الثلاثاء, 21 أغسطس 2018, 21:12 مساءً
شريط الاخبار
بحث
النفط السعودي يعود بقوة للأسواق الأمريكية بعد فترة انكماش
آخر تحديث:
13/06/2018 [ 01:05 ]
النفط السعودي يعود بقوة للأسواق الأمريكية بعد فترة انكماش

دبي-الشروق العربي-أكدت وكالة بلاتس الدولية للمعلومات النفطية، أن النفط السعودي يعود بقوة إلى السوق الأمريكية، حيث تسلم ميناء لويزيانا الأسبوع الماضي شحنة من خام السعودية بعد فترة توقف، وبعد تخفيض الصادرات النفطية السعودية منذ عام 2017.
وقال التقرير إن عدم وجود النفط الخام السعودي في ساحل الخليج الأمريكي على نطاق أوسع يعد انعكاسا واضحا لوضع السوق في الأعوام السابقة وهو يدل على التزام السعودية القوي بتخفيضات الإنتاج وفق متطلبات إعلان التعاون المشترك بين "أوبك" وغيرها من المنتجين، والذي بدأ تطبيقه في أول كانون الثاني (يناير) 2017.
وأوضح التقرير أنه بالنسبة لمنطقة ساحل الخليج الأمريكي بشكل عام تم استيراد نحو 59 مليون برميل من خام السعودية منذ كانون الثاني (يناير) الماضي، ويقارن ذلك مع أكثر من 130 مليون برميل تم استيرادها إلى المنطقة خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2017.
وأشار التقرير إلى أنه في أعقاب قرار السعودية بإرسال كميات أقل من براميل النفط الخام إلى الولايات المتحدة في أواخر عام 2016 تم استيراد درجات أخرى من النفط الخام بما في ذلك براميل من العراق لتحل محل بعض البراميل المفقودة في الواردات من السعودية، وإضافة إلى وجود عدد أقل من براميل النفط الخام السعودي المتوافرة في الولايات المتحدة، هناك أيضاً تناقص في إمدادات النفط الخام من فنزويلا والمكسيك بسبب الركود في الإنتاج.
ولفت التقرير إلى أنه نتيجة لذلك ظلت أسعار الخام على طول ساحل الولايات المتحدة في الخليج في اتجاه صعودي مستمر منذ شهر آذار (مارس) الماضي. 
وفي هذا الإطار، قال لـ"الاقتصادية"، جوران جيراس مساعد مدير بنك "زد أيه إف" في كرواتيا، إن لقاء المنتجين المقبل على الأرجح أنه سيشهد التوافق على إجراء زيادات إنتاجية تدريجية لتعويض النقص المتوقع في المعروض نتيجة العقوبات الاقتصادية الأمريكية ضد إيران وفنزويلا، مشيرا إلى أن روسيا بدأت بالفعل في تسجيل زيادات إنتاجية، كما أن الإنتاج السعودي شهد نموا أيضا بسبب ارتفاع مستوى الطلب المحلى في موسم الصيف.
وأضاف أن تسجيل الأسعار مستوى 80 دولارا للبرميل منذ أسابيع قليلة رفع مستوى المخاوف من تعطيل النمو الاقتصادي في عدد من كبار الدول المستهلكة مثل الولايات المتحدة والهند وهو ما يحفز المنتجين على مراجعة سياسات الإنتاج بتقليص التخفيضات لتقليل حدة نمو الأسعار للحفاظ على علاقة شراكة قوية بين المنتجين والمستهلكين.
من جانبه، أكد لـ "الاقتصادية"، فيتوريو موسازي مدير العلاقات الدولية في شركة "سنام" الإيطالية للطاقة، أن قطاعا من الدول المنتجة تقاوم فكرة زيادة الإنتاج وعلى رأسها الدول التي تواجه عقوبات اقتصادية مثل إيران وفنزويلا وقطر علاوة على العراق التي ترى أن أسعار النفط الخام لا تزال دون المستوى المطلوب ولم تصل بعد إلى المستوى الذي يؤذي مستويات الطلب على النفط الخام بحسب تقديرها.
