الاربعاء, 17 أكتوبر 2018, 19:16 مساءً
شريط الاخبار
بحث
أزياء لازم تشيليها من خزانتك فى سهرات الخريف لو بلس سايز
آخر تحديث:
10/10/2018 [ 09:28 ]
أزياء لازم تشيليها من خزانتك فى سهرات الخريف لو بلس سايز

دبي-الشروق العربي-تبحث الفتيات صاحبات الجسم الكيرفى أو الوزن الزائد طوال الوقت عن الأزياء التى تظهر أوزانهن الحقيقية، أو الأزياء التى يمكنهن بها إخفاء بعض زيادات الوزن فى مناطق متعددة فى الجسم كمنطقة البطن والأرداف، وهو ما يسلط الضوء على قائمة التصميمات الأشهر فى الأزياء التى تساهم فى زيادة الوزن خاصة فى أزياء الخريف والشتاء.

وهو ما ذكره موقع “InStyle”، فى تقرير له حول بعض الأزياء التى على الفتيات البلس سايز تجنب ارتدائها فى فصل الخريف، خاصة عند السهرات، فهناك بعض التصميمات والأشكال فى الأقمشة التى تزيد من حجم الجسم ولا تناسب هؤلاء الفتيات، فتعرفى عليها فى السطور التالية

أزياءأزياء

 

الأزياء  بجلود الحيوانات

الأزياء المنقوشة بجلود الحيوانات تساهم فى زيادة الوزن بصريًا خاصة إذا كان الجامب سوت أو الفستان الماكسى، فتجنبى اختيار الفساتين المنقوشة بجلود الحيوانات فى سهرات الخريف واستبدليها بالفساتين السادة بسيطة التصميم التى تناسب شكل جسمك، لا تجعلى اختياراتك مقتصرة  على الألوان الداكنة بل نوعى فى الاختيارات.

هاى ويستهاى ويست

 

الهاى ويست

البنطلون الهاى ويست من أفضل القطع التى يمكنك اقتناؤها فى دولابك الخريفى هذا العام، ولكن عند السهرات لا تختاريه ضمن مكونات إطلالتك والأفضل اختيار الفستان المناسب لشكل جسمك، أما عند اختيار البنطلون الهاى ويست احرصى على ألا يبرز زيادة وزنك فى منطقة البطن.

الفساتين المنقوشةالفساتين المنقوشة

 

الفساتين المنقوشة

ابتعدى عن اختيار الفساتين المنقوشة بالورود كبيرة الحجم او المرسوم عليها المناظر الطبيعية أو المبانى الضخمة وهو ما يزيد من حجم وزنك بشكل لا تحتاجى إليه، إذا أردتِ اختيار الأزياء المنقوشة اختارى الورود الصغيرة فى بعض أجزاء الفستان وليس كله.

أزياء1أزياء

 

الأكمام الواسعة

بالطبع أن الأكمام ذات التصميم الواسع أو الأكثر من طبقة بالتدريج من أبرز التصميمات المسيطرة على موضة الأزياء هذا العام، ولكن فى سهرات الخريف تجنبى اختيارها لأنها ستزيد من حجم ذراعيكِ، بالإضافة لزيادة فى الوزن غير حقيقية فى منطقة الأرداف.

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
رئيس البرلمان الكويتي يثير غضب وفد إسرائيلي في جنيف
رئيس البرلمان الكويتي يثير غضب وفد إسرائيلي في جنيف
أثارت كلمة رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم في جنيف، التي ركز فيها على فضح الممارسات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني، غضب الوفد الإسرائيلي الذي حاول الضغط لمقاطعتها، دون جدوى. جاء ذلك خلال انعقاد الدورة الـ 139 للجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي، الاثنين، في جنيف. وأثناء كلمة الغانم، أبدى أعضاء الوفد الإسرائيلي امتعاضهم، ولم يكتفوا بذلك، بل وقفوا، ثم نزلوا إلى منصة الرئاسة حيث كانت تجلس رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي غابرييلا بارون، وأمين عام الاتحاد مارتن شونغ كونغ، وأبدوا اعتراضهم على ما جاء في كلمة الغانم، لكن لم يتم إعارتهم أي اهتمام حتى أنهى رئيس مجلس الأمة الكويتي حديثه، بحسب وسائل إعلام عالمية ومحلية. واعتبر الغانم تصديق الكنيست الإسرائيلي على قانون يهودية الدولة تحديا لقرارات مجلس الأمن، الذي يعتبر شرقي القدس أرضا محتلة. وقال إن "القانون البائس يعطي اليهود حق تقرير مصيرهم حصرا، متجاهلا الآخرين من مسلمين ومسيحيين كأنهم غير موجودين على الأرض". وأضاف: "هذا القانون يشرعن وبشكل واضح الاستيطان على الأراضي المحتلة". ولفت الغانم إلى أنه "منذ أكثر من 50 عاما يرفع الفلسطيني غصن زيتون، فتجاوبه الصواريخ ومدافع الهاون، وعندما يرفع حجرا، تتلقاه البندقيات الآلية بأزيزها المقزز". وتساءل مستنكرا: "هل مطلوب من الفلسطيني أن يرفع خرقة بيضاء، ويغادر أرضه إلى المجهول؟"، مجيبا: "هذا لن يحصل أيها السادة، ونحن نقول بالعربية (هذا عشم إبليس بالجنة)". وأشار إلى أن "الفلسطيني، عبر 70 عاما، لعنة المحتل وعاره وعورته وعواره، وأنا أقول لكم إنه مقابل كل مأتم فلسطيني 10 أعراس، ومقابل كل شهيد فلسطيني 10 مواليد، ومقابل كل طلقة رصاص ألف صرخة وأغنية وقصيدة وحكاية ولافتة، وهذه جردة حسابنا الأخلاقية والمبدئية ببساطة واختصار". وحظيت كلمة الغانم بتصفيق حار من أعضاء الجمعية العامة للاتحاد، وبإشادات واسعة من الكثير من الوفود المشاركة. ويُعرف عن الغانم مساندته للقضية الفلسطينية في المحافل الدولية ودفاعه عنها، إذ يؤكد دائما أنها ستظل قضية العرب والمسلمين الأولى.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018