الثلاثاء, 21 أغسطس 2018, 21:21 مساءً
شريط الاخبار
بحث
مكتب التحقيقات الفيدرالي يعلن اعتقال 74 محتالًا بالبريد الإلكتروني
آخر تحديث:
12/06/2018 [ 14:34 ]
مكتب التحقيقات الفيدرالي يعلن اعتقال 74 محتالًا بالبريد الإلكتروني

دبي-الشروق العربي-أعلنت وزارة العدل الأمريكية يوم أمس الإثنين عن تنفيذ مكتب التحقيقات الفيدرالي موجة اعتقالات في جميع أنحاء العالم، والتي شهدت اعتقال 74 فرداً، من بينهم 42 في الولايات المتحدة و 29 في نيجيريا و 3 في الكندا وموريشيوس وبولندا، وذلك لمشاركتهم في مخطط عالمي مسؤول عن الاحتيال على الشركات وأصحاب المشاريع الفردية بأكثر من 3.7 مليار دولار في السنوات الأخيرة عبر البريد الإلكتروني التجاري الاحتيالي BEC المصمم لسرقة الأموال والمعلومات القيمة من الشركات والأفراد على السواء.

وجاءت هذه الاعتقالات تتويجًا للحملة التابعة لمكتب التحقيقات الفيدرالي المسماة “Operation Wire Wire”، حيث استغرقت هذه الحملة ستة أشهر، وشاركت فيها وزارة العدل DOJ ووزارة الأمن الداخلي الأمريكية ووزارة الخزانة الأمريكية ووكالة التفتيش البريدي في الولايات المتحدة، حيث تمكنت السلطات من إعاقة واسترداد حوالي 14 مليون دولار في عمليات تحويل إلكتروني مزورة، كما صادرت السلطات الفيدرالية ما يقرب من 2.4 مليون دولار.

وتستهدف عمليات الاحتيال عبر البريد الإلكتروني التجاري الموظفين الذين يتمتعون بإمكانية الوصول إلى الموارد المالية للشركة، بالإضافة إلى الشركات التي تقوم بإجراء دفعات التحويل الإلكتروني بشكل منتظم، بالإضافة إلى الأفراد الذين لديهم أحلام تتعلق بالربح السريع أو الفوز باليانصيب، وفي بعض الأحيان يطلبون معلومات حساسة مثل سجلات ضرائب الموظفين.

وكان مكتب التحقيقات الفيدرالي يستهدف عمليات الاحتيال عبر البريد الإلكتروني التجاري على مدار السنوات القليلة الماضية، حيث استخدمت مثل هذه العمليات أساليب الهندسة الاجتماعية لإقناع الشركات والأفراد بتغيير عنوان الفواتير والعقود، وإعادة توجيه الأموال إلى حساب مصرفي للمجرم، مما جعل مثل هذه الحيل تحقق أكثر من خمس مليارات دولار في السنوات الخمس الماضية، وما زالت أعداد الحوادث المبلغ عنها في ازدياد.

وقال المدعي العام الأمريكي جيف سيشنز Jeff Sessions: “يمكن أن يحرم المحتالون الناس من مدخرات حياتهم في غضون دقائق، هذه جرائم خبيثة وبغيضة أخلاقيًا، وسنستمر في الهجوم ضد المحتالين حتى يتمكن الشعب الأمريكي من الحصول على السلامة وراحة البال”.

وتعكس هذه الاعتقالات حملة منسقة ضد الأشخاص الذين يقنعون الأشخاص المراسلين بسحب أموالهم لأنشطة احتيالية على سبيل المثال عن طريق انتحال صفة شريك تجاري أو زميل، وقالت الولايات المتحدة إن مثل هذه الحيل سائدة وتعهدت بمطاردة الجناة بغض النظر عن مكان وجودهم، وزعمت الولايات المتحدة في إحدى الحالات أن اثنين من النيجيريين الذين يعيشون في دالاس يتظاهرون بأنهم بائعي عقارات عندما طلبوا حوالة برقية بقيمة 246 ألف دولار من محامي عقارات.

كما تلاحق السلطات المتواطئين أو غير المتعمدين الذين يتلقون الأموال من الضحايا وينقلوها حسب توجيهات المحتالين، حيث يقومون بتحويل الأموال في جميع أنحاء العالم مقابل الحصول على جزء من العائدات، ومن يشير إليهم مكتب التحقيقات الفيدرالي بصفتهم أعضاء في منظمات إجرامية دولية استهدفت الشركات الأمريكية والأفراد ذوي الملاءة المالية العالية وكبار السن وأصحاب المنازل.