وأوضح أن روسيا التي كانت تبذل جهودا مضاعفة لخفض الإنتاج بسبب صعوبات فنية وإنتاجية وسارعت بتحقيق زيادات إنتاجية تلبية لضغوط قوية من الشركات التي كانت تتطلع بشدة إلى قرار تخفيف القيود الإنتاجية والعودة إلى ضخ إنتاجها بالمستويات الطبيعية المرتفعة. 
من ناحيتها، قالت لـ"الاقتصادية"، جولميرا رزايفا كبير الباحثين في المركز الاستراتيجي لدراسات الطاقة في أذربيجان، إن منظمة "أوبك" قوية وتجاوزت من قبل تباينا في المواقف والتوجهات وهذا أمر طبيعي لوجود 14 عضوا في المنظمة ولكن الجميع على قناعة بضرورة وأهمية الحفاظ على تماسك المنظمة وهي التي لا تقبل الضغوط، بل تحركها مصالح المنتجين المستهلكين والعمل على استقرار السوق.
وتوقعت أن الشراكة بين دول "أوبك" وخارجها سوف تستمر على نحو جيد حتى في حالة التراجع التدريجي عن خفض الإنتاج وهو أمر متوقع بسبب تغيرات السوق المتلاحقة وتنامي المخاوف على مستقبل العرض في ضوء تقلص إنتاج عديد من الدول المنتجة الرئيسة.
وفيما يخص الأسعار، هبطت أسعار النفط أمس، مبددة مكاسبها المبكرة، رغم انحسار التقلبات لأدنى مستوياتها في ثلاثة أسابيع، مع ترقب المستثمرين لاجتماع مهم لمنظمة "أوبك" الأسبوع المقبل، وفقا لـ"رويترز".
ولا تزال أسعار الخام تتحرك في نطاق ضيق، متوافقة مع الأسواق المالية الأوسع نطاقا، التي لم تتأثر إلى حد كبير بالقمة الأمريكية - الكورية الشمالية التي تهدف إلى نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية.
ونشرت منظمة "أوبك" تقريرها الشهري أمس، حيث أشارت إلى درجة عالية من الضبابية التي تكتنف سوق النفط العالمية هذا العام.
وتراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 29 سنتا إلى 76.17 دولار للبرميل بحلول الساعة 1143 بتوقيت جرينتش، بينما انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 12 سنتا إلى 65.98 دولار للبرميل.
وهدأت التقلبات في أسعار النفط بسبب حالة الحذر قبل اجتماع أوبك في 22-23 حزيران (يونيو) الجاري، حيث ستحدد المنظمة سياسة الإمدادات في المستقبل.
وقالت شانون ريفكين مديرة الاستثمار لدى ريفكين الاسترالية للأوراق المالية: "أي نتيجة إيجابية قد تصبح نبأ طيبا للأسواق".
وحقق النفط الخام الأمريكي عند تسوية الأسعار أمس الأول، ارتفاعا بنسبة 0.8 في المائة، في ثاني مكسب خلال الأيام الثلاثة الأخيرة، وصعدت عقود برنت هامشيا بأقل من 0.1 في المائة.
وتأتي قمة سنغافورة ضمن عدة خطوات تهدف إلى تضييق الخلافات حول كيفية إنهاء المواجهة النووية في شبه الجزيرة الكورية.
وارتفعت معظم أسواق الأسهم العالمية مع تحسن شهية المخاطرة، وصعدت أيضا أسعار النفط العالمية، لكن يبدو أن صعود النفط لا يزال حذرا مع ترقب المتعاملين نتائج اجتماع "أوبك" في وقت لاحق من هذا الشهر.
ومن المقرر أن تجتمع "أوبك" وبعض المنتجين المستقلين في فيينا يومي 22-23 حزيران (يونيو) الجاري لتحديد سياسة الإنتاج، واتخاذ قرار نهائي حول اتفاق خفض المعروض العالمي.
