تركيا تبدأ غزوها .. والأكراد يطالبون بمنطقة "حظر طيران"

20:36

2019-10-09

دبي - الشروق العربي - ناشدت قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة من الولايات المتحدة، الأربعاء، بإقامة "منطقة حظر طيران"، لحمايتها من الهجمات التركية في شمال شرق سوريا.

ونقلت "رويترز" عن القوات الكردية قولها، إنها أظهرت حسن النية تجاه اتفاق آلية الأمن بين الولايات المتحدة وتركيا، لكن ذلك ترك الأكراد دون حماية.

وبدوره أشار متحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية، إلى أن طائرات حربية تركية بدأت في استهداف "مناطق مدنية" شمالي سوريا.

وأضاف مصطفى بالي، أن الغارات تسببت في "ذعر كبير بين سكان المنطقة.، حسبما نقلت "الأسوشيتد برس".

وجاءت تصريحات بالي على "تويتر" بعد فترة وجيزة من إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على ذات الموقع أيضا، بدء الهجوم التركي على شمال شرق سوريا.

ووفق مصدر أمني تركي، فإن العملية العسكرية في سوريا بدأت بضربات جوية، وستدعمها نيران المدفعية ومدافع "الهاوتزر".

وكان المصدر يتحدث بعد انفجارات هزت بلدة رأس العين، بشمال شرق سوريا على الحدود مع تركيا.

وأعلنت الإدارة الذاتية الكردية، الأربعاء، "النفير العام" على مدى 3 أيام، في مناطق سيطرتها في شمال وشمال شرقي سوريا، تحسبا للهجوم التركي.

وذكرت الإدارة الذاتية في بيان: "نعلن حالة النفير العام لمدة 3 أيام على مستوى شمال وشرقي سوريا، ونهيب بكافة إداراتنا ومؤسساتنا وشعبنا بكل مكوناته التوجه إلى المنطقة الحدودية المحاذية لتركيا للقيام بواجبهم الأخلاقي وإبداء المقاومة في هذه اللحظات التاريخية الحساسة".