الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018, 19:55 مساءً
شريط الاخبار
بحث
جنرالات المونديال بلا قطرة دم
آخر تحديث:
10/07/2018 [ 01:14 ]
جنرالات المونديال بلا قطرة دم
غسان شربل

لا مواعيد على الإطلاق. والاتصالات الهاتفية محظورة. وتوتر الحراس مفهوم. يريدون نتيجة لا تعكر مزاج الآمر الناهي. جزم قائد الحرس أن النصر مضمون فرد المستمع بشبه ابتسامة. لا تقول الحاشية إلا ما تعتقد أنه يثلج صدره. وتنفيذاً لرغبته تركوه وحيداً مع الشاشات.

لا يريد السيد الرئيس شهوداً في ساعة حرجة. لا يريد أن يظهر مغتبطاً أو منفعلاً أو خائباً أو غاضباً. ولن يغامر بالذهاب إلى الملعب. سيكون قاسياً عليه أن يخسر على أرضه وبين أهله. وأن يستمع إلى جمهوره يصفق كمن يلصق الضمادات على جروح خسارته. ذهب ميدفيديف إلى الملعب. يستطيع ميدفيديف أن يلعب. أن يربح ويخسر. السيد الرئيس لا يستطيع. قدره أن يربح في ختام أي لعبة ينغمس فيها.

 

هذه مباراة في كرة القدم. ليست مواجهة بين دولتين أو جيشين. ولا بد من أن تنتهي برابح وخاسر. والدهر يومان؛ يوم لك ويوم عليك. يحاول إقناع نفسه والاستعداد للأسوأ.

لا مبرر للمبالغة. لن تحدد نتائج المباراة لا مصيره ولا مصير بلاده. لكنه لا يحب الخسارة. فكرة الهزيمة تثير حنقه. تجربته حوّلته مدمن نجاحات وانتصارات. منذ مطلع القرن وهو يدور في الملعب. يتقدم ويتراجع ويلتف. يمسك الكرة ويراوغ خصومه ثم يهز شباكهم ويتذوق لذة إذلال الخصوم. منذ بداية القرن وهو كبير الهدافين. دعك من رونالدو وميسي ونيمار. لا بد من التنبه. إنه يلعب على صفحات التاريخ. ينافس بطرس الأكبر وكاترين الثانية وجوزيف ستالين. يغير البيت الأبيض أسماء لاعبيه وهو باقٍ. يلعب ويناور ويهز شباك الآخرين.

يبتسم. كأن المواجهات الكروية بديل للحروب الطاحنة بين الأمم. إذا تواجه فريقا ألمانيا وفرنسا تذكر الفرنسيون صورة هتلر يتمشى في الشانزليزيه. وإذا تواجه فريقا فرنسا وإنجلترا فتحت الصحف الشعبية البريطانية ملفات نابليون وواترلو والسفن الغارقة مع محاربيها. كأن الدول تبحث عن شياطين الماضي. كأن الشعوب تستعذب حك جروحها.

يفترض أن يكفيه النجاح في تنظيم المونديال. جون بولتون الذي لا يمكن اتهامه بالود حيال بلاده قال إن أميركا ستستفيد لاحقاً من الخبرة الروسية. لكنه مريض بهاجس الصورة. صورته وصورة بلاده في ظله. كم سيكون جميلاً لو انتهت سلسلة الحروب هذه بتتويج روسيا على أرضها. وأن يحتفل مع شعبه بمشهد روسي يرفع الكأس. وأن يحضر الكأس إلى مكتبه ليضعه إلى جانب كأس القرم وكأس درعا وكؤوس أخرى كثيرة. وأن يستيقظ في اليوم التالي ليتوجه إلى هلسنكي لمصافحة دونالد ترمب في مونديال آخر يخرج منه كاسباً بمجرد انعقاده.

تحيّره كرة القدم. وقدرتها على فتح باب المفاجآت. وقدرتها على صناعة الأبطال والنجوم. شبان يحتلون الشاشات ويشعلون الحماسة في بلدانهم. يقطفون الملايين ويذهبون باكراً إلى التاريخ. كرة القدم مصنع حديث للجنرالات. شاب مجهول ينطلق كقذيفة بجسد مشدود ثم يروح يناور كي لا تذهب القذيفة سدى. شاب مجهول ترصد الشاشات صورته وتحملها إلى أطراف القرية الكونية التي تحبس أنفاسها حين يقترب من شباك العدو. قوة وشهرة وألق ورهانات صاخبة وأعصاب مشدودة وجماهير منقسمة ألقت بأعصابها بين أقدام اللاعبين تستجدي انتصاراً أحكمت ربطه بالكرامة الوطنية.

وما أصعب أن تكون في قبضة الجماهير والكاميرات وتخونك المهارة وتبدد التمريرة بسوء تقدير. سيغضب عليك المراهنون عليك، فقد توهموا أنك ستقودهم إلى متعة انتصار أو لذة ثأر.

