الاربعاء, 17 أكتوبر 2018, 19:15 مساءً
شريط الاخبار
بحث
تعديل وزاري في الأردن يشمل 9 حقائب
آخر تحديث:
11/10/2018 [ 14:53 ]
تعديل وزاري في الأردن يشمل 9 حقائب

دبي-الشروق العربي-وافق العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، الخميس، على إجراء تعديل وزاري على حكومة الدكتور عمر الرزاز، شمل 9 حقائب وزارية.

 وبحسب بيان صادر عن القصر الملكي نشرته وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، أدى الوزراء الجدد اليمين الدستورية أمام الملك، في قصر الحسينية. 
وقد جاء التعديل الوزاري في الأردن على النحو التالي:  

1. تعيين المهندس رائد مظفر أبو السعود وزيراً للمياه والري.
2. تعيين الدكتور بسام سمير التلهوني وزيراً للعدل.
3. تعيين السيدة مجد محمد شويكه وزير دولة لتطوير الأداء المؤسسي.
4. تعيين الدكتور عزمي محمود محافظة وزيرا للتربية والتعليم ووزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي.
5. تعيين المهندس فلاح عبدالله العموش وزيراً للأشغال العامة والإسكان.
6. تعيين السيدة بسمة موسى إسحاقات وزيراً للتنمية الاجتماعية.
7. تعيين الدكتور غازي منور الزبن وزيراً للصحة.
8. تعيين المهندس إبراهيم صبحي الشحاحده وزيرا للزراعة ووزيرا للبيئة.
9. تعيين الدكتور محمد سليمان أبو رمان وزيرا للثقافة ووزيرا للشباب.

وبهذا التعديل تكون هناك 6 وزارات في الحكومة الأردنية تم دمجها في 3 وزارات هي:

دمج وزارة البيئة مع وزارة الزراعة

- دمج وزارة الشباب مع وزارة الثقافة

- دمج وزارة التربية والتعليم مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

حضر أداء اليمين الدستورية رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي، ومستشار الملك، مدير مكتبه منار الدباس.

الملك عبدالله يتوسط الوزراء الجدد - بترا

 

كما وافق الملك عبدالله الثاني على قبول استقالة 12 وزيرا:

1. الدكتور عادل عيسى الطويسي وزير التعليم العالي والبحث العلمي.
2. السيدة هالة نعمان "بسيسو لطوف" وزير التنمية الاجتماعية.
3. الدكتور محمود ياسين الشياب وزير الصحة.
4. المهندس يحيى موسى كسبي وزير الأشغال العامة والإسكان.
5. السيد نايف حميدي الفايز وزير البيئة.
6. السيدة مجد محمد شويكه وزير تطوير القطاع العام.
7. المهندس خالد موسى الحنيفات وزير الزراعة.
8. الدكتور عوض "أبو جراد المشاقبه" وزير العدل.
9. المهندس منير موسى عويس وزير المياه والري.
10. الدكتور عزمي محمود محافظة وزير التربية والتعليم.
11. السيد مكرم مصطفى القيسي وزير الشباب.
12. السيدة بسمة محمد النسور وزير الثقافة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
رئيس البرلمان الكويتي يثير غضب وفد إسرائيلي في جنيف
رئيس البرلمان الكويتي يثير غضب وفد إسرائيلي في جنيف
أثارت كلمة رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم في جنيف، التي ركز فيها على فضح الممارسات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني، غضب الوفد الإسرائيلي الذي حاول الضغط لمقاطعتها، دون جدوى. جاء ذلك خلال انعقاد الدورة الـ 139 للجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي، الاثنين، في جنيف. وأثناء كلمة الغانم، أبدى أعضاء الوفد الإسرائيلي امتعاضهم، ولم يكتفوا بذلك، بل وقفوا، ثم نزلوا إلى منصة الرئاسة حيث كانت تجلس رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي غابرييلا بارون، وأمين عام الاتحاد مارتن شونغ كونغ، وأبدوا اعتراضهم على ما جاء في كلمة الغانم، لكن لم يتم إعارتهم أي اهتمام حتى أنهى رئيس مجلس الأمة الكويتي حديثه، بحسب وسائل إعلام عالمية ومحلية. واعتبر الغانم تصديق الكنيست الإسرائيلي على قانون يهودية الدولة تحديا لقرارات مجلس الأمن، الذي يعتبر شرقي القدس أرضا محتلة. وقال إن "القانون البائس يعطي اليهود حق تقرير مصيرهم حصرا، متجاهلا الآخرين من مسلمين ومسيحيين كأنهم غير موجودين على الأرض". وأضاف: "هذا القانون يشرعن وبشكل واضح الاستيطان على الأراضي المحتلة". ولفت الغانم إلى أنه "منذ أكثر من 50 عاما يرفع الفلسطيني غصن زيتون، فتجاوبه الصواريخ ومدافع الهاون، وعندما يرفع حجرا، تتلقاه البندقيات الآلية بأزيزها المقزز". وتساءل مستنكرا: "هل مطلوب من الفلسطيني أن يرفع خرقة بيضاء، ويغادر أرضه إلى المجهول؟"، مجيبا: "هذا لن يحصل أيها السادة، ونحن نقول بالعربية (هذا عشم إبليس بالجنة)". وأشار إلى أن "الفلسطيني، عبر 70 عاما، لعنة المحتل وعاره وعورته وعواره، وأنا أقول لكم إنه مقابل كل مأتم فلسطيني 10 أعراس، ومقابل كل شهيد فلسطيني 10 مواليد، ومقابل كل طلقة رصاص ألف صرخة وأغنية وقصيدة وحكاية ولافتة، وهذه جردة حسابنا الأخلاقية والمبدئية ببساطة واختصار". وحظيت كلمة الغانم بتصفيق حار من أعضاء الجمعية العامة للاتحاد، وبإشادات واسعة من الكثير من الوفود المشاركة. ويُعرف عن الغانم مساندته للقضية الفلسطينية في المحافل الدولية ودفاعه عنها، إذ يؤكد دائما أنها ستظل قضية العرب والمسلمين الأولى.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018