الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018, 04:02 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
افتتاح مكتبة زايد الإنسانية في «التنمية الأسرية»
آخر تحديث:
16/04/2018 [ 10:58 ]
افتتاح مكتبة زايد الإنسانية في «التنمية الأسرية»

دبي-الشروق العربي-تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، «أم الإمارات»، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، افتتحت حرم سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، الشيخة خولة بنت أحمد بن خليفة السويدي، أمس، مكتبة زايد الإنسانية، في مركز بوابة أبوظبي التابع لمؤسسة التنمية الأسرية.

حضرت فعاليات الافتتاح مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، الدكتورة الكاتبة فاطمة المزروعي عضو المجلس الوطني سابقاً، مديرات الدوائر والمستشارات والخبيرات ومديرات الإدارات وموظفات مؤسسة التنمية الأسرية، وعدد من الفنانات التشكيليات المشاركات في معرض «زايد رسمٌ في القلب».
وعبّرت الشيخة خولة بنت أحمد السويدي، عن سعادتها بتمثيل «أم الإمارات»، في افتتاح صرح ثقافي يحمل اسم المؤسس، والدنا الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، رائد النهضة الحديثة والزعيم العربي الذي ألهم العالم، وقدّم للتاريخ تجربة وحدويّة نادرة في حضورها وقوتها وتلاحم وتعاضد أبنائها الذين استمروا على نهجه.
وقامت الشيخة خولة بنت أحمد السويدي بجولة في المعرض الفني المصاحب لفعاليات الافتتاح الذي شاركت فيه الفنانتان خلود الجابري، ونورة الهاشمي، تحت شعار«زايد رسمٌ في القلب»، حيث احتوى المعرض لوحات للراحل المؤسس، كما ضم المعرض أعمالاً فنية أخرى معبرة عن ثقافة ومجتمع الإمارات، ثم قامت الشيخة خولة بجولة في أرجاء المكتبة التي تضم أمهات المصادر، والمراجع، والجديد في عالم المعرفة والكتب.
وفي أول جلسة لاستضافة كتاب إنساني تحدثت الدكتورة فاطمة المزروعي العضو السابق في المجلس الوطني، وصاحبة العمل الأدبي «ثلاثية زايد»، حول تجربتها الإبداعية في الكتابة للطفل حيث تناولت في ورقتها موضوع أدب الطفل، تعريفه، وخصائصه. ويأتي افتتاح مكتبة زايد الإنسانية كمشروع ثقافي رائد تتبناه مؤسسة التنمية الأسرية بتوجيهات من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، بهدف تكريس الإنجاز الذي وضع لبناته الأولى مؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، كما يأتي دعماً للمبدعين وللحركة الثقافية المتجددة التي تشهدها الدولة.
وحول مكتبة زايد الإنسانية قالت مريم الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، إن افتتاح المكتبة يأتي في إطار إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله «عام زايد 2018»، كما أنه يترجم التوجيهات الكريمة «لأم الإمارات»، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، بضرورة تفعيل «عام زايد» بالمبادرات الرائدة التي تخدم الأسرة، كما أن افتتاح المكتبة يأتي حرصاً من مؤسسة التنمية الأسرية على تفعيل مبادرات عام زايد بالجديد من المشاريع الثقافية والأسرية التي تهم المجتمع.
وأشارت إلى أن مكتبة زايد الإنسانية التي تعتبر مكتبة فريدة من نوعها من حيث نظامها وآلية العمل فيها، هي مشروع ثقافي معتمد في بعض الدول على المستوى العالمي، وتتيح المؤسسة لجمهورها وللمستفيدين من برامجها الفرصة لكي ينهلوا من المعرفة في شكل جديد على مستوى الدولة والمنطقة العربية، حيث يستطيع الزائر للمكتبة استعارة واقتناء المعرفة في حضور «إنسان» يُعتبر هو الكتاب الذي يغنينا بما لديه من خبرات ومعارف وتجارب إنسانية ثرية وغنية بثروة فكرية، تضيف إلى رصيد القارئ الكثير.
وخلال فعاليات افتتاح المكتبة اطلعت الشيخة خولة بنت أحمد السويدي على آلية عمل خدمة استشارات الأطفال التي تعتمد على «العلاج باللعب»، في ظل اهتمام وتركيز مؤسسة التنمية الأسرية على الأسرة وتنميتها، والذي يمثل الفرد نواتها الرئيسية، حيث جاء الاهتمام بالطفل كأساس فاعل في تكوين شباب المستقبل، وانطلاقاً من إحدى الخدمات التي تقدمها مؤسسة التنمية الأسرية واهمها خدمة «شاور.. نحن نسمعك»، حيث ظهرت حاجة كبيرة للعمل على توفير خدمة استشارت للأطفال (العلاج باللعب).

