وكان الوزراء قدموا استقالاتهم، مساء الأربعاء، خلال الجلسة الاعتيادية لمجلس الوزراء، استعدادا لإجراء التعديل الوزاري، الذي سيطال بعض الحقائب الوزارية.

وتتوقع مصادر مطلعة أن يتم دمج بعض الوزارات، مما سيؤدي إلى تخفيض عدد وزراء الحكومة.

ويهدف التعديل لضخ دماء جديدة في الحكومة الأردنية استعدادا لمواجهة متطلبات المرحلة القادمة.

يشار إلى أن هذا التعديل يأتي بعد مرور 100 يوم على تشكيل الرزاز لحكومته.

وكانت الحكومة الأردنية أدت، شهر أغسطس، اليمين الدستورية أمام الملك عبد الله الثاني، لتضم إلى جانب الرزاز 28 وزيرا بينهم 7 سيدات.