الثلاثاء, 21 أغسطس 2018, 21:12 مساءً
شريط الاخبار
بحث
المساعدات الاماراتية في اصلاح بيوت المقدسيين منعت بيعها للمستوطنين اليهود
آخر تحديث:
08/06/2018 [ 19:42 ]

دبي-الشروق العربي-اثارت تصريحات الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الاسلامية في فلسطين 48 حول الامارات العربية ودورها صدمة كبيرة في الشارع الفلسطيني والمقدسي بالذات لما تضمنته تلك التصريحات من مغالطات كبيرة تتجاوز الحقائق للدخول في نطاق اللعب الاقليمي والتنافس بين الدول في بروباغندا اعلامية كبرى تستهدف الامارات ودورها في مساعدة الشعب الفلسطيني ماديا ومعنويا .

الاستاذ محمد رمصان من نابلس يقول " ما كنا نرغب في ان يقع السيد الخطيب في هذه الخطأ والذي يعيد اسطوانة سمعناها قبل ذلك واثبتت الحقائق على الارض ان الامارات هي من اهم الدول التي ساندت الفلسطينين في القدس والضفة وغزة والشتات عبر مشاريعها الضخمة والمتواصلة".

وتابع "من الواضح ان تلك التصريحات وتوقيتها اتت لخدمة اجندة معينة ولم يعر لها الشعب الفلسطيني اي اهتمام لان الامارات هي اول من بادر لتنفيذ المشاريع الكبرى في الاراضي الفلسطينية المحتلة والقدس كبناء مخيم جنين والحي الاماراتي في رفح وخانيونس ومدينة الشيخ زايد في غزة وعشرات المدارس والعيادات في الضفة وغزة ومناطق الشتات الفلسطيني".

ويؤكد الاستاذ خميس خليل ان "الامارات لم تطلب يوما موقفا مقابل خدمات قدمتها للشعب الفلسطيني وانها خلال السنوات الماضية قدمت مساعدات انسانية كبرى مباشرة للفلسطينيين في غزة والضفة والقدس والشتات وانها قدمت مساعدات للاونرا خلال السنوات الماضية ساهمت في انقاذها قبل وبعد القرار الاميركي بتقليص مساعداتها.

ويقول الاستاذ علي محمود " الامارات تقوم باصلاح  البيوت المحيطة بالاقصى عبر مساعدات كبرى تقدمها لمنع اصحابها من بيعها وليس كما تمت الاشارة اليه في بعض اتصريحات والذي كان يجب التحقق من الحقائق على الارض " موضحا ان السيد الخطيب سيكتشف قريبا الدور الاماراتي بمنع بيع عقارات لاسرائيل في القدس وقرب المسجد الاقصى وهو عكس تماما ما قال الخطيب حول مؤامرة اسرائيلية اماراتية.

من جهته  قال النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني جهاد طملية اليوم الجمعة، "إنّ نائب رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني، كمال الخطيب،  طلّ علينا بتصريحات إعلامية مصورة ومكتوبة خلال اليومين الماضيين، يهاجم فيها المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة و القائد محمد دحلان، في سياق متاجرة  كمال الخطيب بمدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك لرفع اسهمه عند مموليه الأتراك و القطريين".

وأضاف طملية، أنّه "من الهام الإشارة الى الدور الكبير الذي تقوم به المملكة العربية السعودية و دولة الامارات العربية المتحدة في تعزيز صمود المقدسيين حيث ما زلنا نعيش حملة "ايّام خير الامارات في القدس الشريف" التي من خلالها تم ترميم عشرات المنازل في البلدة القديمة وتوزيع مساعدات إنسانية للمقدسيين بملايين الدولارات خلال العام الأخير، فماذا قدم كمال الخطيب للقدس سوى المتاجرة بها؟".

وأوضح، نعيش العشرة الاواخر من الشهر الفضيل، حيثُ يستغل  كمال الخطيب منابر المساجد و فضائية الجزيرة القطرية لترويج اكاذيب و اتهامات باطلة بالخيانة والتفريط حرمها رب العالمين، ويثير فتنة لعنة الله من ايقظها.

