السبت, 17 نوفمبر 2018, 01:09 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
خلطات لونيّة جريئة تزيّن موضة الربيع والصيف المقبلين
آخر تحديث:
12/09/2018 [ 11:32 ]
خلطات لونيّة جريئة تزيّن موضة الربيع والصيف المقبلين

دبي-الشروق العربي-ما زالت عروض الأزياء الجاهزة الخاصة بالربيع والصيف المقبلين تتوالى في إطار فعاليات أسبوع نيويورك للموضة. وقد لفتنا لجوء العديد من المصممين إلى تزيين إطلالاتهم بخلطات لونيّة جريئة جداً قد يعتقد البعض أنها لا تتناسب مع بعضها البعض. تعرّفوا فيما يلي على هذه الخلطات اللونيّة واكتشفوا كيف يمكن اعتمادها في أزيائكم الخاصة بالربيع والصيف القادمين.

- الأحمر والبرتقالي مع الوردي:

في مجموعته الغنيّة بألوانها المتنوّعة والمشرقة، قرّر المصمّم براندون ماكسويل أن يجمع بين بعض الثنائيّات المتناقضة ومنها: الوردي والأحمر من جهة، والوردي والبرتقالي من جهة أخرى. وقد اتخذت هذه الثنائيّات شكل أثواب طويلة خاصة بالسهرات تميّزت بطابعها العصري والأنيق على السواء. وهو حافظ على بساطة القصّات واختيار الخامات الخالية من الزخارف لتجنّب الوقوع في فخّ التكلّف والمغالاة.

 
- الأزرق مع الأخضر:

الأزرق والأخضر من الألوان التي يصعب تنسيقهما عادةً مع بعضهما البعض، ولكنهما اختلطا في العديد من إطلالات الربيع والصيف المقبلين. فقد رصدنا في مجموعة Tadashi Shoji ثوباً من الباييت متوسّط الطول تميّز بقصّته البسيطة، وقد اختلط فيه هذان اللونان بأناقة لافتة. كما رصدنا هذا الثنائي في عرض Escada حيث دخلت عليهما أيضاً لمسات من الأحمر في الزيّ والأكسسوارات المرافقة له.

- الأصفر مع الوردي، أو البنفسجي، أو الأخضر:

يبدو أن الأصفر سيكون أحد أبرز ألوان الموسم المقبل، فقد اعتُمد كلون لكامل الإطلالة في العديد من العروض كما اختلط مع ألوان أخرى ي بعض التصاميم. وقد لفتنا اختلاط الأصفر مع الوردي لدى Escada، وKate Spade، وJeremy Scott، كما اختلط مع البنفسجي والأخضر لدى Prabal Gurung. أما البنفسجي فلفتنا باختلاطه مع الأبيض، والأحمر، والأسود في عرض Rodarte.

رودارتيكايت سبايد نيويوركتاداشي شوجيجيريمي سكوتبراندون ماكسسويلبرابال غورونغبرابال غورونغ.إسكادا.إسكادا
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
هل تؤثر شبكة 5G على الطيور؟
هل تؤثر شبكة 5G على الطيور؟
نفق مئات الطيور الأسبوع الماضي في مدينة لاهاي في هولندا، وحدث ذلك في ظروف غامضة لم تترك مجال للشك إلا في اتجاه واحد، وهو التجارب التي تجرى على شبكة 5G فائقة السرعة. وانتشرت أنباء عدة عن نفوق مئات الطيور في متنزه عام في هولندا، حيث سقط بداية أكثر من 297 طيرا ميتا، وخلال ساعات لحقها 150 طائرا آخر. هذا ولم ينتشر الخبر على نطاق واسع حتى الآن، ذلك لأنه لم يتم التأكد بعد فيما إذا كانت أبراج شبكة 5G هي المسؤول الرئيس عن هذه المجزرة البيئية. وفي السياق نفسه، أشار سكان المدينة الهولندية إلى أن شركات الاتصالات كانت تجري تجربة تقنية لتفعيل شبكة 5G في المنطقة، تزامنا مع نفوق أسراب الطيور، في حين كان البط في بحيرات الحديقة يتصرف بغرابة في اليوم ذاته. وبناء على ما سبق، أثارت الحادثة مخاوف جدية حول قوة أمواج شبكة 5G وتأثيرها السلبي على صحة الإنسان والحيوان، خاصة أنها ما زالت في المرحلة التجريبية. تجدر الإشارة إلى أن السبب الرئيس لنفوق الطيور لم يؤكد من عدة مصادر بعد، في حين تجري تحقيقات حول الحادثة الاستثنائية وملابساتها.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018