السبت, 17 نوفمبر 2018, 01:10 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
تعرف على شريحة آبل الجديدة A12 Bionic
آخر تحديث:
13/09/2018 [ 11:08 ]
تعرف على شريحة آبل الجديدة A12 Bionic
دبي-الشروق العربي-شريحة A12 Bionic التي صممتها آبل والتي أعلنت عنها اليوم هي الشريحة الأذكى والأقوى في أي هاتف ذكي، وتتميز بكونها أول شريحة بتكنولوجيا 7 نانومتر في أي هاتف ذكي مع أداء يتصدر المجال وتصميم أكثر كفاءة في استهلاك الطاقة، وذلك وفقًا للبيان الصحفي الصادر عن آبل.
 
وتأتي شريحة A12 Bionic ببنية fusion سداسية النوى مع نواتين للأداء أسرع بما يصل إلى 15 بالمئة، وأربع نوى للكفاءة تقدم أكثر كفاءة بما يصل إلى 50 بالمئة، ووحدة معالجة رسومات غرافيك رباعية النوى أسرع بما يصل إلى 50 بالمئة، ومعالج إشارة صور (ISP) قوي من تصميم آبل، وأداة ترميز فيديو، والمزيد.
 
كما تأتي وحدة التحكم في التخزين بصفتها الأسرع بسعة تخزين تصل إلى 512GB في جهاز iPhone. وتجتمع هذه الميزات لتفتح الطريق أمام تجارب جديدة في الألعاب والتصوير وتعديل الفيديو والتطبيقات التي تتطلب أداء رسومات قوياً. وعلى الرغم من هذه القوة الفائقة، لا يزال iPhone Xs يقدم 30 دقيقة أكثر من الاستخدام مقارنة بجهاز iPhone X، ويقدم iPhone Xs Max ساعة ونصف أكثر من جهاز iPhone X، بين عمليات الشحن.
 
صُمم الجيل الجديد من المحرك العصبي Neural Engine لتقديم التعلّم الآلي المتطور في كل شيء، بدءاً من التصوير ووصولاً إلى الواقع المعزز. يسمح له تصميم جديد ثماني النوى بإكمال ما يصل إلى 5 تريليون عملية بالثانية مقارنة بستمئة مليار عملية في شريحة A11 Bionic. وذلك يتيح بإمكانيات جديدة مثل تكنولوجيا أسرع لاكتشاف الأسطح في واجهة الواقع المعزز ARKit وميزات جديدة تستخدم التعلّم الآلي الفوري.
 
وللمرة الأولى تمت توسعة نطاق عمل المحرك العصبي Neural Engine ليشمل منصة Core ML، ما يُمكِّن المطورين من تصميم تطبيقات تستغل هذا المحرّك فائق الكفاءة للتعلّم الآلي. وتعمل واجهة Core ML على المحرك العصبي Neural Engine في شريحة A12 Bionic بسرعة أكبر بما يصل إلى تسع مرات مقارنة بشريحة A11 Bionic، وتستهلك ما يصل إلى عُشر الطاقة.
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
هل تؤثر شبكة 5G على الطيور؟
هل تؤثر شبكة 5G على الطيور؟
نفق مئات الطيور الأسبوع الماضي في مدينة لاهاي في هولندا، وحدث ذلك في ظروف غامضة لم تترك مجال للشك إلا في اتجاه واحد، وهو التجارب التي تجرى على شبكة 5G فائقة السرعة. وانتشرت أنباء عدة عن نفوق مئات الطيور في متنزه عام في هولندا، حيث سقط بداية أكثر من 297 طيرا ميتا، وخلال ساعات لحقها 150 طائرا آخر. هذا ولم ينتشر الخبر على نطاق واسع حتى الآن، ذلك لأنه لم يتم التأكد بعد فيما إذا كانت أبراج شبكة 5G هي المسؤول الرئيس عن هذه المجزرة البيئية. وفي السياق نفسه، أشار سكان المدينة الهولندية إلى أن شركات الاتصالات كانت تجري تجربة تقنية لتفعيل شبكة 5G في المنطقة، تزامنا مع نفوق أسراب الطيور، في حين كان البط في بحيرات الحديقة يتصرف بغرابة في اليوم ذاته. وبناء على ما سبق، أثارت الحادثة مخاوف جدية حول قوة أمواج شبكة 5G وتأثيرها السلبي على صحة الإنسان والحيوان، خاصة أنها ما زالت في المرحلة التجريبية. تجدر الإشارة إلى أن السبب الرئيس لنفوق الطيور لم يؤكد من عدة مصادر بعد، في حين تجري تحقيقات حول الحادثة الاستثنائية وملابساتها.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018