وأشار إلى، انّ تصريحات كمال الخطيب تستدعي وقفة جادة موحدة لوضع حد لمسلسل المتاجرة بالقدس كقضية وطنية و دينية.

من جهته قال النائب الفلسطيني محمد دحلان، أن "أكاذيب وإفتراءات الخطيب والجزيرة حول شراء عقارات في القدس بهدف المتاجرة الخفية، هدفها التشويش الرخيص على كل من يحاول مد يد العون لمدينتنا الحبيبة والمقدسة، فمن هم مثل الخطيب يحاولون تشديد طوق العُزلة على القدس وأهلها، وتركهم وحيدين في مواجهة احتلال إستيطاني يسعى جاهدًا ليلاً نهارًا لقضم القدس مترًا مترًا وشبرًا شبرًا، لتصبح هدفًا أسهل للتهويد".

وأضاف دحلان،: "إن كان الخطيب مسلمًا حقًا فهو يعي في نهاية الأمر بأن البينة على من إدعى.. وإن كان رجلاً وصاحب كلمة كما يدعي فعليه أن يقدم ما هو أكثر من ثرثرة لا قيمة لها". 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
موقع إيراني ينشر تقريرا صادما عن "الدعارة" بمدينة مشهد
موقع إيراني ينشر تقريرا صادما عن "الدعارة" بمدينة مشهد
نشر موقع إيراني تابع للإصلاحيين، الاثنين، تقريرا مثيرا عن ارتفاع نسبة الدعارة بمدينة مشهد الإيرانية، المعروفة لدى عموم الشيعة بالعالم بأنها مدينة ذات طابع ديني بسبب وجود مزار علي بن موسى الرضا (الإمام الثامن لدى الشيعة الاثني عشرية) في محافظة خراسان شمال شرق البلاد. وبحسب تقرير موقع "خبر أونلاين" فإن المسؤولين في المدينة أعلنوا أن ارتفاع سعر الصرف وهبوط العملة الإيرانية قللا من تكلفة الخدمات السياحية للأجانب والذين يسافر أغلبهم إلى مدينة مشهد. وقال نائب مدير السياحة في منظمة التراث والحرف اليدوية والسياحة، إنه "نظرا لانخفاض الريال الإيراني فقد ارتفعت معدلات دخول السياح من العراق بنسبة 90 بالمائة إلى إيران". وأوضح تقرير الموقع: "لا يمكن إنكار معضلات حضور السياح العرب وعلى وجه الخصوص الرجال العراقيين العزاب وغيرهم من الذين يأتون إلى مدينة مشهد بدون عائلاتهم لزواج المتعة، والاختلاف هو فقط حول حجم انتشارها (الدعارة) وليس عدم وجودها". وأشار إلى أن "الأمر وصل بالزائرين لمدينة مشهد في بعض الأحيان إلى اشتراط وجود امرأة لزواج المتعة داخل الإقامة السكنية ليوافق هؤلاء الزوار على حجزها، وتشكلت بعض الوظائف التي تختص فقط بهذا المجال"، في إشارة إلى مكاتب زواج المتعة بمدينة مشهد الإيرانية.
سجون حزب الله السرية.. تفاصيل وشهادات مرعبة
سجون حزب الله السرية.. تفاصيل وشهادات مرعبة
تقف ميليشيا حزب الله في موازاة الدولة اللبنانية باستنساخ أجهزتها واختطاف القرار الأمني والسياسي، لكن الفرق أن ممارساتها لا تزال تلتزم بأسلوب العصابات، حيث يجري اختطاف اللبنانيين وإيداعهم في سجون سرية خارج إطار القانون، لتؤكد أزمة "الثنائية الأمنية" التي يعيشها البلد الواقع تحت هيمنة ميليشيات مسلحة. فقد كشف علي مظلوم نجل أحد القيادات المؤسسة لحزب الله، عن إدارة ميليشيات حزب الله لمجموعة من السجون السرية التي يمارس فيها التعذيب وإذلال المعارضين لسياساته من داخل التنظيم أو خارجه. وعلى صفحته بموقع "فيسبوك"، ذكر الشاب نجل حسين مظلوم المعروف حركيا باسم "الحاج ولاء"، أنه سجن لمدة سنة على أيدي ميليشيا الحزب في أحد مراكز