ريهام سعيد تثير الجدل مجددا: الموت أحسن من التُخن

21:49

2019-10-08

دبي - الشروق العربي - على الرغم من الأزمة الكبيرة التي تعرضت لها بعد مهاجمتها لمرضى السمنة، والتي أدت لوقفها عن العمل الإعلامي، أثارت الإعلامية المصرية ريهام سعيد الجدل مجددا، وأعادت الحديث عن السمنة.

ريهام أكدت أنها ترى أن الموت أفضل من إصابتها بالسمنة، حيث عبرت عن حزنها لاكتسابها وزنا زائدا خلال الفترة الماضية بسبب مكوثها في المنزل وعدم انتظامها في الريجيم.

الإعلامية المصرية كتبت، على حسابها الخاص على موقع “انستجرام”: “بلغبط لغبطه السنين في الدايت يا لهوي يا لهوي.. الي يزعل هو حر الموت أحسن من التخن”.

وكانت الإعلامية المصرية ريهام سعيد قد كشفت مؤخرا تفاصيل حياتها بعد اعتزالها العمل الفني والإعلامي، حيث قالت إنها حاليا ليست إعلامية، ولكن أصبحت ربة منزل عادية جدا مثل باقي السيدات، لافتة إلى أن الجلوس في المنزل له مميزات وعيوب.

وأضافت: “أنا دلوقتي ست مصرية عادية جدًا قاعدة في البيت، واكتشفت إن قاعدة في البيت دي لها مميزات رهيبة، ابتديت أبقى ست طبيعية وعندي وقت أعمل حاجات كتير أوي أقعد مع ولادي وأكلم صحابي وأرد على التليفون وأهتم بصحتى اللي كانت اتدهورت”.

وتابعت: “راحة البال دي أهم حاجة في الدنيا مش شايل هم حاجة ولا هم حد، الحاجة اللي مش حلوة الأكل، باتسلى في الأكل والعشا قدام التليفزيون وطبعًا أنتم عارفين إن الجيم بكرة وبكرة ده مبيجيش أبدًا، لو في حد هيعمل معايا ريجيم يبدأ معايا من بكرة”.

كلمات دلالية