يتابع معاندة الفريق الكرواتي أمام فريق بلاده ويتسرب التوتر إليه عبر أصابعه. كان في أول الشباب حين سلك مبهوراً طريق الـ«كي جي بي». علموه هناك أن الدرس الأول هو أن تكون سيد أعصابك وانفعالاتك. وأن تلبس وجهاً صارماً ومحايداً لا يبوح بنياتك. وأن تضلل الخصم ثم تقتنص الفرصة الذهبية لتسديدة لا يمكن ردها. تسديدة تقصم ظهر حارس المرمى وأتباعه.

غدارةٌ هذه المستديرة الساحرة. تولت تأديب من جاءوا بوصفهم «أقوياء». توارت ألمانيا باكراً كأنما لا يكفيها تصدع حكومة ميركل تحت أثقال ملف المهاجرين. ثمة من حاول العثور على كبش فداء فانتقد مسعود أوزيل الوافد إلى ألمانيا من جذوره التركية، خصوصاً أنه كان وافق على التقاط صورة مع رجب طيب إردوغان. تجدد الجدل حول كرة القدم والانصهار الوطني. ورد آخرون مذكرين بأن مساهمة أبناء المهاجرين كانت بارزة في ضمان وصول فرنسا وبلجيكا إلى المربع الذهبي. وغادر آخرون مع جنرالاتهم المجروحين. الأرجنتين مع ميسي. والبرتغال مع رونالدو. والبرازيل مع نيمار. وضلت إسبانيا الطريق.

نسي البريطانيون حروب «بريكست» واتجهوا بأنظارهم إلى البلاد التي يتهمون نظامها بإرسال غاز الأعصاب إلى أراضيهم. أخرجهم فريق «الأسود الثلاثة» من خيبتهم الطويلة. رسّخ قائده هاري كين إقامته في نادي الكبار. واستحق مدربه غاريث ساوثغيت الثناء فرد مشيداً بـ«الروح الجماعية» التي مكّنت الفريق من انتزاع الانتصار. وبدا واضحاً أن من حق البريطاني أن ينسى اسم سيدة 10 داونينغ ستريت، لكن ليس من حقه أبداً أن ينسى اسم قائد الفريق والمدرب.

