السبت, 17 نوفمبر 2018, 01:11 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
ماكرون يقر بمسؤولية فرنسا عن "اختفاء" ناشط جزائري
آخر تحديث:
13/09/2018 [ 21:02 ]
ماكرون يقر بمسؤولية فرنسا عن "اختفاء" ناشط جزائري

دبي-الشروق العربي-يعتزم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الإقرار "بمسؤولية فرنسا" عن اختفاء الناشط الفرنسي الشيوعي موريس أودان، في خضم نضاله من أجل استقلال الجزائر.

وقال النائب سيدريك فيلاني، متحدثا عبر إذاعة فرنسا الدولية عن لحظة وصفها بالتاريخية، إن ماكرون سيتوجه ظهر اليوم إلى منزل أرملة أودان، "ليقّر بحقيقة أن زوجها كان ضمن من سقطوا ضحايا للنظام الفرنسي آنذاك".

وأوقف أودان ( 25 عاما) وهو متخصص في الرياضيات وأستاذ مساعد في جامعة الجزائر، في منزله بالعاصمة الجزائرية من جانب مظليين في 11 يونيو 1957 وكان يشتبه بأنه يؤوي أفرادا في الخلية المسلحة للحزب الشيوعي الجزائري.

وعذّب أودان خلال فترة اعتقاله مرارا، وبعد عشرة أيام من اعتقاله، أبلغت عقيلته جوزيت رسميا بأن زوجها هرب خلال نقله. لكن الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند أكد في عام 2014 أن "أودان لم يفر" بل "قضى خلال اعتقاله".

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
هل تؤثر شبكة 5G على الطيور؟
هل تؤثر شبكة 5G على الطيور؟
نفق مئات الطيور الأسبوع الماضي في مدينة لاهاي في هولندا، وحدث ذلك في ظروف غامضة لم تترك مجال للشك إلا في اتجاه واحد، وهو التجارب التي تجرى على شبكة 5G فائقة السرعة. وانتشرت أنباء عدة عن نفوق مئات الطيور في متنزه عام في هولندا، حيث سقط بداية أكثر من 297 طيرا ميتا، وخلال ساعات لحقها 150 طائرا آخر. هذا ولم ينتشر الخبر على نطاق واسع حتى الآن، ذلك لأنه لم يتم التأكد بعد فيما إذا كانت أبراج شبكة 5G هي المسؤول الرئيس عن هذه المجزرة البيئية. وفي السياق نفسه، أشار سكان المدينة الهولندية إلى أن شركات الاتصالات كانت تجري تجربة تقنية لتفعيل شبكة 5G في المنطقة، تزامنا مع نفوق أسراب الطيور، في حين كان البط في بحيرات الحديقة يتصرف بغرابة في اليوم ذاته. وبناء على ما سبق، أثارت الحادثة مخاوف جدية حول قوة أمواج شبكة 5G وتأثيرها السلبي على صحة الإنسان والحيوان، خاصة أنها ما زالت في المرحلة التجريبية. تجدر الإشارة إلى أن السبب الرئيس لنفوق الطيور لم يؤكد من عدة مصادر بعد، في حين تجري تحقيقات حول الحادثة الاستثنائية وملابساتها.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018