الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018, 19:54 مساءً
شريط الاخبار
بحث
أندرويد P سيدعم التصفح بالإيماءات كما في آيفون X حسب تسريبات جوجل
آخر تحديث:
16/04/2018 [ 10:36 ]
أندرويد P سيدعم التصفح بالإيماءات كما في آيفون X حسب تسريبات جوجل

دبي-الشروق العربي-حدث تسريب غير متعمد من جوجل لميزة أساسية في الإصدار المرتقب من نظام التشغيل أندرويد P وفقًا لصورة ظهرت لفترة وجيزة على مدونة مطوري برامج أندرويد تُظهر أنها ستعتمد نظام التصفح بالإيماءات للتنقل السريع بين التطبيقات بدلا من وجود زر خاص في شريط التصفح أسفل الشاشة كما جاء في هاتف آبل الأخير آيفون X.

الصورة كانت ضمن موضوع تتحدث فيه جوجل عن دعم أندرويد P لميزة DNS over TLS، لتعزيز خصوصية المستخدم على الإنترنت ولم تنتبه عند نشر الصورة أنها تُظهر ميزة التصفح بالإيماءات، حيث لم تحتوي الصورة على زر التنقل بين التطبيقات، كما ظهر بها تغيير في شكل زر الرئيسية ليتحول من الدائرة إلى خط سميك مثلما في هاتف آيفون X الذي يُستخدم فيه هذا الزر من أجل التنقل السريع بين التطبيقات، حيث يقوم المستخدم بالسحب من الأسفل للأعلى ثم ينتظر قليلاً فتظهر له التطبيقات الأخيرة ليتنقل بينها ويختار منها ما يريد.

وعندما انتشر الخبر عن الزر الجديد قامت جوجل بتعديل الصورة على مدونتها مما يُشير إلى صحة هذه التسريبات وهذا يعني أن أندرويد p سيسمح للمستخدمين التنقل بين التطبيقات بالإيماءات.

ولكن الغريب في الصورة التي ظهرت هو ظهور زر العودة للخلف، وبعض الأراء تقول أنه مجرد ظهور مؤقت سيختفي عندما يتم العمل بالإيماءات، وحتى الآن لم يتم التوصل إلى الآلية التي ستعتمدها جوجل في عمل الإيماءات وهل زر العودة للخلف سيظل يعمل بجوارها أم لا؟

ولكن الخبر الأكيد هو أن أندرويد P سيدعم ميزة DNS over TLS حيث تم إضافة وضع Private DNS إلى إعدادات الشبكة والإنترنت.

وستقوم الأجهزة العاملة بنظام أندرويد P بالترقية تلقائيًا إلى DNS over TLS إذا كان خادم DNS الخاص بالشبكة يدعمها. ولكن يمكن للمستخدمين الذين لا يريدون استخدامها إيقاف تشغيلها.

