الاثنين, 24 سبتمبر 2018, 14:16 مساءً
شريط الاخبار
بحث
الشاعر فضل صالح: ستبقى راية الإمارات عربية شامخة
آخر تحديث:
13/03/2018 [ 08:03 ]
الشاعر فضل صالح: ستبقى راية الإمارات عربية شامخة

دبي-الشروق العربي-أعرب الشاعر والفنان الشعبي اليمني، فضل محمود صالح، عن جزيل شكره لدولة الإمارات قيادة وشعباً، على مواقفها النبيلة، ودورها البطولي تجاه نصرة الشعب اليمني، ومساندته في سبيل عودة الأمن والاستقرار والشرعية إلى أرض اليمن. 
وعبّر عن بالغ سروره وسعادته، بزيارة صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، له أمس الأول في مستشفى برجيل أبوظبي، حيث يتلقى العلاج والرعاية الطبية، مضيفاً: الكلمات تقف عاجزة عن وصف مشاعري تجاه الزيارة الكريمة من سموّه، وهذا ليس بمستغرب على أبناء المغفور له الشيخ زايد، طيّب الله ثراه، فطالما امتدت أياديه البيضاء للم شمل اليمن وتوحيده، وإمداده بكل سبل الدعم المادي والمعنوي. 
وقال في تصريحات ل «الخليج»: إن الإمارات كانت وما زالت سبّاقة في مد يد العون، وإغاثة الملهوف، والحرص على أن يعم الخير والأمن والسلام ربوع الوطن العربي، فهذا نهج الإمارات وقيادتها الرشيدة، منذ قيام الاتحاد، وقد استمرت عليه برئاسة صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أصحاب السموّ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات. 

وذكر صالح، أن العلاقات الاماراتية - اليمنية أخوية وطيدة، لن تفسدها مواقف الحوثيين الدمويين أعداء السلام، والتاريخ المشترك الذي يجمع بين الشعبين حافل بصفحات مشرقة. 
وأوضح أن كل يمني حر وشريف، يبتهل إلى الله، أن يحفظ قيادة الإمارات وشعبها النبيل، الإمارات التي تجود بالغالي والنفيس، من أجل عودة الشرعية، حتى يعم الخير والسلام ربوع اليمن. وأثبت شباب الإمارات وأبطالها البواسل، أنهم نعم الرجال في الرخاء والشدة، وها هم يعملون يداً بيد في ظل القيادة الرشيدة، من أجل نصرة الحق، وستبقى راية الإمارات عربية شامخة وخفّاقة، وشوكة في حلق المعتدي.
وتغنّى الشاعر بقصيدة جميلة أهداها إلى شباب الإمارات، يقول في مطلعها: 
يا إماراتي أنت حياتي أنت عزي وتاج راسي 
أنت يا فخر المواطن والمناضل والسياسي 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
ترحيل القس الأمريكي "مغتصب الأطفال" من المغرب
ترحيل القس الأمريكي "مغتصب الأطفال" من المغرب
سلّمت السلطات المغربية قسا كاثوليكيا سابقا متهما بالاعتداء الجنسي على الأطفال إلى سلطات الولايات المتحدة. وكشفت وزارة العدل الأمريكية أن القس الأمريكي، آرثر بيرول البالغ من العمر 80 عاما، تمت مقاضاته أثناء عمله كقس في الجيش لدى قاعدة للقوات الجوية الأمريكية بعد اتهامه باعتداء جنسي على طفل دون سن الثانية عشرة بين عامي 1991 و1992. وأكد ممثل ادعاء أمريكي أنّ لائحة التهم الموجهة إلى القس الكاثوليكي تزعم وجود "خرق عميق للثقة من قبل شخص كان ينظر إليه كمرشد للشباب ويحظى باحترام وسط المجتمع"، مشيرا إلى أن المدعي العام الأمريكي سيسعى إلى تحقيق العدالة للضحايا، على الرغم من مرور كل هذه السنوات التي يريد البعض أن يضعها بينه وبين هذه الجرائم المزعومة. وذكر الإعلام الأمريكي أن السلطات الأمنية المغربية تمكّنت من إلقاء القبض عليه بعد فترة وجيزة من توجيه لائحة الاتهام إليه في العام الماضي وظل محتجزا منذ ذلك الوقت، وفي حال إدانته قد يواجه أقصى عقوبة وهي السجن مدى الحياة. يُذكر أنه وفي عام 1992، فرّ القس بيرول من الولايات المتحدة عقب انكشاف فعلته المشينة، واختفى عن الأنظار حتى ألقت السلطات المغربية القبض عليه العام الماضي، عقب توجيه اتهامات إليه من محكمة نيومكسيكو.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018