الاثنين, 24 سبتمبر 2018, 14:17 مساءً
شريط الاخبار
بحث
إيران ترد على تصريحات ابن سلمان بشأن "مثلث الشر"
آخر تحديث:
13/03/2018 [ 15:07 ]
إيران ترد على تصريحات ابن سلمان بشأن "مثلث الشر"

دبي-الشروق العربي-ردت إيران على تصريحات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، التي أطلقها خلال زيارته الأخيرة إلى القاهرة، ووصف فيها طهران بأنها ضمن "مثلث الشر".

وقال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، إن "بن سلمان حذف كلمة الشر عن الكيان الصهيوني وألصقها بدول أخرى توفر السلام والاستقرار في المنطقة"، مؤكداً أن "هذا الأمر هو خطأ ناجم عن حماقة"، وذلك وفقا لوكالة "تسنيم" الإيرانية.

وحول تصريحات بن سلمان في بريطانيا ضد إيران، قال، في تصريح له على هامش زيارته لمجمع الخدمات التقنية لجامعة شريف الصناعية، إن "هؤلاء أوجدوا طيلة حياتهم السياسية حدودا دموية في البلاد الإسلامية من خلال نشر المجموعات التكفيرية، ففي أدبياتنا السياسية الكيان الصهيوني بلد شرير، كما كان بوش الذي هاجم العراق وأفغانستان شريراً وصانعاً للإرهاب".

وأضاف: "ابن سلمان حذف كلمة الشر عن الكيان الصهيوني وألصقها بدول أخرى توفر السلام والاستقرار في المنطقة وهذا الأمر هو خطأ ناجم عن حماقة"، وأشار إلى الاعتداء على السفارة الإيرانية في بريطانيا، قائلا: "إنها لعبة بينغ بونغ نفذت خلال زيارة أحد قادة دول المنطقة إلى لندن.

وكان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان تحدث من القاهرة، عما وصفه بـ"مثلث الشر" والذي، كما قال، مكون من "العثمانيين وإيران والجماعات الإرهابية"، مؤكداً أن تركيا تريد الخلافة وفرض نظامها في المنطقة، وإيران تريد أن تصدر الثورة".

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
ترحيل القس الأمريكي "مغتصب الأطفال" من المغرب
ترحيل القس الأمريكي "مغتصب الأطفال" من المغرب
سلّمت السلطات المغربية قسا كاثوليكيا سابقا متهما بالاعتداء الجنسي على الأطفال إلى سلطات الولايات المتحدة. وكشفت وزارة العدل الأمريكية أن القس الأمريكي، آرثر بيرول البالغ من العمر 80 عاما، تمت مقاضاته أثناء عمله كقس في الجيش لدى قاعدة للقوات الجوية الأمريكية بعد اتهامه باعتداء جنسي على طفل دون سن الثانية عشرة بين عامي 1991 و1992. وأكد ممثل ادعاء أمريكي أنّ لائحة التهم الموجهة إلى القس الكاثوليكي تزعم وجود "خرق عميق للثقة من قبل شخص كان ينظر إليه كمرشد للشباب ويحظى باحترام وسط المجتمع"، مشيرا إلى أن المدعي العام الأمريكي سيسعى إلى تحقيق العدالة للضحايا، على الرغم من مرور كل هذه السنوات التي يريد البعض أن يضعها بينه وبين هذه الجرائم المزعومة. وذكر الإعلام الأمريكي أن السلطات الأمنية المغربية تمكّنت من إلقاء القبض عليه بعد فترة وجيزة من توجيه لائحة الاتهام إليه في العام الماضي وظل محتجزا منذ ذلك الوقت، وفي حال إدانته قد يواجه أقصى عقوبة وهي السجن مدى الحياة. يُذكر أنه وفي عام 1992، فرّ القس بيرول من الولايات المتحدة عقب انكشاف فعلته المشينة، واختفى عن الأنظار حتى ألقت السلطات المغربية القبض عليه العام الماضي، عقب توجيه اتهامات إليه من محكمة نيومكسيكو.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018