وكانت مدينة إل باسو El Paso بولاية تكساس قد اضطرت في عام 2016 إلى الاعتراف بأنها خسرت 3.2 مليون دولار من أموال المدينة في عملية احتيال BEC، وذلك بعد تقديم فواتير مزيفة لعمل تم إنجازه في مشروع ترامواي بقيمة 97 مليون دولار في منطقة وسط المدينة، حيث تم في وقت لاحق استرداد ما يزيد قليلًا عن نصف تلك الأموال، ولكنها فقدت مئات الآلاف من الدولارات.

وقال مدير مكتب التحقيقات الفدرالي كريستوفر وراي Christopher Wray: “تبرهن هذه العملية على التزام مكتب التحقيقات الفيدرالي بتعطيل وتفكيك الشركات الإجرامية التي تستهدف المواطنين الأمريكيين وأعمالهم، وسنواصل العمل مع شركائنا في إنفاذ القانون في جميع أنحاء العالم لوضع حد لمخططات الاحتيال وحماية ممتلكات مواطنينا”، وأضاف أن الناس أفادوا بخسارة أكثر من 3.7 مليار دولار منذ أن بدأ المكتب في تعقب القضية من خلال مركز شكاوى جرائم الإنترنت الخاص بنا.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
موقع إيراني ينشر تقريرا صادما عن "الدعارة" بمدينة مشهد
موقع إيراني ينشر تقريرا صادما عن "الدعارة" بمدينة مشهد
نشر موقع إيراني تابع للإصلاحيين، الاثنين، تقريرا مثيرا عن ارتفاع نسبة الدعارة بمدينة مشهد الإيرانية، المعروفة لدى عموم الشيعة بالعالم بأنها مدينة ذات طابع ديني بسبب وجود مزار علي بن موسى الرضا (الإمام الثامن لدى الشيعة الاثني عشرية) في محافظة خراسان شمال شرق البلاد. وبحسب تقرير موقع "خبر أونلاين" فإن المسؤولين في المدينة أعلنوا أن ارتفاع سعر الصرف وهبوط العملة الإيرانية قللا من تكلفة الخدمات السياحية للأجانب والذين يسافر أغلبهم إلى مدينة مشهد. وقال نائب مدير السياحة في منظمة التراث والحرف اليدوية والسياحة، إنه "نظرا لانخفاض الريال الإيراني فقد ارتفعت معدلات دخول السياح من العراق بنسبة 90 بالمائة إلى إيران". وأوضح تقرير الموقع: "لا يمكن إنكار معضلات حضور السياح العرب وعلى وجه الخصوص الرجال العراقيين العزاب وغيرهم من الذين يأتون إلى مدينة مشهد بدون عائلاتهم لزواج المتعة، والاختلاف هو فقط حول حجم انتشارها (الدعارة) وليس عدم وجودها". وأشار إلى أن "الأمر وصل بالزائرين لمدينة مشهد في بعض الأحيان إلى اشتراط وجود امرأة لزواج المتعة داخل الإقامة السكنية ليوافق هؤلاء الزوار على حجزها، وتشكلت بعض الوظائف التي تختص فقط بهذا المجال"، في إشارة إلى مكاتب زواج المتعة بمدينة مشهد الإيرانية.
سجون حزب الله السرية.. تفاصيل وشهادات مرعبة
سجون حزب الله السرية.. تفاصيل وشهادات مرعبة
تقف ميليشيا حزب الله في موازاة الدولة اللبنانية باستنساخ أجهزتها واختطاف القرار الأمني والسياسي، لكن الفرق أن ممارساتها لا تزال تلتزم بأسلوب العصابات، حيث يجري اختطاف اللبنانيين وإيداعهم في سجون سرية خارج إطار القانون، لتؤكد أزمة "الثنائية الأمنية" التي يعيشها البلد الواقع تحت هيمنة ميليشيات مسلحة. فقد كشف علي مظلوم نجل أحد القيادات المؤسسة لحزب الله، عن إدارة ميليشيات حزب الله لمجموعة من السجون السرية التي يمارس فيها التعذيب وإذلال المعارضين لسياساته من داخل التنظيم أو خارجه. وعلى صفحته بموقع "فيسبوك"، ذكر الشاب نجل حسين مظلوم المعروف حركيا باسم "الحاج ولاء"، أنه