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
جمال عبد الناصر مات مرضا أم قتلا ؟
جمال عبد الناصر مات مرضا أم قتلا ؟
قبيل الذكرى 48 لوفاة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، تطرق الصحفي المصري محمد علي إبراهيم إلى أشهر روايتين عن سبب وفاته. ولفت إبراهيم في هذا الصدد إلى أن أولى الروايات القائلة إن عبد الناصر مات مقتولا صدرت عن عاطف أبو بكر، العضو السابق في حركة فتح، وفحواها أن رئيس المجلس الثوري الفلسطيني صبري البنا الشهير باسم "أبو نضال" أهدى بالاتفاق مع الرئيس السوداني حينها جعفر النميري، عبد الناصر مسدسا مسموما أثناء زيارته معرضا يعرض غنائم أخذت من الجيش الإسرائيلي. ورأى الصحفي أن النميري وأبو نضال "كانت تحكمهما مصالح متبادلة، حيث تولى أبو نضال تصفية وتعقب معارضي النميري". أما الرواية الثانية، والتي رجّح الصحفي المصري أنها الأقرب إلى الحقيقة، فتتمثل في شهادة طبيب عبد الناصر الخاص، الصاوي حبيب، الرجل الذي رافقه في لحظاته الأخيرة. هذه الرواية الصادرة عن الدكتور الصاوي والدكتور منصور فايز، أخصائي أمراض الباطنية والقلب، تؤكد أن الزعيم الراحل قد أصيب "بالصدمة القلبية وهى أخطر مضاعفات انسداد الشريان التاجي". ويعرج الصحفي محمد علي إبراهيم على رواية محمد حسنين هيكل التي "زعم" فيها أن "السادات صنع فنجان قهوة مسمما لعبد الناصر في فندق النيل هيلتون وصرف السفرجي محمد داوود". وأعرب الصحفي في هذا السياق عن استغرابه من أن هيكل دفع بـ"5 روايات مختلفة عن وفاة ناصر في 15 يوما بينها 7 اختلافات". ومع كل ذلك، لم يكن الراحل هيكل واثقا من أن عبد الناصر قتل مسموما، بحسب الصحفي عبد الله السناوي الذي قال في كتابه "حياة برقاش.. هيكل بلا حواجز" إنه سأله: هل مات عبد الناصر مسموما؟، فرد قائلا: "ليس عندي يقين، والجزم في مثل هذه الأحوال خطأ فادح، الوثائق تقول إنهم كانوا يريدون الوصول إليه بالسم، ولكن ذلك لا يعني بالضرورة أنهم نالوا منه فعلا".
ترحيل القس الأمريكي "مغتصب الأطفال" من المغرب
ترحيل القس الأمريكي "مغتصب الأطفال" من المغرب
سلّمت السلطات المغربية قسا كاثوليكيا سابقا متهما بالاعتداء الجنسي على الأطفال إلى سلطات الولايات المتحدة. وكشفت وزارة العدل الأمريكية أن القس الأمريكي، آرثر بيرول البالغ من العمر 80 عاما، تمت مقاضاته أثناء عمله كقس في الجيش لدى قاعدة للقوات الجوية الأمريكية بعد اتهامه باعتداء جنسي على طفل دون سن الثانية عشرة بين عامي 1991 و1992. وأكد ممثل ادعاء أمريكي أنّ لائحة التهم الموجهة إلى القس الكاثوليكي تزعم وجود "خرق عميق للثقة من قبل شخص كان ينظر إليه كمرشد للشباب ويحظى باحترام وسط المجتمع"، مشيرا إلى أن المدعي العام الأمريكي سيسعى إلى تحقيق العدالة للضحايا، على الرغم من مرور كل هذه السنوات التي يريد البعض أن يضعها بينه وبين هذه الجرائم المزعومة. وذكر الإعلام الأمريكي أن السلطات الأمنية المغربية تمكّنت من إلقاء القبض عليه بعد فترة وجيزة من توجيه لائحة الاتهام إليه في العام الماضي وظل محتجزا منذ ذلك الوقت، وفي حال إدانته قد يواجه أقصى عقوبة وهي السجن مدى الحياة. يُذكر أنه وفي عام 1992، فرّ القس بيرول من الولايات المتحدة عقب انكشاف فعلته المشينة، واختفى عن الأنظار حتى ألقت السلطات المغربية القبض عليه العام الماضي، عقب توجيه اتهامات إليه من محكمة نيومكسيكو.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018