الاثنين, 24 سبتمبر 2018, 14:18 مساءً
شريط الاخبار
بحث
المرأة في العصر الحديث تفضل راحتها على أناقتها
آخر تحديث:
13/03/2018 [ 20:13 ]
المرأة في العصر الحديث تفضل راحتها على أناقتها

الشروق العربي - أفاد استطلاع رأي أن النساء اليوم يفضلن راحة سيرهن بخطى سريعة على الأناقة وارتداء الكعب العالي.

وأعلنت خدمة تتبع البيع بالتجزئة التابعة لمجموعة NPD، تراجع مبيعات الأحذية ذات الكعب العالي، بنسبة 12٪ عام 2017، في حين شهد سوق الأحذية الرياضية ارتفاعا بنسبة 37٪ ليصل إلى 2.3 مليار دولار، ولم يكن التراجع في المبيعات ناتجا عن نقص الخيارات أو ارتفاع الأسعار.

ومن جانبها، ذكرت شركة "إيديتد" (شركة أبحاث سوق مقرها نيويورك)، أن مخزون الكعب العالي ارتفع بنسبة 28٪ عن العام السابق، رغم شمول ثلث أحذية الكعب العالي على نسبة خصم بلغت 47%.

واعتبرت كاتي سميث، مدير تحليل التجزئة في شركة الأبحاث الأمريكية، أن النساء لا يزلن يمتلكن أحذية بكعب عال، لكنهن يفضلن ارتداء الأحذية الرياضية، بسبب الزحام اليومي، ولسهولة الحركة.

ووفقا لشركة "مينتل" لأبحاث السوق، أظهرت الدراسات، أن النساء يشترين أحذية رياضية وصنادل أكثر من الأحذية ذات الكعب العالي، وتفيد نصف النساء المشمولات باستطلاع الرأي أنهن يفضلن الأحذية المريحة، لأن هذه النوعية من الأحذية تتفوق على الأحذية ذات الكعب العالي، كما أنها تتماشى مع معظم أزيائهن

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
ترحيل القس الأمريكي "مغتصب الأطفال" من المغرب
ترحيل القس الأمريكي "مغتصب الأطفال" من المغرب
سلّمت السلطات المغربية قسا كاثوليكيا سابقا متهما بالاعتداء الجنسي على الأطفال إلى سلطات الولايات المتحدة. وكشفت وزارة العدل الأمريكية أن القس الأمريكي، آرثر بيرول البالغ من العمر 80 عاما، تمت مقاضاته أثناء عمله كقس في الجيش لدى قاعدة للقوات الجوية الأمريكية بعد اتهامه باعتداء جنسي على طفل دون سن الثانية عشرة بين عامي 1991 و1992. وأكد ممثل ادعاء أمريكي أنّ لائحة التهم الموجهة إلى القس الكاثوليكي تزعم وجود "خرق عميق للثقة من قبل شخص كان ينظر إليه كمرشد للشباب ويحظى باحترام وسط المجتمع"، مشيرا إلى أن المدعي العام الأمريكي سيسعى إلى تحقيق العدالة للضحايا، على الرغم من مرور كل هذه السنوات التي يريد البعض أن يضعها بينه وبين هذه الجرائم المزعومة. وذكر الإعلام الأمريكي أن السلطات الأمنية المغربية تمكّنت من إلقاء القبض عليه بعد فترة وجيزة من توجيه لائحة الاتهام إليه في العام الماضي وظل محتجزا منذ ذلك الوقت، وفي حال إدانته قد يواجه أقصى عقوبة وهي السجن مدى الحياة. يُذكر أنه وفي عام 1992، فرّ القس بيرول من الولايات المتحدة عقب انكشاف فعلته المشينة، واختفى عن الأنظار حتى ألقت السلطات المغربية القبض عليه العام الماضي، عقب توجيه اتهامات إليه من محكمة نيومكسيكو.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018