والجدير بالذكر أن DNS over TLS هي ميزة أمان جديدة لأندرويد p بإمكانها منع التجسس على بياناتك على الإنترنت، حيث أنها تعمل بنفس طريقة تشفير بروتوكول TLS لاتصالات https، بالإضافة إلى أنها تقوم بتعزيز أمان وخصوصية طلبات DNS من طرف إلى طرف بشكل كبير.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
حلم حافظ الأسد يتحقق .. أخيرا !
حلم حافظ الأسد يتحقق .. أخيرا !
بعد حادث الطائرة الروسية، الذي وقع قبل أيام في سوريا، أعلنت روسيا أنها عازمة على تسليم منظومة صواريخ "إس - 300" إلى الجيش السوري خلال أسبوعين. كان يحلم الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد بالحصول على منظومة "إس-300" فقد طلب حافظ الأسد من موسكو، في آخر زيارة له قبل انهيار الاتحاد السوفييتي، بتزويد سوريا بالمنظومة الصاروخية "إس-300". ووزار الرئيس السوري الراحل في عام 1987 الاتحاد السوفييتي، وجرت محادثات بينه وبين رئيس الاتحاد السوفييتي ميخائيل غورباتشوف، وطلب حافظ الأسد حينها تزويد سوريا ب"إس-300" ولكن غورباتشوف رفض الطلب حينها، وبعد ذلك في أوائل التسعينات توقفت صادرات موسكو من الأسلحة إلى سوريا وكان السبب الدين الكبير الذي كان يتوجب على سوريا دفعه. وعندما جاء عصر بوتين عادت صادرات الأسلحة الروسية إلى سوريا، وكان يريد تزويد سوريا بـ "إس-300"، عندما حلقت الطائرات الإسرائيلية فوق قصر الرئيس السوري الحالي، بشار الأسد، لكي يمنع طائرات تل أبيب من التحليق مرة أخرى فوق القصر الرئاسي، ولكن تل أبيت استخدمت كل قواها لمنع الصفقة، ولم تتم حينها أيضا. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أبلغ نظيره السوري بشار الأسد، يوم الاثنين، عن خطط تسليم سوريا منظومة صواريخ "إس — 300"، وذلك بعد أسبوع من سقوط الطائرة الروسية فوق مياه البحر المتوسط قبالة السواحل السورية. وقالت الرئاسة السورية، في بيان لها، إن "الرئيس بوتين أبلغ الأسد، خلال اتصال هاتفي، بأن روسيا ستطور منظومات الدفاع الجوي السورية وتسلمها منظومة "إس — 300" الحديثة"، محملا إسرائيل مسؤولية إسقاط الطائرة. وكان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو قال، في وقت سابق، إنه بأمر من الرئيس فلاديمير بوتين، سيتم تزويد سوريا بمنظومة الدفاع الجوي "إس — 300" خلال أسبوعين، وهي قادرة على اعتراض الأهداف الجوية على مسافة تتجاوز 250 كم. وبمجرد تسليم روسيا لسوريا منظومة الدفاع الجوي "إس-300" يكون بذلك تحقق حلم حافظ الأسد بعد موته.
جمال عبد الناصر مات مرضا أم قتلا ؟
جمال عبد الناصر مات مرضا أم قتلا ؟
قبيل الذكرى 48 لوفاة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، تطرق الصحفي المصري محمد علي إبراهيم إلى أشهر روايتين عن سبب وفاته. ولفت إبراهيم في هذا الصدد إلى أن أولى الروايات القائلة إن عبد الناصر مات مقتولا صدرت عن عاطف أبو بكر، العضو السابق في حركة فتح، وفحواها أن رئيس المجلس الثوري الفلسطيني صبري البنا الشهير باسم "أبو نضال" أهدى بالاتفاق مع الرئيس السوداني حينها جعفر النميري، عبد الناصر مسدسا مسموما أثناء زيارته معرضا يعرض غنائم أخذت من الجيش الإسرائيلي. ورأى الصحفي أن النميري وأبو نضال "كانت تحكمهما مصالح متبادلة، حيث تولى أبو نضال تصفية وتعقب معارضي النميري". أما الرواية الثانية، والتي رجّح الصحفي المصري أنها الأقرب إلى الحقيقة، فتتمثل في شهادة طبيب عبد الناصر الخاص، الصاوي حبيب، الرجل الذي رافقه في لحظاته الأخيرة. هذه الرواية الصادرة عن الدكتور الصاوي والدكتور منصور فايز، أخصائي أمراض الباطنية والقلب، تؤكد أن الزعيم الراحل قد أصيب "بالصدمة القلبية وهى أخطر مضاعفات انسداد الشريان التاجي". ويعرج الصحفي محمد علي إبراهيم على رواية محمد حسنين هيكل التي "زعم" فيها أن "السادات صنع فنجان قهوة مسمما لعبد الناصر في فندق النيل هيلتون وصرف السفرجي محمد داوود". وأعرب الصحفي في هذا السياق عن استغرابه من أن هيكل دفع بـ"5 روايات مختلفة عن وفاة ناصر في 15 يوما بينها 7 اختلافات". ومع كل ذلك، لم يكن الراحل هيكل واثقا من أن عبد الناصر قتل مسموما، بحسب الصحفي عبد الله السناوي الذي قال في كتابه "حياة برقاش.. هيكل بلا حواجز" إنه سأله: هل مات عبد الناصر مسموما؟، فرد قائلا: "ليس عندي يقين، والجزم في مثل هذه الأحوال خطأ فادح، الوثائق تقول إنهم كانوا يريدون الوصول إليه بالسم، ولكن ذلك لا يعني بالضرورة أنهم نالوا منه فعلا".
ترحيل القس الأمريكي "مغتصب الأطفال" من المغرب
ترحيل القس الأمريكي "مغتصب الأطفال" من المغرب
سلّمت السلطات المغربية قسا كاثوليكيا سابقا متهما بالاعتداء الجنسي على الأطفال إلى سلطات الولايات المتحدة. وكشفت وزارة العدل الأمريكية أن القس الأمريكي، آرثر بيرول البالغ من العمر 80 عاما، تمت مقاضاته أثناء عمله كقس في الجيش لدى قاعدة للقوات الجوية الأمريكية بعد اتهامه باعتداء جنسي على طفل دون سن الثانية عشرة بين عامي 1991 و1992. وأكد ممثل ادعاء أمريكي أنّ لائحة التهم الموجهة إلى القس الكاثوليكي تزعم وجود "خرق عميق للثقة من قبل شخص كان ينظر إليه كمرشد للشباب ويحظى باحترام وسط المجتمع"، مشيرا إلى أن المدعي العام الأمريكي سيسعى إلى تحقيق العدالة للضحايا، على الرغم من مرور كل هذه السنوات التي يريد البعض أن يضعها بينه وبين هذه الجرائم المزعومة. وذكر الإعلام الأمريكي أن السلطات الأمنية المغربية تمكّنت من إلقاء القبض عليه بعد فترة وجيزة من توجيه لائحة الاتهام إليه في العام الماضي وظل محتجزا منذ ذلك الوقت، وفي حال إدانته قد يواجه أقصى عقوبة وهي السجن مدى الحياة. يُذكر أنه وفي عام 1992، فرّ القس بيرول من الولايات المتحدة عقب انكشاف فعلته المشينة، واختفى عن الأنظار حتى ألقت السلطات المغربية القبض عليه العام الماضي، عقب توجيه اتهامات إليه من محكمة نيومكسيكو.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018