الاثنين, 24 سبتمبر 2018, 14:18 مساءً
شريط الاخبار
بحث
الجيش الأميركي يحتج: "واقعة آلاسكا" ليست مناورات روسية
آخر تحديث:
14/09/2018 [ 09:42 ]
الجيش الأميركي يحتج: "واقعة آلاسكا" ليست مناورات روسية
دبي- الشروق العربي- في تطور عسكري خطير، أعقبه احتجاج شديد اللهجة، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن مقاتلاتها رصدت اقتراب قاذفتين روسيتين من المجال الجوي للولايات المتحدة غربي آلاسكا، وطاردتهما حتى خروجهما من منطقة الدفاع الجوي الأميركية.  

وأوضحت قيادة الأمن الجوي للولايات المتحدة وكندا (نوراد)، في بيان، أنه تم مرافقة القاذفتين الاستراتيجيتين من طراز توبوليف تي يو-95 بعد "رصدهما بصريا واعتراضهما" من قبل مقاتلتي أف-22 من ألاسكا.

واعترض البنتاغون، الخميس، على تحليق القاذفتين الروسيتين فوق منطقة دفاعية أميركية، معتبرا أنه لم يتم في إطار مناورات فوستوك-2018 العسكرية الروسية.

ورصدت المقاتلات الأميركية القاذفتين قبل يومين في ساعات الليل في المجال الجوي الدولي، ولم تدخلا في أي وقت المجال الجوي الكندي أو الأميركي.

ووقع الحادث خلال أكبر مناورات عسكرية تنظمها روسيا، بمشاركة نحو 300 ألف عسكري، ومختلف المعدات العسكرية، شرقي سيبيريا.

وقال قائد (نوراد) الجنرال تيرينس أوشونسي، إنه لا يرى الحادث "جزءا مباشرا من (مناورات) فوستوك، مع أنه مرتبط بها إلى حد كبير".

وكانت مقاتلات أميركية رصدت قاذفتين روسيتين أيضا في المجال الجوي قبالة السواحل الغربية في ألاسكا في مايو الماضي.

ويأتي هذا الحادث في وقت تشهد العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة توترا هو الأسوأ منذ الحرب الباردة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
ترحيل القس الأمريكي "مغتصب الأطفال" من المغرب
ترحيل القس الأمريكي "مغتصب الأطفال" من المغرب
سلّمت السلطات المغربية قسا كاثوليكيا سابقا متهما بالاعتداء الجنسي على الأطفال إلى سلطات الولايات المتحدة. وكشفت وزارة العدل الأمريكية أن القس الأمريكي، آرثر بيرول البالغ من العمر 80 عاما، تمت مقاضاته أثناء عمله كقس في الجيش لدى قاعدة للقوات الجوية الأمريكية بعد اتهامه باعتداء جنسي على طفل دون سن الثانية عشرة بين عامي 1991 و1992. وأكد ممثل ادعاء أمريكي أنّ لائحة التهم الموجهة إلى القس الكاثوليكي تزعم وجود "خرق عميق للثقة من قبل شخص كان ينظر إليه كمرشد للشباب ويحظى باحترام وسط المجتمع"، مشيرا إلى أن المدعي العام الأمريكي سيسعى إلى تحقيق العدالة للضحايا، على الرغم من مرور كل هذه السنوات التي يريد البعض أن يضعها بينه وبين هذه الجرائم المزعومة. وذكر الإعلام الأمريكي أن السلطات الأمنية المغربية تمكّنت من إلقاء القبض عليه بعد فترة وجيزة من توجيه لائحة الاتهام إليه في العام الماضي وظل محتجزا منذ ذلك الوقت، وفي حال إدانته قد يواجه أقصى عقوبة وهي السجن مدى الحياة. يُذكر أنه وفي عام 1992، فرّ القس بيرول من الولايات المتحدة عقب انكشاف فعلته المشينة، واختفى عن الأنظار حتى ألقت السلطات المغربية القبض عليه العام الماضي، عقب توجيه اتهامات إليه من محكمة نيومكسيكو.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018