السبت, 19 يناير 2019, 05:25 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
البث المباشر سكاي نيوز عربية
الفيس بوك
تويتر
قوقل +
RSS
يوتيوب
whatsapp
الأخبار
لافروف: "النصرة" تسيطر على 70% من أراضي إدلب
صحيفة: "صدمة" في بيروت من القمة العربية ورسائل خفية للبنان
الجزائر تحدد موعد إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة
واشنطن تقرر قطع كافة المساعدات عن الفلسطينيين
واللا نيوز: المال القطري الامتحان الأول أمام رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الجديد "كوخافي"
"قصر الأمراء".. عشق الأميركيين الذي تحول إلى "مقبرة" في منبج
مبعوث كوري شمالي في أميركا.. ولقاء "متوقع" مع ترامب
منافس محمدو بخاري يتعهد بتفكيك مافيا النفط الوطنية النيجيرية إذا فاز بالرئاسة
روسيا تنفي بيعها تكنولوجيا صاروخية لكوريا الشمالية
برلين تعوّل على موسكو في إنقاذ معاهدة الصواريخ
كندا تشيد بثقة مؤسس هواوي بالقضاء الكندي
واشنطن ترجح وقوف "داعش" وراء هجوم منبج
الجامعة العربية تنفي دعوة سوريا لقمّة بيروت الاقتصادية
الجبير: هذا ما تعلمته من سعود الفيصل
استراتيجية ترامب للدفاع الصاروخي تعتبر كوريا الشمالية “تهديدًا غير عادي”
غموض يلف وفاة قائد القوات الجوية لدى الحوثيين في اليمن
ملفات خاصة
أكاديمي إماراتي: وكالة الأناضول التركية تسعى لإحداث شرخ بين الإمارات والسعودية
أكاديمي إماراتي: وكالة الأناضول التركية تسعى لإحداث شرخ بين الإمارات والسعودية
قال الأكاديمي الإماراتي عبدالخالق عبدالله إن “وكالة الأناضول التركية الرسمية أصبحت منحازة تقريبًا كليًا ضد الإمارات وضد السعودية في الآونة الأخيرة، وفي تقديري أنها فقدت الموضوعية وتحاول أن تتصيد كل ما يمكن أن تتصيده؛ لتحقيق غرض سياسي بتوجيه تركي، وهو العمل على إحداث شرخ بين الإمارات والسعودية”. جاء ذلك تعليقًا على خبر نشرته الوكالة الرسمية التركية، وتناقله عنها الإعلام القطري والتركي بعنوان “الإماراتي عبد الخالق عبد الله يثير حفيظة السعوديين بالرمز 971″، في محاولة لخلق لغط بين السعوديين والإماراتيين. والإعلام التركي أصبح خاضعًا بشكل مباشر للحلقة الضيقة المحيطة بالرئيس رجب طيب أردوغان، بعد إعادة هيكلة أدواته ونهجه ولغته عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة العام 2016. فخلال السنوات الثلاث الماضية جرى توجيه الإعلام التركي باللغة العربية، لكي يتعلّم من الإعلامين الإيراني والقطري تحديدًا في برمجة الحملات النفسية والسياسية، اعتمادًا على ما يسمى في علم الاتصالات بـ “القطبة الخفية”، أي التقاط كلمة عابرة من هنا وصورة عرضية من هناك، ثم تصنيع مفارقة أو قصة إخبارية وتمريرها على عشرات أو مئات المواقع الإخبارية وصفحات السوشيال ميديا، خاصة إذا كانت هذه القصص الإخبارية المُصنّعة تتعلق بالمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. وهو ما جرى وفقًا لمتابعين في تناول تغريدة عبدالخالق عبدالله التي سجّل فيها اعتزازًا عاديًا ببلاده، خلال افتتاح النسخة السنوية العاشرة من “أسبوع أبوظبي للاستدامة”، مستخدمًا في سياق مهارات الإعلام المجتمعي المفتاح الهاتفي للإمارات (971 ) ليكون أكثر اختصارًا وتشويقًا من تكرار اسم “دولة الإمارات العربية المتحدة”. وقال عبدالخالق في تصريح لـ “إرم نيوز” بهذا الشأن: “تغريدتي عن الرمز الدولي 971 لا تعني أكثر من أن الإمارات أخذت تستقبل كل هؤلاء الرؤساء ولا تتضمن أبعد من ذلك، وبالتالي الأناضول والجزيرة والصحف القطرية والقدس العربي أيضًا حملوا التغريدة أكثر مما تحتمل”.
أخبار الأمارات
أسواق
رياضة
منوعات
الشروق يوتيوب
شجار جماعي دموي يهز جدة بالسعودية
مصر.. وزير الخارجية الأمريكي يزور مسجد العليم وكاتدرائية ميلاد المسيح في "الإدارية الجديدة"
أغنى زوجين في العالم سينفصلان..
"أنا الأسد أهو": مطرب مصري يغني في قلب دمشق احتفالا بالعام الجديد!
الشروق فيسبوك
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2019