الاحتجاز التابعة له. وقال علي مظلوم:" سجنت لدى حزب الله لمدة سنة تقريبا تعرضت خلالها لأبشع أنواع التعذيب والإذلال، حتى أنني بقيت حين أدخلوني السجن لما يزيد عن ٢٤ ساعة مكبلا ملفوفا بغطاء سميك بينما كنت أتعرض للضرب بشكل متواصل". ونشر الشاب صورا لمداخل قال إنها لمراكز احتجاز تقع وسط مناطق سكنية في الضاحية الجنوبية بالعاصمة بيروت، قائلا: "الحزب يملك عددا من السجون التي تديرها وحدتا الحماية والأمن الوقائي، وفيها يقوم بسجن بعض المخالفين من المنظمين في صفوفه، أو بعض اللبنانيين والأجانب الذين يقوم باعتقالهم أو خطفهم بتهم مختلفة". سجون وسط الأسواق وكشف نجل القيادي الراحل في حزب الله أماكن سجون الميليشيات التي تقع وسط الأسواق والمناطق السكنية، وهي "السجن المركزي في حارة حريك الواقع خلف مستشفى بهمن، في الملجأ التابع لمؤسسة بيضون لبيع الكراسي، وسجن بئر العبد الواقع في مبنى خلف مركز التعاون الإسلامي مقابل عيادة الدكتور حسن عز الدين، إضافة إلى مركز تحقيق قرب مجمع القائم في الطابق السابع، وسجن في بئر العبد قرب مجمع السيدة زينب، وسجن مجمع المجتبى خلف قناة المنار التليفزيونية التابعة للحزب، الذي يشمل زنازين انفرادية وغير انفرادية تم إزالة بعضها بعد كشفها على خلفية خطف فتاتين من آل شمص وسجنهما هناك". ويتعرض السجناء، بحسب مظلوم، للضرب والتعذيب بشتى الطرق الجسدية والنفسية، ومنها حرمانهم من الطعام لفترات طويلة، كما يمنع عليهم التواصل مع أهلهم عبر الهاتف، لكن قد يسمح بالزيارة مرة كل شهر أو شهرين لمدة لا تتجاوز نصف ساعة. لا سيادة للدولة واعتبر المحلل السياسي اللبناني حارث سليمان أن وجود سجون لحزب الله "أمر منطقي كون الحزب يمثل كيانا موازيا للدولة اللبنانية"، قائلا لـ"سكاي نيوز عربية" إن "الحزب لديه منظومة عقابية، وهي فكرة واقعية من خلال قراءتنا لحوادث سابقة". وأشار سليمان إلى أنه "في حالات كثيرة تكون أجهزة الدولة الأمنية على علم وربما تنسيق مع حزب الله نظرا لهيمنته وقدرته الكبيرة على اختراق أجهزة الدولة"، بحسب سليمان. ورأى المحلل السياسي أن "أي دولة تحترم نفسها، لا يوجد فيها منظومة بوليسية خارج إطار الدولة". و"هذا الأمر جزء من الأزمة التي تعيشها الدولة، التي من المفترض أن يكون لديها سيادة على حدودها وسيادة قانونها داخل أرضها وحقها في احتكار القضاء والأمن والاستخدام المشروع للعنف"، بحسب المحلل السياسي. وبالإضافة إلى امتلاك حزب الله ميليشيا عسكرية تهيمن على القرار الأمني في لبنان، فإن "للحزب أيضا أجهزة موازية تنافس وزارات الخارجية والمالية والعديد من الجهات التي تعد من صميم وظائف الدولة". ويمثل خروج واحد من أبناء قادة الحزب التاريخيين للحديث عن القمع الأمني الذي تمارسه الميليشيا، مؤشرا جديدا على تراجع شعبية الحزب في البيئة الحاضنة له جنوبي العاصمة اللبنانية، خاصة بعد تورطه في النزاع السوري وعودة المئات من أبناء أنصار الحزب في نعوش من سوريا. ويقول سليمان إن صورة الحزب "تتآكل نسبيا" في هذا الوسط، فالناس "متعبون ويحاولون التعبير عن هذا التعب الناتج عن ممارسات الحزب".
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018