الكاميرون تعلن إرجاء الانتخابات التشريعية للمرة الثانية

17:14

2019-07-21

دبي - الشروق العربي - أعلن الرئيس الكاميروني بول بيا تأجيل الانتخابات التشريعية في الكاميرون لعام 2020، بالتزامن مع إجراء الانتخابات المحلية التي تم تأجيلها أيضاً، وذلك للمرة الثانية حيث كان من المقرر إجراء الانتخابات في 2018.

ويشير المرسوم الصادر عن الرئاسة الكاميرونية، إلى تمديد ولاية أعضاء "الجمعية الوطنية (البرلمان) لمدة شهرين اعتبارا من 29 أكتوبر/تشرين الأول 2019، ويعني هذا التمديد تأجيلاً للانتخابات التشريعية، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وكان من المقرر أن تجرى الانتخابات المحلية والتشريعية عام 2018، ثم تم تأجيلها إلى عام 2019، بحسب مجلة "جون أفريك" الفرنسية.

وتريد ياوندي إجراء الانتخابات التشريعية والمحلية معاً لتوفير نفقات الانتخابات، وفقا لأعضاء البرلمان الذين تواصلت معهم وكالة الصحافة الفرنسية.

وبينما ستجرى الانتخابات المحلية في 29 فبراير/شباط 2020، ستجرى الانتخابات التشريعية في نفس الفترة.

وينشط في الكاميرون تنظيم "بوكو حرام" الإرهابي الذي يشن هجمات بانتظام، وكذلك تندلع في هذا البلد أعمال عنف في المناطق الناطقة بالإنجليزية شمال غرب وجنوب غرب الكاميرون للمطالبة بالانفصال عن البلاد التي تهيمن فيها الأغلبية المتحدثة بالفرنسية على مقاليد الحكم منذ فترة طويلة.