سجن لمدة سنة على أيدي ميليشيا الحزب في أحد مراكز الاحتجاز التابعة له. وقال علي مظلوم:" سجنت لدى حزب الله لمدة سنة تقريبا تعرضت خلالها لأبشع أنواع التعذيب والإذلال، حتى أنني بقيت حين أدخلوني السجن لما يزيد عن ٢٤ ساعة مكبلا ملفوفا بغطاء سميك بينما كنت أتعرض للضرب بشكل متواصل". ونشر الشاب صورا لمداخل قال إنها لمراكز احتجاز تقع وسط مناطق سكنية في الضاحية الجنوبية بالعاصمة بيروت، قائلا: "الحزب يملك عددا من السجون التي تديرها وحدتا الحماية والأمن الوقائي، وفيها يقوم بسجن بعض المخالفين من المنظمين في صفوفه، أو بعض اللبنانيين والأجانب الذين يقوم باعتقالهم أو خطفهم بتهم مختلفة". سجون وسط الأسواق وكشف نجل القيادي الراحل في حزب الله أماكن سجون الميليشيات التي تقع وسط الأسواق والمناطق السكنية، وهي "السجن المركزي في حارة حريك الواقع خلف مستشفى بهمن، في الملجأ التابع لمؤسسة بيضون لبيع الكراسي، وسجن بئر العبد الواقع في مبنى خلف مركز التعاون الإسلامي مقابل عيادة الدكتور حسن عز الدين، إضافة إلى مركز تحقيق قرب مجمع القائم في الطابق السابع، وسجن في بئر العبد قرب مجمع السيدة زينب، وسجن مجمع المجتبى خلف قناة المنار التليفزيونية التابعة للحزب، الذي يشمل زنازين انفرادية وغير انفرادية تم إزالة بعضها بعد كشفها على خلفية خطف فتاتين من آل شمص وسجنهما هناك". ويتعرض السجناء، بحسب مظلوم، للضرب والتعذيب بشتى الطرق الجسدية والنفسية، ومنها حرمانهم من الطعام لفترات طويلة، كما يمنع عليهم التواصل مع أهلهم عبر الهاتف، لكن قد يسمح بالزيارة مرة كل شهر أو شهرين لمدة لا تتجاوز نصف ساعة. لا سيادة للدولة واعتبر المحلل السياسي اللبناني حارث سليمان أن وجود سجون لحزب الله "أمر منطقي كون الحزب يمثل كيانا موازيا للدولة اللبنانية"، قائلا لـ"سكاي نيوز عربية" إن "الحزب لديه منظومة عقابية، وهي فكرة واقعية من خلال قراءتنا لحوادث سابقة". وأشار سليمان إلى أنه "في حالات كثيرة تكون أجهزة الدولة الأمنية على علم وربما تنسيق مع حزب الله نظرا لهيمنته وقدرته الكبيرة على اختراق أجهزة الدولة"، بحسب سليمان. ورأى المحلل السياسي أن "أي دولة تحترم نفسها، لا يوجد فيها منظومة بوليسية خارج إطار الدولة". و"هذا الأمر جزء من الأزمة التي تعيشها الدولة، التي من المفترض أن يكون لديها سيادة على حدودها وسيادة قانونها داخل أرضها وحقها في احتكار القضاء والأمن والاستخدام المشروع للعنف"، بحسب المحلل السياسي. وبالإضافة إلى امتلاك حزب الله ميليشيا عسكرية تهيمن على القرار الأمني في لبنان، فإن "للحزب أيضا أجهزة موازية تنافس وزارات الخارجية والمالية والعديد من الجهات التي تعد من صميم وظائف الدولة". ويمثل خروج واحد من أبناء قادة الحزب التاريخيين للحديث عن القمع الأمني الذي تمارسه الميليشيا، مؤشرا جديدا على تراجع شعبية الحزب في البيئة الحاضنة له جنوبي العاصمة اللبنانية، خاصة بعد تورطه في النزاع السوري وعودة المئات من أبناء أنصار الحزب في نعوش من سوريا. ويقول سليمان إن صورة الحزب "تتآكل نسبيا" في هذا الوسط، فالناس "متعبون ويحاولون التعبير عن هذا التعب الناتج عن ممارسات الحزب".
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018