الاربعاء, 17 أكتوبر 2018, 19:17 مساءً
شريط الاخبار
بحث
نانسي عجرم تكشف تفاصيل أول مرة تجسست على زوجها.. وهذه وصيتها لبناتها
آخر تحديث:
10/10/2018 [ 11:35 ]
نانسي عجرم تكشف تفاصيل أول مرة تجسست على زوجها.. وهذه وصيتها لبناتها

الشروق العربي- كشفت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، عدد من الأسرار الخاصة بعلاقتها مع زوجها الطبيب فادي الهاشم، بعد زواجهما.

نانسي عجرم، أكدت أن علاقتها بزوجها الآن تختلف عن الفترة الأولى للزواج حيث أنها أصبحت أكثر نضجًا وتفهمًا لشخصيته.

وقالت خلال لقائها في برنامج «تخاريف»، مع الإعلامية وفاء الكيلاني، والمذاع عبر فضائية mbc: «إنها تعلم الباسورد الخاص بهاتف زوجها، ولكنها لم تتجسس عليه أبدًا».

وأضافت: «أن الصدفة وضعت في طريقها ذات مرة أمرًا صحيًا كان قد أخفاه عليها وهي إصابته بمرض معين وخضوعه لعدد من الفحوصات، فقامت بفتح كل رسائل أصدقائه له على الواتس آب، حتى لا يخفى عليها أمرًا مرة أخرى».

كما ذكرت أنها لا تؤمن بالحسد رغم وجودة، مشيرة على أنه مرض لان صاحبه يكره الخير لغيره.

وأوصت نانسي، خلال الحلقة بناتها بأن يهتموا بها وبوالدهم إذا تقدموا في السن، لأنها تفكر كثيرًا بالمستقبل وبشعور الأم عندما تضحي من أجل أبنائها وتجد في المقابل عدم الاهتمام عند تقدمها في السن، وهذا الشعور يزعجها كثيرًا.

وكشفت نانسي خلال الحلقة أنها أحياناً تفكر مع نفسها أنه إذا تقدم بها العمر وأصيبت بالزهايمر، ولم يعد لديها القدرة على الحركة أو إطعام نفسها فعلى أولادها أن يجدوا طريقة لرحيلها من على الحياة.

وأكدت أنها ليست مع الموت الرحيم خاصة للأشخاص القريبين جدًا منها لأنه من الممكن أن تتبدل أقدارهم ويحصلون على الشفاء.

 
 
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
رئيس البرلمان الكويتي يثير غضب وفد إسرائيلي في جنيف
رئيس البرلمان الكويتي يثير غضب وفد إسرائيلي في جنيف
أثارت كلمة رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم في جنيف، التي ركز فيها على فضح الممارسات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني، غضب الوفد الإسرائيلي الذي حاول الضغط لمقاطعتها، دون جدوى. جاء ذلك خلال انعقاد الدورة الـ 139 للجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي، الاثنين، في جنيف. وأثناء كلمة الغانم، أبدى أعضاء الوفد الإسرائيلي امتعاضهم، ولم يكتفوا بذلك، بل وقفوا، ثم نزلوا إلى منصة الرئاسة حيث كانت تجلس رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي غابرييلا بارون، وأمين عام الاتحاد مارتن شونغ كونغ، وأبدوا اعتراضهم على ما جاء في كلمة الغانم، لكن لم يتم إعارتهم أي اهتمام حتى أنهى رئيس مجلس الأمة الكويتي حديثه، بحسب وسائل إعلام عالمية ومحلية. واعتبر الغانم تصديق الكنيست الإسرائيلي على قانون يهودية الدولة تحديا لقرارات مجلس الأمن، الذي يعتبر شرقي القدس أرضا محتلة. وقال إن "القانون البائس يعطي اليهود حق تقرير مصيرهم حصرا، متجاهلا الآخرين من مسلمين ومسيحيين كأنهم غير موجودين على الأرض". وأضاف: "هذا القانون يشرعن وبشكل واضح الاستيطان على الأراضي المحتلة". ولفت الغانم إلى أنه "منذ أكثر من 50 عاما يرفع الفلسطيني غصن زيتون، فتجاوبه الصواريخ ومدافع الهاون، وعندما يرفع حجرا، تتلقاه البندقيات الآلية بأزيزها المقزز". وتساءل مستنكرا: "هل مطلوب من الفلسطيني أن يرفع خرقة بيضاء، ويغادر أرضه إلى المجهول؟"، مجيبا: "هذا لن يحصل أيها السادة، ونحن نقول بالعربية (هذا عشم إبليس بالجنة)". وأشار إلى أن "الفلسطيني، عبر 70 عاما، لعنة المحتل وعاره وعورته وعواره، وأنا أقول لكم إنه مقابل كل مأتم فلسطيني 10 أعراس، ومقابل كل شهيد فلسطيني 10 مواليد، ومقابل كل طلقة رصاص ألف صرخة وأغنية وقصيدة وحكاية ولافتة، وهذه جردة حسابنا الأخلاقية والمبدئية ببساطة واختصار". وحظيت كلمة الغانم بتصفيق حار من أعضاء الجمعية العامة للاتحاد، وبإشادات واسعة من الكثير من الوفود المشاركة. ويُعرف عن الغانم مساندته للقضية الفلسطينية في المحافل الدولية ودفاعه عنها، إذ يؤكد دائما أنها ستظل قضية العرب والمسلمين الأولى.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018