الاربعاء, 17 أكتوبر 2018, 19:14 مساءً
شريط الاخبار
بحث
بعد ضربه لحكم.. توران يكسر أنف مطرب تركي شهير
آخر تحديث:
11/10/2018 [ 04:19 ]
بعد ضربه لحكم.. توران يكسر أنف مطرب تركي شهير

دبي-الشروق العربي-برغم أن النجم التركي، أردا توران، لا يزال يعاني من عقوبة الإيقاف لمدة 16 شهرا بعد تعديه بالضرب على أحد الحكام، إلا أنه هذه المرة قام بكسر أنف مطرب تركي شهير خلال مشاجرة في ملهى ليلي.

ووفقا لصحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن المشاجرة بدأت حين غازل توران زوجة المطرب التركي الشهير بيركاي أثناء تناوله العشاء في ملهى ليلي، مساء الثلاثاء.

وقال توران لزوجة المطرب: "لو لم أكن متزوجا لما تركت فتاة مثلك أبدا"، فقام بيركاي وتشاجر مع توران وأمر زوجته أن تتوجه للبيت فورا.

ثم توجه بيركاي لتوران قائلا: "الأن دعنا نتحدث رجل لرجل"، فقام توران بالاشتباك مع المطرب ولكمه في أنفه مما تسبب في كسرها، مما أدى لنقله للمستشفى على الفور.

وبعد هذه الحادثة كشفت تقارير صحفية تركية أن توران بعد أن استفاق من حالة السكر التي كان عليها، ذهب للمستشفى وهو يمسك بيده مسدس، وقال لبيركاي: "لم أكن أعرف أنها زوجتك. أنا آسف. اقتلني".

يذكر أن اللاعب أنكر ما تردد بشأن الواقعة على مواقع التواصل الاجتماعي، مشددا على أن هناك الكثير من التفاصيل الغير صحيحة، وقال في تصريحات نقلتها بعض الصحف التركية: "بالفعل حدث شجار بيني وبين بيركاي، واعتذرت له وكنت أود نشر بيان رسمي، ولكن السبب لم يكن متعلقا بزوجته، إنه أمر مختلف تماما".

وتوران لم يلعب أي مباراة هذا الموسم مع ناديه باشاك شهير المعار إليه من برشلونة الإسباني لمدة عامين، حيث لا يزال يعاني من عقوبة الإيقاف لمدة 16 شهرا بعد تعديه بالضرب على أحد الحكام في نهاية الموسم الماضي من الدوري التركي.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
رئيس البرلمان الكويتي يثير غضب وفد إسرائيلي في جنيف
رئيس البرلمان الكويتي يثير غضب وفد إسرائيلي في جنيف
أثارت كلمة رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم في جنيف، التي ركز فيها على فضح الممارسات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني، غضب الوفد الإسرائيلي الذي حاول الضغط لمقاطعتها، دون جدوى. جاء ذلك خلال انعقاد الدورة الـ 139 للجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي، الاثنين، في جنيف. وأثناء كلمة الغانم، أبدى أعضاء الوفد الإسرائيلي امتعاضهم، ولم يكتفوا بذلك، بل وقفوا، ثم نزلوا إلى منصة الرئاسة حيث كانت تجلس رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي غابرييلا بارون، وأمين عام الاتحاد مارتن شونغ كونغ، وأبدوا اعتراضهم على ما جاء في كلمة الغانم، لكن لم يتم إعارتهم أي اهتمام حتى أنهى رئيس مجلس الأمة الكويتي حديثه، بحسب وسائل إعلام عالمية ومحلية. واعتبر الغانم تصديق الكنيست الإسرائيلي على قانون يهودية الدولة تحديا لقرارات مجلس الأمن، الذي يعتبر شرقي القدس أرضا محتلة. وقال إن "القانون البائس يعطي اليهود حق تقرير مصيرهم حصرا، متجاهلا الآخرين من مسلمين ومسيحيين كأنهم غير موجودين على الأرض". وأضاف: "هذا القانون يشرعن وبشكل واضح الاستيطان على الأراضي المحتلة". ولفت الغانم إلى أنه "منذ أكثر من 50 عاما يرفع الفلسطيني غصن زيتون، فتجاوبه الصواريخ ومدافع الهاون، وعندما يرفع حجرا، تتلقاه البندقيات الآلية بأزيزها المقزز". وتساءل مستنكرا: "هل مطلوب من الفلسطيني أن يرفع خرقة بيضاء، ويغادر أرضه إلى المجهول؟"، مجيبا: "هذا لن يحصل أيها السادة، ونحن نقول بالعربية (هذا عشم إبليس بالجنة)". وأشار إلى أن "الفلسطيني، عبر 70 عاما، لعنة المحتل وعاره وعورته وعواره، وأنا أقول لكم إنه مقابل كل مأتم فلسطيني 10 أعراس، ومقابل كل شهيد فلسطيني 10 مواليد، ومقابل كل طلقة رصاص ألف صرخة وأغنية وقصيدة وحكاية ولافتة، وهذه جردة حسابنا الأخلاقية والمبدئية ببساطة واختصار". وحظيت كلمة الغانم بتصفيق حار من أعضاء الجمعية العامة للاتحاد، وبإشادات واسعة من الكثير من الوفود المشاركة. ويُعرف عن الغانم مساندته للقضية الفلسطينية في المحافل الدولية ودفاعه عنها، إذ يؤكد دائما أنها ستظل قضية العرب والمسلمين الأولى.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018