الاثنين, 24 سبتمبر 2018, 14:19 مساءً
شريط الاخبار
بحث
القضاء المصري يغرم رئيس "بي إن سبورت" لمخالفة قانون المنافسة
آخر تحديث:
13/03/2018 [ 07:47 ]
القضاء المصري يغرم رئيس "بي إن سبورت" لمخالفة قانون المنافسة

دبي-الشروق العربي-أصدرت المحكمة الاقتصادية المصرية حكما جديدا مساء الاثنين ضد رئيس قناة "بي إن سبورت" القطرية ناصر الخليفي قضى بتغريمه 400 مليون جنيه (22 مليون دولار) "لمخالفته قانون حماية المنافسة" المصري، بحسب مسؤول قضائي.

وأكد المسؤول أن الحكم الجديد جاء بسبب خرق رئيس هذه القناة القانون لفرض شركته على المشتركين "ضرورة تحويل أجهزة استقبالهم من القمر (المصري) نايل سات إلى القمر القطري سهيل سات، حتى يتمكنوا من استقبال الخدمة".

وكانت المحكمة نفسها غرمت الخليفي مبلغا مماثلا في 30 كانون الثاني/يناير الماضي لأن شركته تخالف القانون المصري الصادر سنة 2005 بشأن حماية المنافسة بسبب "قيامها بربط بيع البطولات الدورية بعضها ببعض وربط بيع البطولات الموسمية بالدورية، على الرغم من أن كل بطولة تمثل منتجًا منفصلًا وغير مرتبط بأي شكل من الأشكال بالأخرى".

وأوضح المسؤول القضائي أن الوقائع والاتهامات في القضيتين مختلفتان وإن كانت العقوبتان متماثلتين.

وتعد القناة القطرية التي تتخذ من الدوحة مقرا لها من أبرز القنوات الرياضية عالميا، وتستحوذ على الحقوق الحصرية لنقل أهم المسابقات الرياضية العالمية والقارية.

 
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
ترحيل القس الأمريكي "مغتصب الأطفال" من المغرب
ترحيل القس الأمريكي "مغتصب الأطفال" من المغرب
سلّمت السلطات المغربية قسا كاثوليكيا سابقا متهما بالاعتداء الجنسي على الأطفال إلى سلطات الولايات المتحدة. وكشفت وزارة العدل الأمريكية أن القس الأمريكي، آرثر بيرول البالغ من العمر 80 عاما، تمت مقاضاته أثناء عمله كقس في الجيش لدى قاعدة للقوات الجوية الأمريكية بعد اتهامه باعتداء جنسي على طفل دون سن الثانية عشرة بين عامي 1991 و1992. وأكد ممثل ادعاء أمريكي أنّ لائحة التهم الموجهة إلى القس الكاثوليكي تزعم وجود "خرق عميق للثقة من قبل شخص كان ينظر إليه كمرشد للشباب ويحظى باحترام وسط المجتمع"، مشيرا إلى أن المدعي العام الأمريكي سيسعى إلى تحقيق العدالة للضحايا، على الرغم من مرور كل هذه السنوات التي يريد البعض أن يضعها بينه وبين هذه الجرائم المزعومة. وذكر الإعلام الأمريكي أن السلطات الأمنية المغربية تمكّنت من إلقاء القبض عليه بعد فترة وجيزة من توجيه لائحة الاتهام إليه في العام الماضي وظل محتجزا منذ ذلك الوقت، وفي حال إدانته قد يواجه أقصى عقوبة وهي السجن مدى الحياة. يُذكر أنه وفي عام 1992، فرّ القس بيرول من الولايات المتحدة عقب انكشاف فعلته المشينة، واختفى عن الأنظار حتى ألقت السلطات المغربية القبض عليه العام الماضي، عقب توجيه اتهامات إليه من محكمة نيومكسيكو.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018