغال). وفي 30 سبتمبر 2018، كانت الشبكة العالمية لطيران الإمارات تغطي 158 وجهة في 84 دولة ضمن قارات العالم الست، بأسطول مكون من 267 طائرة بما في ذلك طائرات الشحن.

تطوير الشراكة مع فلاي دبي
ومضت طيران الإمارات قدماً في تطوير شراكتها مع فلاي دبي، حيث واصلت الناقلتان الاستفادة من تكامل شبكتي خطوطهما لتحسين جداول الرحلات وربط مزيد من المدن العالمية مع بعضها البعض عبر دبي، إضافة إلى فتح خطوط جديدة شملت نابولي (إيطاليا) وطشقند (أوزبكستان) في النصف الأول من السنة المالية 2019/ 2020. ويستمتع العملاء أيضاً بمزيد من المزايا من خلال برنامج ولاء واحد «سكاي واردز طيران الإمارات»، ويمكن الآن للركاب الذين يواصلون سفرهم مع طيران الإمارات أو فلاي دبي عبر مطار دبي الدولي الالتحاق برحلاتهم بسرعة وسلاسة، حيث تشغل فلاي دبي حالياً 22 رحلة من المبنى 3 المخصص لرحلات طيران الإمارات.
وخلال الأشهر الستة الأولى من السنة المالية، تراجعت الطاقة الكلية، التي تقاس بعدد الأطنان المتاحة مضروباً في عدد الكيلومترات المقطوعة ATKM، بنسبة 7% لتبلغ 29.7 مليار طن كيلومتري نتيجة لإغلاق مدرج مطار دبي الدولي وتخفيض عدد الرحلات طوال 45 يوماً. وتقلصت طاقة الركاب، التي تقاس بعدد المقاعد المتاحة مضروباً في عدد الكيلومترات المقطوعة ASKM، بنسبة 5%. كما انخفضت حركة الركاب، التي تقاس بالعائد على الراكب لكل كم بنسبة 2%، بينما ارتفع معدل ملاءة المقاعد إلى 81.1% مقارنة مع 78.8% في العام الماضي.
وخلال الفترة من أول إبريل/نيسان وحتى 30 سبتمبر/أيلول 2019، نقلت طيران الإمارات 29.6 مليون راكب بانخفاض 2%، في حين نما العائد على الركاب 1% مقارنة بذات الفترة من السنة الماضية. وانخفضت كميات الشحن المنقولة بنسبة 8% إلى 1.2 مليون طن، وتراجع العائد بنسبة 3%. ويعكس ذلك بيئة العمل الصعبة للشحن الجوي في سياق التوترات التجارية العالمية والاضطرابات في بعض أسواق الشحن الرئيسية.