وتراجعت سلة خام "أوبك" وسجل سعرها 73.96 دولار للبرميل أمس الأول، مقابل 74.22 دولار للبرميل في اليوم السابق.
وقال التقرير اليومي لمنظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" أمس، إن سعر السلة التي تضم متوسطات أسعار 14 خاما من إنتاج الدول الأعضاء بالمنظمة حقق أول انخفاض عقب عدة ارتفاعات سابقة، كما أن السلة خسرت بضعة سنتات مقارنة باليوم نفسه من الأسبوع الماضي والذي سجلت فيه 73.56 دولار للبرميل.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
موقع إيراني ينشر تقريرا صادما عن "الدعارة" بمدينة مشهد
موقع إيراني ينشر تقريرا صادما عن "الدعارة" بمدينة مشهد
نشر موقع إيراني تابع للإصلاحيين، الاثنين، تقريرا مثيرا عن ارتفاع نسبة الدعارة بمدينة مشهد الإيرانية، المعروفة لدى عموم الشيعة بالعالم بأنها مدينة ذات طابع ديني بسبب وجود مزار علي بن موسى الرضا (الإمام الثامن لدى الشيعة الاثني عشرية) في محافظة خراسان شمال شرق البلاد. وبحسب تقرير موقع "خبر أونلاين" فإن المسؤولين في المدينة أعلنوا أن ارتفاع سعر الصرف وهبوط العملة الإيرانية قللا من تكلفة الخدمات السياحية للأجانب والذين يسافر أغلبهم إلى مدينة مشهد. وقال نائب مدير السياحة في منظمة التراث والحرف اليدوية والسياحة، إنه "نظرا لانخفاض الريال الإيراني فقد ارتفعت معدلات دخول السياح من العراق بنسبة 90 بالمائة إلى إيران". وأوضح تقرير الموقع: "لا يمكن إنكار معضلات حضور السياح العرب وعلى وجه الخصوص الرجال العراقيين العزاب وغيرهم من الذين يأتون إلى مدينة مشهد بدون عائلاتهم لزواج المتعة، والاختلاف هو فقط حول حجم انتشارها (الدعارة) وليس عدم وجودها". وأشار إلى أن "الأمر وصل بالزائرين لمدينة مشهد في بعض الأحيان إلى اشتراط وجود امرأة لزواج المتعة داخل الإقامة السكنية ليوافق هؤلاء الزوار على حجزها، وتشكلت بعض الوظائف التي تختص فقط بهذا المجال"، في إشارة إلى مكاتب زواج المتعة بمدينة مشهد الإيرانية.
سجون حزب الله السرية.. تفاصيل وشهادات مرعبة
سجون حزب الله السرية.. تفاصيل وشهادات مرعبة
تقف ميليشيا حزب الله في موازاة الدولة اللبنانية باستنساخ أجهزتها واختطاف القرار الأمني والسياسي، لكن الفرق أن ممارساتها لا تزال تلتزم بأسلوب العصابات، حيث يجري اختطاف اللبنانيين وإيداعهم في سجون سرية خارج إطار القانون، لتؤكد أزمة "الثنائية الأمنية" التي يعيشها البلد الواقع تحت هيمنة ميليشيات مسلحة. فقد كشف علي مظلوم نجل أحد القيادات المؤسسة لحزب الله، عن إدارة ميليشيات حزب الله لمجموعة من السجون السرية التي يمارس فيها التعذيب وإذلال المعارضين لسياساته من داخل التنظيم أو خارجه. وعلى صفحته بموقع "فيسبوك"، ذكر الشاب نجل حسين مظلوم المعروف حركيا باسم "الحاج ولاء"، أنه سجن لمدة سنة على أيدي ميليشيا الحزب في أحد مراكز الاحتجاز التابعة له. وقال علي مظلوم:" سجنت لدى حزب الله لمدة سنة تقريبا تعرضت خلالها لأبشع أنواع التعذيب والإذلال، حتى أنني بقيت حين