مبارك يروي ذكريات أكتوبر في أول كلمة مصورة منذ 8 أعوام

15:05

2019-10-16

دبي - الشروق العربي - روى الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك ذكرياته عن هزيمة 1967 وحرب الاستنزاف وذكرى نصر أكتوبر في أول كلمة مصورة منذ 8 سنوات.

وقال مبارك، خلال كلمة مصورة تم بثها عبر موقع يوتيوب تحت عنوان "الرئيس مبارك يستعيد بعض الذكريات عن حرب أكتوبر في عيدها الـ46"، إن "الشباب يجب أن يعلم مدى التضحيات التي قدمها جيل أكتوبر، كي يمحو الهزيمة، حتى تستعيد القوات المسلحة ثقتها في نفسها، وحتى يستعيد الشعب ثقته في القوات المسلحة". 

وأشاد مبارك بشجاعة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، في اتخاذ قرار خوض حرب أكتوبر ، قائلا "أريد أن أتحدث عن الرئيس أنور السادات، صاحب قرار الحرب، ونحييه على جرأته وشجاعته".

ولفت إلى أن نكسة يونيو/حزيران 1967 "لم تكن حربا، لقد ضربنا دون سابق إنذار أو خطة".

وتابع "أتذكر أنني كنت في طلعة عمليات في منتصف مايو، وفي يوم 3 يونيو جاء مندوب من القيادة العامة إلى المطار، وأخبرنا أن هناك مظاهرة سياسية وهناك قوات تدخل سيناء دون علم قائد القوات هناك".

واستطرد: "رفضت منح إجازة للطيارين كون إسرائيل أعلنت استدعاء الاحتياطي".

واستكمل أنه "يوم 5 يونيو قمنا بطلعة بـ3 طائرات بعد توقف 15 يوما، واخترقنا السحب، ثم فوجئت بالكنترول يخبرني أن المطار استهدف، وتواصلت بالقيادة العامة وبعد التشاور هبطنا بالأقصر، وبمجرد نزولنا استهدفت الطائرات الإسرائيلية الطائرات المصرية رغم أن المطار مليء بطائرات مصر للطيران".

وذكر الرئيس المصري الأسبق أنه أختار أحد أكفاء الطيارين وأكثرهم شجاعة لإتمام أول عملية يوم 6 أكتوبر وهو ضرب غرفة الاتصال الاسرائيلي علي بعد 120 كيلو متر، ونفذت العملية في تمام الساعة 1:50 مساءً من اليوم نفسه.

وألمح إلى أن محافظة المنصورة كانت مركز انطلاق الطائرات الحربية رغم محاولة الطيران الإسرائيلي لتدمير مطار المنصورة الحربي، والتي تفاجئو بمعركة حربية شرسة استمرت 50 دقيقة وبدأت بتدمير الطائرات التي تحمل صواريخ، مؤكداً تدمير 17 طائرة إسرائيلة ، وخسارة 4 طائرات مصرية فقط، مما أدي لانسحاب القوات الإسرائيلية.

وشدد على أن اختيار يوم 14 أكتوبر عيد القوات الجوية جاء تكريما لما قامت به من دور رئيسي في حرب أكتوبر وشل حركات العدو، مما سمح للقوات البرية والبحرية لإتمام مهامها بالوقت المحدد.

يذكر أن محمد حسني مبارك كان قائدا للقوات الجوية المصرية إبان حرب أكتوبر/تشرين الأول عام 1973.

وتعد هذه الحرب رابع الحروب العربية الإسرائيلية، وينسب لمبارك الفضل في التخطيط للطلعة الجوية الأولى التي أطلقت شرارة الحرب.

وخاضت حينها القوات الجوية المصرية إحدى أطول المعارك الجوية في التاريخ وهي معركة المنصورة التي استمرت لمدة 53 دقيقة في يوم 14 أكتوبر/تشرين الأول 1973، ودمرت خلالها 17 مقاتلة فانتوم إسرائيلية.

كلمات دلالية