أنهكت المباراة أعصاب السيد الرئيس. رأى كرواتيا تحتفل بالنصر ورئيستها ترقص على مقربة من ميدفيديف. تجرع بوتين سم النتيجة. المهم أن يكون هدافاً بارعاً في هلسنكي وأن يهز شباك ترمب الذي هز شباك الأطلسي والاتحاد الأوروبي والتجارة العالمية. المونديال موسم الجنرالات الذين يستحقون أوسمتهم بلا قطرة دم. لكنه مجرد موسم. وغداً يرجع العالم إلى قبضة الجنرالات القدامى الذين يتلاعبون بلا رحمة باستقرار العالم واقتصاده.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
حلم حافظ الأسد يتحقق .. أخيرا !
حلم حافظ الأسد يتحقق .. أخيرا !
بعد حادث الطائرة الروسية، الذي وقع قبل أيام في سوريا، أعلنت روسيا أنها عازمة على تسليم منظومة صواريخ "إس - 300" إلى الجيش السوري خلال أسبوعين. كان يحلم الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد بالحصول على منظومة "إس-300" فقد طلب حافظ الأسد من موسكو، في آخر زيارة له قبل انهيار الاتحاد السوفييتي، بتزويد سوريا بالمنظومة الصاروخية "إس-300". ووزار الرئيس السوري الراحل في عام 1987 الاتحاد السوفييتي، وجرت محادثات بينه وبين رئيس الاتحاد السوفييتي ميخائيل غورباتشوف، وطلب حافظ الأسد حينها تزويد سوريا ب"إس-300" ولكن غورباتشوف رفض الطلب حينها، وبعد ذلك في أوائل التسعينات توقفت صادرات موسكو من الأسلحة إلى سوريا وكان السبب الدين الكبير الذي كان يتوجب على سوريا دفعه. وعندما جاء عصر بوتين عادت صادرات الأسلحة الروسية إلى سوريا، وكان يريد تزويد سوريا بـ "إس-300"، عندما حلقت الطائرات الإسرائيلية فوق قصر الرئيس السوري الحالي، بشار الأسد، لكي يمنع طائرات تل أبيب من التحليق مرة أخرى فوق القصر الرئاسي، ولكن تل أبيت استخدمت كل قواها لمنع الصفقة، ولم تتم حينها أيضا. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أبلغ نظيره السوري بشار الأسد، يوم الاثنين، عن خطط تسليم سوريا منظومة صواريخ "إس — 300"، وذلك بعد أسبوع من سقوط الطائرة الروسية فوق مياه البحر المتوسط قبالة السواحل السورية. وقالت الرئاسة السورية، في بيان لها، إن "الرئيس بوتين أبلغ الأسد، خلال اتصال هاتفي، بأن روسيا ستطور منظومات الدفاع الجوي السورية وتسلمها منظومة "إس — 300" الحديثة"، محملا إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة. وكان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو قال، في وقت سابق، إنه بأمر من الرئيس فلاديمير بوتين، سيتم تزويد سوريا بمنظومة الدفاع الجوي "إس — 300" خلال أسبوعين، وهي قادرة على اعتراض الأهداف الجوية على مسافة تتجاوز 250 كم. وبمجرد تسليم روسيا لسوريا منظومة الدفاع الجوي "إس-300" يكون بذلك تحقق حلم حافظ الأسد بعد موته.
جمال عبد الناصر مات مرضا أم قتلا ؟
جمال عبد الناصر مات مرضا أم قتلا ؟
قبيل الذكرى 48 لوفاة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، تطرق الصحفي المصري محمد علي إبراهيم إلى أشهر روايتين عن سبب وفاته. ولفت إبراهيم في هذا الصدد إلى أن أولى الروايات القائلة إن عبد الناصر مات مقتولا صدرت عن عاطف أبو بكر، العضو السابق في حركة فتح، وفحواها أن رئيس المجلس الثوري الفلسطيني صبري البنا الشهير باسم "أبو نضال" أهدى بالاتفاق مع الرئيس السوداني حينها جعفر النميري، عبد الناصر مسدسا مسموما أثناء زيارته معرضا يعرض غنائم أخذت من الجيش الإسرائيلي. ورأى الصحفي أن النميري وأبو نضال "كانت تحكمهما مصالح متبادلة، حيث تولى أبو نضال تصفية وتعقب معارضي النميري". أما الرواية الثانية، والتي رجّح الصحفي المصري أنها الأقرب إلى الحقيقة، فتتمثل في شهادة طبيب عبد الناصر الخاص، الصاوي حبيب، الرجل الذي رافقه في لحظاته الأخيرة. هذه الرواية الصادرة عن الدكتور الصاوي والدكتور منصور فايز، أخصائي أمراض الباطنية والقلب، تؤكد أن الزعيم الراحل قد أصيب "بالصدمة القلبية وهى أخطر مضاعفات انسداد الشريان التاجي". ويعرج الصحفي محمد علي إبراهيم على رواية محمد حسنين هيكل التي "زعم" فيها أن "السادات صنع فنجان قهوة مسمما لعبد الناصر في فندق النيل هيلتون وصرف السفرجي محمد داوود". وأعرب الصحفي في هذا السياق عن استغرابه من أن هيكل دفع بـ"5 روايات مختلفة عن وفاة ناصر في 15 يوما بينها 7 اختلافات". ومع كل ذلك، لم يكن الراحل هيكل واثقا من أن عبد الناصر قتل مسموما، بحسب الصحفي عبد الله السناوي الذي قال في كتابه "حياة برقاش.. هيكل بلا حواجز" إنه سأله: هل مات عبد الناصر مسموما؟، فرد قائلا: "ليس عندي يقين، والجزم في مثل هذه الأحوال خطأ فادح، الوثائق تقول إنهم كانوا يريدون الوصول إليه بالسم، ولكن ذلك لا يعني بالضرورة أنهم نالوا منه فعلا".
ترحيل القس الأمريكي "مغتصب الأطفال" من المغرب
ترحيل القس الأمريكي "مغتصب الأطفال" من المغرب
سلّمت السلطات المغربية قسا كاثوليكيا سابقا متهما بالاعتداء الجنسي على الأطفال إلى سلطات الولايات المتحدة. وكشفت وزارة العدل الأمريكية أن القس الأمريكي، آرثر بيرول البالغ من العمر 80 عاما، تمت مقاضاته أثناء عمله كقس في الجيش لدى قاعدة للقوات الجوية الأمريكية بعد اتهامه باعتداء جنسي على طفل دون سن الثانية عشرة بين عامي 1991 و1992. وأكد ممثل ادعاء أمريكي أنّ لائحة التهم الموجهة إلى القس الكاثوليكي تزعم وجود "خرق عميق للثقة من قبل شخص كان ينظر إليه كمرشد للشباب ويحظى باحترام وسط المجتمع"، مشيرا إلى أن المدعي العام الأمريكي سيسعى إلى تحقيق العدالة للضحايا، على الرغم من مرور كل هذه السنوات التي يريد البعض أن يضعها بينه وبين هذه الجرائم المزعومة. وذكر الإعلام الأمريكي أن السلطات الأمنية المغربية تمكّنت من إلقاء القبض عليه بعد فترة وجيزة من توجيه لائحة الاتهام إليه في العام الماضي وظل محتجزا منذ ذلك الوقت، وفي حال إدانته قد يواجه أقصى عقوبة وهي السجن مدى الحياة. يُذكر أنه وفي عام 1992، فرّ القس بيرول من الولايات المتحدة عقب انكشاف فعلته المشينة، واختفى عن الأنظار حتى ألقت السلطات المغربية القبض عليه العام الماضي، عقب توجيه اتهامات إليه من محكمة نيومكسيكو.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018