أدخلوني السجن لما يزيد عن ٢٤ ساعة مكبلا ملفوفا بغطاء سميك بينما كنت أتعرض للضرب بشكل متواصل". ونشر الشاب صورا لمداخل قال إنها لمراكز احتجاز تقع وسط مناطق سكنية في الضاحية الجنوبية بالعاصمة بيروت، قائلا: "الحزب يملك عددا من السجون التي تديرها وحدتا الحماية والأمن الوقائي، وفيها يقوم بسجن بعض المخالفين من المنظمين في صفوفه، أو بعض اللبنانيين والأجانب الذين يقوم باعتقالهم أو خطفهم بتهم مختلفة". سجون وسط الأسواق وكشف نجل القيادي الراحل في حزب الله أماكن سجون الميليشيات التي تقع وسط الأسواق والمناطق السكنية، وهي "السجن المركزي في حارة حريك الواقع خلف مستشفى بهمن، في الملجأ التابع لمؤسسة بيضون لبيع الكراسي، وسجن بئر العبد الواقع في مبنى خلف مركز التعاون الإسلامي مقابل عيادة الدكتور حسن عز الدين، إضافة إلى مركز تحقيق قرب مجمع القائم في الطابق السابع، وسجن في بئر العبد قرب مجمع السيدة زينب، وسجن مجمع المجتبى خلف قناة المنار التليفزيونية التابعة للحزب، الذي يشمل زنازين انفرادية وغير انفرادية تم إزالة بعضها بعد كشفها على خلفية خطف فتاتين من آل شمص وسجنهما هناك". ويتعرض السجناء، بحسب مظلوم، للضرب والتعذيب بشتى الطرق الجسدية والنفسية، ومنها حرمانهم من الطعام لفترات طويلة، كما يمنع عليهم التواصل مع أهلهم عبر الهاتف، لكن قد يسمح بالزيارة مرة كل شهر أو شهرين لمدة لا تتجاوز نصف ساعة. لا سيادة للدولة واعتبر المحلل السياسي اللبناني حارث سليمان أن وجود سجون لحزب الله "أمر منطقي كون الحزب يمثل كيانا موازيا للدولة اللبنانية"، قائلا لـ"سكاي نيوز عربية" إن "الحزب لديه منظومة عقابية، وهي فكرة واقعية من خلال قراءتنا لحوادث سابقة". وأشار سليمان إلى أنه "في حالات كثيرة تكون أجهزة الدولة الأمنية على علم وربما تنسيق مع حزب الله نظرا لهيمنته وقدرته الكبيرة على اختراق أجهزة الدولة"، بحسب سليمان. ورأى المحلل السياسي أن "أي دولة تحترم نفسها، لا يوجد فيها منظومة بوليسية خارج إطار الدولة". و"هذا الأمر جزء من الأزمة التي تعيشها الدولة، التي من المفترض أن يكون لديها سيادة على حدودها وسيادة قانونها داخل أرضها وحقها في احتكار القضاء والأمن والاستخدام المشروع للعنف"، بحسب المحلل السياسي. وبالإضافة إلى امتلاك حزب الله ميليشيا عسكرية تهيمن على القرار الأمني في لبنان، فإن "للحزب أيضا أجهزة موازية تنافس وزارات الخارجية والمالية والعديد من الجهات التي تعد من صميم وظائف الدولة". ويمثل خروج واحد من أبناء قادة الحزب التاريخيين للحديث عن القمع الأمني الذي تمارسه الميليشيا، مؤشرا جديدا على تراجع شعبية الحزب في البيئة الحاضنة له جنوبي العاصمة اللبنانية، خاصة بعد تورطه في النزاع السوري وعودة المئات من أبناء أنصار الحزب في نعوش من سوريا. ويقول سليمان إن صورة الحزب "تتآكل نسبيا" في هذا الوسط، فالناس "متعبون ويحاولون التعبير عن هذا التعب الناتج عن ممارسات الحزب".
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018