ارتفاع مستوى الإشعاع في روسيا

ترامب عن انفجار بقاعدة عسكرية روسية: نعلم الكثير عنه

12:35

2019-08-13

دبي - الشروق العربي - كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الثلاثاء، عن أنه يعلم "الكثير" بشأن الانفجار الغامض الذي وقع الخميس الماضي في قاعدة عسكرية شمال روسيا.

وأكد أن أمريكا تمتلك سلاحاً مشابهاً لذلك الذي يرجح أنه سبب الانفجار.

وقال ترامب، في تغريدة على تويتر، إن "الولايات المتحدة تعلم الكثير عن انفجار الصاروخ في روسيا. لدينا تكنولوجيا مماثلة، وإن كانت أكثر تطوراً. لقد أثار انفجار الصاروخ الروسي المعطوب "+سكاي فال+" قلق الناس بشأن الهواء المحيط بالمنشأة وما بعدها. ليس جيداً!".

أعلنت وكالة الإعلام الروسية نقلاً عن وكالة روساتوم النووية الحكومية، السبت، مصرع 5 من موظفيها في حادث وقع خلال اختبارات بموقع عسكري في شمال روسيا.

ونقلت الوكالة عن روساتوم قولها إن الحادث وقع خلال اختبارات لمحرك صاروخي يعمل بالوقود السائل.

وكانت السلطات الروسية ذكرت سابقاً أن شخصين لقيا حتفهما في الحادث، وأن مدينة قريبة أبلغت عن ارتفاع في مستوى الإشعاع عندما انفجر محرك صاروخي في موقع تجارب بمنطقة ارتشينجلسك الخميس الماضي.

وقام السكان المحليون بتخزين اليود الذي يستخدم لخفض آثار التعرض للإشعاع بعد الحادث، حسب ما قالت وسائل الإعلام في المنطقة، ولم تذكر وزارة الدفاع الروسية تفاصيل تذكر عن الحادث.

الي جانب اخر قالت هيئة الأرصاد الروسية، الثلاثاء، إن مستوى الإشعاع ارتفع من 4 إلى 16 مرة بعد انفجار محرك صاروخي شمالي البلاد الأسبوع الماضي.

ووقع انفجار في قاعدة نيونوكسا، الخميس الماضي، قرب مدينة سفرودفنسك، خلال اختبار محرك صاروخ يعمل بالوقود السائل.

وأسفر الحادث في البداية عن وفاة اثنين من الاختصاصيين متأثرين بجروحهما وإصابة 6 آخرين، ثم ارتفع عدد القتلى في اليوم التالي إلى 5 أشخاص.

وعقب الانفجار أعلنت السلطات أن الانفجار الذي وقع في قاعدة نيونوكسا لإطلاق الصواريخ يوم الخميس يحتوي على نشاط إشعاع نووي.

وذكرت بلدية مدينة سفرودفنسك ونشرت على موقعها على شبكة الإنترنت أن أجهزة الاستشعار لديها "سجلت ارتفاعا للنشاط الإشعاعي لمدة قصيرة". 

وذكر مسؤولون في شركة "روس-أتوم" النووية الروسية، أن الحادث المميت الذي وقع قبل أيام في موقع عسكري بشمال البلاد قد وقع خلال اختبار صاروخ على منصة بحرية.  

وذكروا أن النار اشتعلت في وقود الصاروخ فتسببت في انفجاره وأدت قوة الانفجار إلى إلقاء عدة أشخاص في البحر. 

ومنحت روسيا، الأحد، أوسمة لـ5 خبراء نوويين و"أبطال قوميين" لقوا حتفهم إثر الانفجار.